فريقان يصعدان لـ"الأولى" والبحث عن فريقين لمرافقة الفحيص ومؤاب لـ"الثالثة"

تم نشره في الخميس 6 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • فريقان يصعدان لـ"الأولى" والبحث عن فريقين لمرافقة الفحيص ومؤاب لـ"الثالثة"

دوري الدرجة الثانية لكرة القدم ينطلق غدا بمشاركة 16 فريقا

 

خالد الخطاطبة

 

عمان- تنطلق اعتبارا من يوم غد الجمعة منافسات بطولة دوري اندية الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم 2006/2007 ، التي تستمر لغاية حزيران/ يونيو المقبل بمشاركة اندية الجليل ودير ابي سعيد والسلط ووقاص والمغير والشيخ حسين ورحاب والسخنة(المجموعة الاولى)، وصلاح الدين والخليج والهاشمي وحي الامير حسن واتحاد مادبا والجويدة والزرقاء وعين كارم (المجموعة الثانية).

وتنص تعليمات البطولة على ان تقام المباريات على طريقة الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، بحيث يتأهل اول وثاني كل مجموعة الى الدور الثاني الذي سيقام على نظام التقاطع من مباراتين ذهابا وايابا لتحديد الفريقين الصاعدين للدرجة الاولى.

اما فيما يتعلق بالهبوط فقد تقرر تهبيط ناديي الفحيص ومؤاب بسبب تجميد مشاركتهما في البطولة، الامر الذي يعني ان فريقا من كل مجموعة سيهبط للدرجة الثالثة بعد ان تم تهبيط الفحيص ومؤاب.

وقرر اتحاد كرة القدم اقامة المباريات يومي الجمعة والسبت على ملاعب معان والبتراء والهلالية وكنعان عزت وحدائق الحسين والعقبة والطفيلة وجرش والسلط والامير هاشم بالرمثا والمفرق.

كيف استعدت الفرق؟

استثمرت اندية الدرجة الثانية الفترة الماضية في اعداد فرقها بالشكل الذي يكفل لها المنافسة على بطاقتي الصعود للدرجة الاولى، فعدد من الفرق توجهت لإقامة معسكرات تدريبية واكتفى العدد الآخر بالاستعداد المحلي وتكثيف التدريبات، فيما التقت جميع الفرق في نقطة واحدة وهي تعزيز الصفوف بلاعبين قادرين على اثراء الفريق ومنحه فرصة المنافسة.

فريق السلط الذي استعان بخبرات المدرب الوطني عدنان مسعود اقام معسكرا تدريبيا في مدينة العقبة، حيث خاض هناك 3 مباريات ودية اضافة الى المباريات التي خاضها في السلط وعمان، ويبرز من الفريق اللاعبون محمد الهنداوي واشرف غزوان وعبدالله ابو زيتون وحارس المرمى محمد عيسى.

فريق اتحاد مادبا اقام بطولة محلية بمشاركة عدد من الاندية حيث حصل على المركز الثالث، واعتبر مدرب الفريق عدنان علوش ان هذه البطولة كانت مثمرة في اعداد الفريق بشكل جيد، كما قام النادي باستقطاب اللاعب المصري فؤاد الباز والفلسطيني زياد ابو العسل، كما استعار من نادي الوحدة اللاعب محمد علي ابو علي، اما ابرز لاعبيه فهم حسام ابو علي وابراهيم جليلي وابراهيم ابو قاعود وحسين خزاعي.

وفيما يتعلق بفريق الخليج الذي يدربه سعود الخلفات فقد خاض عدة لقاءات ودية ساهمت في رفع لياقة اللاعبين وكان آخر تلك المباريات الفوز الكبير الذي تحقق على نادي معان، اما ابرز لاعبيه فهم ستيفان هاكوب وعبداللطيف خاطر ومحمد شلبية وعساف البطوش وحسام البسيوني.

اما فريق الجليل الذي يتوقع ان يكون ابرز المنافسين على الصعود فقد استعد لهذه البطولة بشكل جيد ويبرز في صفوفه احمد الشلبي وخليل ابراهيم وعبدالرحمن العزام وعليان ابو الهيجا وهاني قواسمة ومنتصر ست ابوها.

فريق صلاح الدين ممثل الطفيلة في هذه البطولة يعتبر ايضا من الفرق المنافسة بقيادة مدربه النشيط محمد الزرقان الذي اعد لاعبيه بدنيا وفنيا بشكل جيد، ويملك صلاح الدين لاعبين على سوية عالية ابرزهم محمد الحجوج وفواز البدور ومحمود المزايدة ونزار البدور وحسام الطرمان وعبدالكريم الحجايا.

