مهرجان الفيلم الأردني القصير في أيلول المقبل

تم نشره في الاثنين 10 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً

يستضيف عددا من الضيوف العرب

 

 

كوكب حناحنة

عمّان- تنتهي اللجنة المكلفة من قبل مجلس نقابة الفنانين الأردنيين بإجراء دراسة شاملة لمهرجان الفيلم التلفزيوني القصير والذي ستنطلق دورته الأولى في أيلول(سبتمبر) المقبل من وضع نظامه الداخلي وأسس المشاركة فيه الشهر الحالي.

ويحتضن المهرجان الذي سيقام ولأول مرة في الأردن مجموعة من الأفلام القصيرة تتناول مواضيع وقضايا مختلفة تهم المواطن الأردني، وهي من إخراج عدد من الشباب الأردنيين الموهوبين.

   وبين نقيب الفنانين الأردنيين المخرج شاهر الحديد بأن فكرة إقامة مهرجان للفيلم التلفزيوني القصير جاءت بهدف دعم المواهب الأردنية الشابة، ولإطلاق فرص الإبداع أمام هذه الفئة.

وأشار إلى أن المهرجان الذي يتولى دراسة مشروعه مجموعة من الفنانيين المبدعين وعلى رأسهم عدنان مدانات وفيصل الزعبي وهايل العجلوني، سيضم مشاركات مختلفة بعضها تم بثه على شاشة التلفزيون الأردني والبعض الآخر تم تصويره خصيصا للمشاركة في الدورة الأولى من هذا المهرجان.

   وأوضح أن فكرة إقامة المهرجان شغلت بال الكثيرين من الفنانين الشباب والذين راحوا يرسمون إبداعاتهم استعدادا للمشاركة،مضيفا"حيث قام مجموعة من طلبة الجامعات أيضا بإخراج أفلام تتناول مواضيع متنوعة ستشارك في مهرجان الفيلم القصير في أيلول(سبتمبر) المقبل". 

وأكد الحديد أن تكلفة المهرجان تتراوح ما بين (40- 50) ألف دينار، ويقول" وهو من المشاريع المهمة والناجحة محليا، وسيقام في موعده المحدد من كل عام، وسيستضيف نخبة من الفنانين العرب في كل دورة".

ولفت إلى أن اقامة النقابة لهذا المهرجان جاء نظرا لتقصير مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إنتاج مثل هذه الأفلام، مؤكدا في الوقت ذاته بأن"المسؤولين عن المؤسسات الإعلامية والثقافية هم أشخاص غير متخصصين، ساهموا في قتل الحركة الفنية".

وأضاف: نسعى من خلال دورات المهرجان المختلفة إلى تشغيل الزملاء المخرجين وإظهار إبداعاتهم الفنية، لأن الاردن أولى باحتضانهم, ومن الأجدر أن تتبنى النقابة هذا المشروع حتى لو لم تساهم الدولة في رعايته ودعمه.

   ومن جهة أخرى تواصل النقابة بروفاتها هذه الأيام استعدادا لإطلاق المغناة الأردنية، التي تتحدث عن تاريخ الأردن ومواقفه وتحكي قصة العاصمة عمان.

ولفت الحديد إلى أن أمانة عمان الكبرى الداعم الحقيقي للثقافة والفن ستدعم هذه المغناة، ويضيف"وسنرسل خلال الأيام القليلة المقبلة كتبا للشركات الوطنية والمؤسسات الفاعلة لدعم هذا العمل الأردني العربي".

وترافق الفنان الأردني في أداء هذه المغناة الفرقة الموسيقية أوركسترا نقابة الفنانيين، وموسيقات القوات المسلحة الأردنية.

وستحتفي بنجوم من مختلف أقطار الوطن الذين سيحلون على هذه التظاهرة الوطنية كضيوف شرف. 

   وعلى صعيد آخر أكد الحديد أن النقابة تنوي طرح مشروع مهرجان غنائي يحتضن فنانيين أردنيين من بينهم الأصوات الشابة الواعدة، ينطلق خلال الشهور المقبلة وسيصبح موسما شهريا، وسيجوب جميع محافظات المملكة للتعريف بالفنان الأردني.

التعليق