الاختبارات الذاتية للدم لها مزايا وعيوب

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • الاختبارات الذاتية للدم لها مزايا وعيوب

 برلين- يعد الدم نبع الحياة للانسان حيث يحمي جسمه من العدوى ويمد خلاياه بالغذاء والاكسجين.

وعندما يحدث اختلال في توازن ذلك الجزء الحيوي من التكوين العضوي للانسان فإنه يؤثر على الخلايا البيضاء والحمراء وخلايا الدهون والسكر والبروتينات.

ويمكن أن توفر الاختبارات الذاتية للدم معلومات قيمة عن الحالة الصحية للشخص لكن ليست جميعها مناسبة لتشخيص ذاتي دقيق.

وتقول أورسولا سيليربرج المتحدثة باسم رابطة الصيادلة الالمان في برلين: "الخطأ الرئيسي هو أن المستخدم يسيئ تفسير النتائج "وتساءلت: "ما أهمية اختبار ذاتي لا يمكنني تفسيره بشكل صحيح؟".

   ولهذا السبب تقول سيليربرج إن اختبار بروتين (بي.إس.إيه) للمساعدة في رصد سرطان البروستاتا يعد ذا فائدة ضئيلة.

وتفسر ذلك بقولها: "المشكلة مع هذا الاختبار أن نتائجه يمكن تفسيرها بطرق عديدة".

ورغم أن الاصابة بالسرطان هي أحد الاسباب المحتملة لظهور نتيجة إيجابية للاختبار فإن عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على النتيجة مثل ركوب الدراجة أو إخراج السائل المنوي.

كما توجه سيليربرج انتقادا لاختبارات الدم الذاتية التي تشير إلى احتمال التعرض إلى نوبة قلبية, فعندما تحدث نوبة قلبية يفرز بروتين تروبونين في الدم ويمكن رصد وجوده بإجراء اختبار للدم.

   وتنصح سيليربرج أيا من يشك في إمكانية تعرضه لأزمة قلبية أن يتصل فورا بالطبيب ولا ينتظر نتيجة اختبار الدم الذاتي.

غير أنها تنصح بإجراء اختبار السكر في الدم لكل مصابي السكري وأي شخص آخر. وتقول في هذا الصدد إن "عدد الحالات التي لا يبلغ عنها كبير للغاية".

ومن السهل للغاية تقييم النتيجة لأن المستوى الطبيعي للسكر في الدم سيكون في المنطقة "الخضراء" وإما سيكون منخفضا جدا أو مرتفعا للغاية.

لكن الحصول على عينة دم سليمة من بنان الاصبع يمكن أن يكون أمرا صعبا. فغسيل الايدي قبل إجراء الاختبار وعدم تجفيفها بدقة قد يترك آثارا للمياه على الاصبع.

   ويوضح كلاوس لانتش من برلين وقضى سنوات كثيرة كرئيس لرابطة التمثيل المحلية لمرضى السكر أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تخفيف عينة الدم ويؤدي بشكل يدعو للاستغراب إلى مستويات منخفضة من السكر في الدم.

ويقول لانتش إن النتيجة العكسية ممكنة كذلك، "فإذا أمسكت حلوى في يديك ولم تغسلها فستحصل على قراءة مرتفعة جدا للسكر".

كما تنصح سيليربرج المرضى الذين يتناولون عقار "فينبروكومون"الذي يخفف من تخثر الدم بإجراء اختبار ذاتي للتجلط.

وينصح المرضى كذلك بمناقشة أطبائهم حول ما إذا كان يجب إجراء الاختبار تحت إشراف طبي أو في صيدلية أو في المنزل.

ولا تعد الاختبارات الذاتية لتجلط الدم رخيصة حيث يتراوح سعرها بين 820 و950 يورو (994 إلى 1151 دولارا).

ويمكن تجنب سوء فهم نتيجة الاختبار إذا حصل المريض على تدريب صحيح على إجرائه.

التعليق