الرئيس الايراني محل ترحيب في المانيا بنهائيات كأس العالم

تم نشره في الأحد 9 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً

باد بول (المانيا) - قال وزير الداخلية الالماني فولفجانج شيوبله يوم امس  السبت إن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد سيكون محل ترحيب في المانيا إذا أراد تشجيع منتخب بلاده بنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها المانيا العام الحالي ولكنه سيواجه انتقادات بسبب تصريحاته المناهضة لاسرائيل.

وتابع "بالطبع يمكنه حضور المباريات. ولكن ذلك لن يكون سهلا لان ما صرح به من قبل ليس مقبولا. الا أن نصيحتي أن نكون مضيفا جيدا. نريد أن نكون الافضل."

وتابع شيوبله خلال مناقشة عن دور الاتحاد الالماني لكرة القدم أثناء الفترة النازية "ولكني بالتأكيد سأتحدث معه بخصوص التصريحات التي أدلى بها."

وقال رئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم الاسبوع الماضي إن أحمدي نجاد المولع بكرة القدم يفكر في السفر لالمانيا لتشجيع المنتخب الايراني في نهائيات كأس العالم التي تنطلق في التاسع من يونيو حزيران.

وكان أحمدي نجاد تعرض لانتقادات في المانيا وفي مختلف أنحاء العالم بسبب تصريحاته عن اسرائيل عندما قال انه يجب "محو اسرائيل عن الخريطة" وشكك في حجم محارق النازي.

والتشكيك في محارق النازي جريمة خطيرة في المانيا عقوبتها السجن مدة تصل الى خمسة أعوام.

ووصفت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل تصريحات أحمدي نجاد بأنها غير مقبولة ولكنها قالت انها ضد منع ايران من المشاركة في كأس العالم رغم أن عددا من المشرعين الالمان والاسرائيليين طالبوا بذلك.

وتواجه إيران منتخب المكسيك في أولى مبارياتها بكأس العالم في 11 يونيو حزيران.

التعليق