فريق الزرقاء الذي قدم نجومه العام الماضي مباريات متميزة اهلته للدور الثاني ولكن دون التمكن من الصعود رغم جهود الادارة الامر الذي يدفع الفريق هذا الموسم للعودة الى الدرجة الاولى بقيادة المدرب ابراهيم الطراونة الذي يملك لاعبين ابرزهم رأفت الترك ومصطفى روحي وحمودة ومنذر الترك ونورالله زيد وبلال المعايطة وسامح موسى اضافة الى استقطاب رائد داود وحمزة البطوش.

وفي اطار استعداداته للبطولة احرز الزرقاء المركز الثاني في بطولة كأس المحافظة، كما فاز على السخنة 2/1 وعلى الهاشمية 4/1 وخسر امام الهاشمي 1/2 وامام رحاب 1/2.

اما فريق السخنة فقد تدرب على ملعبه وعلى ملعب كنعان عزت في فترة استعداد نموذجية خاض خلالها عدة مباريات ودية ابرزها الفوز على بلعما2/1 وتعادل مع حطين 2/2 ومع المحطة 2/2 وخسر امام الهاشمي 1/2.

ويشرف على تدريب الفريق خالد بطاح اما ابرز اللاعبين فهم ضياء العديلي وخالد حسن ومصطفى الحشكي ومحمد ابو شقرة وفارس النابلسي.

وفيما يتعلق بفريق عين كارم فيرى مدربه كمال جبر ان الفرصة مواتية لفريقه للصعود الى الدرجة الاولى في ظل امتلاكه لعدد من اللاعبين البارزين امثال مازن عبيد ومحمد زيود وعبدالرحمن شاهين.

فريق رحاب من جانبه والذي يشرف على تدريبه رافع حراحشة اكتفى بالاستعداد الداخلي وفاز مؤخرا ببطولة المفرق الكروية في مؤشر يوحي الى حسن تحضيرات الفريق الذي يضم صلاح المشاقبة وعمر العوضات وبسام عادل وابراهيم المساعيد وبدر جمعة وحسام خزاعلة وحارس المرمى حربي خزاعلة.

وربما لعب فريق الهاشمي دورا فعالا في هذه البطولة أملا في المنافسة بعد ان خاض عدة مباريات ودية كشفت عن خامات طيبة في صفوف الفريق ابرزها علي مسعود وعماد عيسى.

اما فريق الشيخ حسين فقد استعد جيدا لهذه البطولة بقيادة مدربه الشاب شامان عبيدات وحقق الفريق نتائج جيدة في المباريات الودية حيث فاز على الكرمل 3/1 وتعادل مع كفرسوم 1/1، ويبرز في صفوف الفريق كل من خالد عبيدات ونايف الظواهره وفتحي الظواهرة وعبدالله العمري ووليد القرعان ورسلان الغزاوي ومنير العرابي ومحمد جمعة وعلاء حسين.

اما فريق المغير الذي يشرف على تدريبه رياض القبلان فقد خاض العديد من المباريات التحضيرية ونظم بطولة ميلاد القائد وفاز بلقبها، ويضم المغير في صفوفه اللاعبين مريود القبلان وعمر القبلان وعمار القبلان ومحمد فاروق وقسيم القبلان ومحمد العودات واحمد القبلان وقاسم العودات ومحمد الشناق وصلاح بني خالد وخالد العموش ويوسف العبادي.

فريق وقاص الذي تولى مهمة الاشراف عليه مؤخرا المدرب القدير عامر حتاملة فقد اكتفى بالمباريات الودية التي ساهمت في ارتفاع مستوى اللياقة البدنية لدى لاعبيه ممدوح البدارنة ومراد البلاسمة واحمد ابو صابر وعلي محمود وزملائهم.

اما فريق دير ابي سعيد فقد تأخر في ايجاد المدرب الذي يشرف على الفريق الامر الذي قد اثر نوعا ما على تحضيرات الفريق، وفيما يتعلق باللاعبين فيعتبر محمود ابو زيتون ووصفي العربي واحمد تيسير ومحمد تيسير وناجح فلاح وهم الابرز.

فريق حي الامير حسن يعتبر من ابرز الفرق المرشحة للتأهل نظرا لامتلاكه مواهب كروية قادرة على المنافسة، وتكمن ميزة الفريق في اقامة معسكر خارجي في سورية بقيادة المدرب عبدالفتاح الشدفان.

ويبرز من الفريق مروان الشدفان وابراهيم الخالدي ومهند المغربي وادريس خطاب وعلاء خشرم وعمار فوده ومهران رسمي.

ولا يقل فريق الجويدة عن منافسيه حيث يسعى الفريق الى تعويض عدم اقامة معسكرات خارجية بالاعتماد على حماس وحيوية لاعبيه لتقديم وجبات كروية دسمة تعكس اصرار لاعبيه على المنافسة للصعود الى الدرجة الاولى.

التعليق