40 في المائة من الأميركيين فقط يعتقدون أنهم بدناء

تم نشره في الخميس 13 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً

   واشنطن- ذكرت دراسة نشرت أول من أمس أن 90 في المائة من الاميركيين يعرفون أن معظم سكان البلاد يعانون من زيادة الوزن، لكن 40 في المائة فقط يعتقدون انهم بدناء.

   وتوضح احصائيات حكومية ان اكثر من 60 في المائة من الشعب الاميركي لديهم زيادة في الوزن وأن نصفهم بدناء مما يعني انهم معرضون لاخطار صحية جسيمة بفعل الوزن الزائد.

   لكن دراسة عبر الهاتف اجراها مركز بيو للابحاث على اكثر من 2000 من البالغين اكتشفت ان الكثيرين يبالغون في طولهم ويقللون وزنهم وبالتالي لا يعتبرون انفسهم يعانون زيادة في الوزن.

   وقال تقرير المركز الذي نشر في موقعه على الانترنت "اكتشفت الدراسة ان معظم الاميركيين ومنهم هؤلاء الذين يقولون انهم لديهم زيادة في الوزن يتفقون على ان السلوك الشخصي وليس التكوين الجيني او السياسة التسويقية لشركات الطعام هو السبب الرئيسي لزيادة وزن الناس.

"وعلى وجه التحديد فان عامة الناس يقولون ان عدم ممارسة تدريبات كافية هو سبب مهم يليه نقص الارادة في تحديد الطعام الذي يأكله المرء. والنصف تقريبا يقولون ان انواع الطعام في المطاعم ومحال البقالة هي سبب مهم جدا وحوالي الثلث يقولون الشيء نفسه عن التأثير الجيني والوراثة."

   واكتشفت الدراسة ان بعض الناس على الاقل لم يستطيعوا الاستمرار في اتباع نظام غذائي من اجل السيطرة على اوزانهم. وقالت "يقول واحد بين كل اربعة من الذين شملتهم الدراسة انهم ملتزمون بنظام غذائي في الوقت الحالي وحوالي النصف (52 في المائة) يقولون انهم التزموا بنظام غذائي في وقت ما. وفي استطلاع منذ 15 عاما كانت نسبة البالغين الذين التزموا بنظام غذائي اكثر قليلا، إذ بلغت 57 في المائة."

   واتفق الاشخاص الذين شملتهم الدراسة على أنه من المهم ان يتمتع المرء بوزن صحي. "واكثر من تسعة بين كل عشرة (91 في المائة) يعتقدون ان الوزن له تأثير على الجاذبية سواء كان تأثيرا قليلا (35 في المائة) أو كثيرا (56 في المائة)."    

التعليق