حفل فني تخليدا لذكرى الراحلين عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب

تم نشره في الثلاثاء 11 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • حفل فني تخليدا لذكرى الراحلين عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب

تقيمه نقابة الفنانين وقناة طرب مساء غد الأربعاء

كوكب حناحنة

عمّان- تحتفي نقابة الفنانين الأردنيين بالتعاون مع قناة طرب التابعة لراديو وتلفزيون العرب في الثامنة من مساء يوم غد في مركز الحسين الثقافي بذكرى المطربين الراحلين عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب.

ويقام الحفل الذي يغني فيه من الأردن د. أيمن تيسير، ومن تونس نور الدين باجي، ومن مصر محسن فاروق وأجفان الأمير على مدار يومين مجموعة من الأغاني الخاصة بالراحلين عبد الحليم وعبد الوهاب.

وتأتي هذه التظاهرة الموسيقية بحسب المطربين العرب المشاركين في الحفل بهدف الحفاظ على الموروث الموسيقي العربي.

وبين د. أيمن تيسير خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد للفنانين المشاركين في الحفل ظهر أمس في نقابة الفنانين بأن تجربته الغنائية في هذا اللون انطلقت قبل عشرة أعوام وكانت صعبة للغاية.

ويوضح بأن الصعوبة تجسدت في غياب عادة الذهاب للمسرح لدى الجمهور الأردني بهدف حضور حفل للتراث العربي.

ويضيف د. تيسير" وبعد مرور عشرة أعوام على أول حفل أحييته أصبح لدينا جمهور أردني يرصد مثل هذه الفعاليات ويحرص على الاستماع إلى ما يقدم فيها".

وأعرب عن اعتزازه بأنه أحد الجنود المدافعين عن هذا الطرب الأصيل في زمن الفن الصعب, وأكد بأنه كلما انتشر الفن التجاري، زاد تمسك المهتمين بالفن العربي الأصيل.

وقال"نأمل أن تحقق التجربة هدفها وتلاقي الدعم من قبل المهتمين والحضور، وسنكمل هذه المسيرة في مدن عربية أخرى، كمساهمة منا في الحفاظ على هذا اللون الغنائي".

وحول ما سيقدمه ضمن برنامج الحفل قال"سأغني في الأمسية الطربية الأولى للراحل عبدالحليم حافظ: صافيني مرة، يا خلي القلب، أبو عيون جريئة".

ومن رصيد الراحل عبد الوهاب سيغني: كل دى كان ليه، عندما يأتي المساء، فين طريقك فين، يامسافر وحدك.

من جانبه أكد الفنان المصري محسن فاروق الذي سيحيي والمطربة المصرية أجفان الأمير الحفل الثاني من هذه التظاهرة بأن كوكبة الفنانين العرب المشاركة في هذا الحدث الفني يحملون فكرا محددا يهدف إلى حماية التراث الموسيقي العربي.

وبين أن هذه الاحتفالية سيتم تكرارها ونقلها إلى أقطار عربية أخرى.

ونوه إلى أن الهدف من هذه الأعمال ليس الترويج التجاري، بل هي رسالة فكرية، توجه من خلال نخبة من الأصوات العربية إلى أبناء الشعب العربي، بهدف الحفاظ على الفن الراقي الأصيل.

ولفت إلى أنه يجري الاستعداد في القاهرة لتظاهرة فنية تقام في تشرين الثاني(نوفمبر) المقبل تحتفي بمئوية أمير النغم العربي الفنان الراحل رياض السنباطي الذي ولد في العام 1906.

وسيلتقي المطرب فاروق مع جمهوره الأردني من خلال أغنية(لا تكذبي) للراحل عبد الحليم حافظ، ولعبد الوهاب سيغني: من أد إيه كنا هنا، النهر الخالد، قلبي قولي كلام، ودويتو مع الفنانة اجفان الامير(إيه دى النعيم اللي انت فيه ياقلبي).

ولفت إلى أن المطرب التونسي نور الدين الباجي يقدم قوالب الغناء التقليدية ما بين غناء القصيدة وفن الدور.

وقال"سيقدم في الحفل الاول حبيبي لعبتهن بفكر في اللي ناسيني، شق الروح، عقبالك يوم ميلادك، وقصيدة(سهرت) ومن أعمال عبدالحليم حافظ يغني وحياة قلبي وأفراحه.

من جانبها أوضحت المطربة أجفان الأمير أن الفنان في القاهرة يكون أمام طريقين الأول الغناء الحديث السهل، والثاني هو الأوبرا، موضحة"هذا أقرب طريق لنا لأننا نقدم الفن العربي الأصيل".

وأشارت إلى أنها ستقدم في الحفل الذي سيقام مساء الخميس المقبل للفنان عبدالحليم: أهواك، بحلم بيك، دعاء ديني بعنوان(ياخالق النور).

ومن رصيد عبد الوهاب في مجال التلحين ستغني: لولا الملامة، إنت عمري، حمال الأسية.

وأكد مساعد قناة طرب علي فايد بأن القناة مهتمة في نقل وتجسيد التراث العربي الموسيقي وحمايته.

وأضاف" تمتلك القناة التراث العربي الموسيقي كاملا، ونهتم بكل مطربين الوطن العربي، ونبحث دوما عن الأصوات التي تؤدي هذا اللون".

وفي نهاية المؤتمر الصحافي أشار د. أيمن تيسير إلى أن الفرقة الموسيقية المرافقة لهذين الحفلين أسست أخيرا من قبل نقابة الفنانين بهدف إحياء مواسم موسيقية تقيمها النقابة في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.

وبين بأن قيادة الفرقة في الحفل الأول ستكون للفنان عبد دخان، وفي الثاني للمايسترو جورج أسعد.

التعليق