مانشيني يعتزم ترك إيطاليا

تم نشره في الأربعاء 12 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • مانشيني يعتزم ترك إيطاليا

 

ميلانو - ذكر الايطالي روبرتو مانشيني مدرب فريق انتر ميلان أنه يعتزم ترك بلاده بعدما قامت مجموعة من مثيري الشغب (الهوليجانز) بالهجوم على فريقه بينما كان عائدا من مباراته التي فاز فيها على آسكولي السبت الماضي ضمن الدوري الايطالي لكرة القدم.

وقال مانشيني يوم امس الثلاثاء لصحيفة "كورييري ديللا سيرا "الايطالية: "لن أتحدث عما حدث مساء السبت الماضي فلقد سئمت الحديث عن مثل هذه الامور".

ووقع شجار خارج مطار "مالبينسا" في مدينة ميلانو عندما قام الهوليجانز بمهاجمة الفريق بسبب خروجه من دوري أبطال أوروبا بعد خسارته أمام فياريال الاسباني صفر- 1 الثلاثاء الماضي.

وأصيب لاعب خط الوسط كريستيانو زانيتي بجرح بسيط في رأسه قبل أن تتدخل عناصر شرطة المطار لفض الاشتباك.

وأجل فريق ميلان الغريم التقليدي لانتر ميلان بدء مباراته مع كييفو فيرونا الاحد الماضي لمدة 10 دقائق تضامنا مع فريق المدينة ذاتها واحتجاجا على ما حدث.

وقال مانشيني: "الجماهير لا تتمكن من الذهاب لمشاهدة اللعبة وحزينة لانهم خسروا. عليهم أن يفكروا بشكل مختلف".

وأضاف "أمارس مهنة التدريب لانني أعشق هذه اللعبة وشغفي بها هو ما يدفعني إلى ذلك".

وتابع "الامور تزداد سوءا. بعد الذي حصل في المطار فإن فكرة خوض تجربة التدريب في الخارج صارت تنمو بشدة في رأسي.أعيش في ميادين كرة القدم منذ 27 عاما وأجد نفسي مضطرا للقول أن الامور ساءت كثيرا".

وحول أداء فريقه في هذا الموسم قال مانشيني '41 عاما' أنه ليس سيئا بالقدر الذي يحاول البعض أن يصفه به.

التعليق