فيدرر يبدأ تحضيراته لـ"رولان غاروس" بعد تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • فيدرر يبدأ تحضيراته لـ"رولان غاروس" بعد تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة

تنس حول العالم
 

 مدن - بعد أن تغلب لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول على العالم على منافسه الكرواتي إيفان ليوبيسيتش للمرة السابعة على التوالي ليفوز بلقب بطولة ميامي للماسترز أصبح تفكير فيدرر منصبا في الوقت الحالي على التحول لموسمه بالملاعب الرملية في أوروبا.

وكان فيدرر قد تغلب على ليوبيسيتش في المباراة النهائية للبطولة التي جرت مساء الاحد ليحرز لقب البطولة للعام الثاني على التوالي محققا بذلك إنجازا حقيقيا حيث حصل للعام الثاني على بطولتي إنديان ويلز وميامي المتتاليتين، ورفع فيدرر رصيده في الموسم الحالي إلى أربعة ألقاب بعد أن أوقف انطلاقة اللاعب الكرواتي العنيد في مباراة من ثلاث مجموعات شهدت تكافؤا واضحا في المستوى ليضيف اللقب إلى لقب بطولة إنديان ويلز للماسترز التي حصل عليها قبل أسبوعين فقط.

ولكن بعد فترة قصيرة من الراحة سيحتاج فيدرر إلى تغيير وجهة تفكيره نحو موسم الملاعب الرملية حيث يبدأ اللاعب في الاسابيع القليلة المقبلة الاستعداد الجاد لبطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) ثاني بطولات "غراند سلام" الاربع الكبرى في الموسم الحالي والتي تنطلق في أيار/مايو المقبل.

ويسعى فيدرر (24 عاما) الذي سبق له الفوز بالبطولات الثلاث الكبرى الاخرى وهي أستراليا المفتوحة وإنجلترا المفتوحة (ويمبلدون) وأميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) والذي حقق الفوزفي 28 مباراة وخسر مباراة واحدة خلال الموسم الحالي بجدية إلى الفوز بلقب رولان غاروس ليضيف إلى سجل بطولاته اللقب الوحيد الغائب عنه من بطولات "غراند سلام" الاربع الكبرى.

وأحرز فيدرر سبعة ألقاب في بطولات "غراند سلام" الكبرى ويسعى إلى أن يكون اللقب الثامن له هو لقب رولان غاروس رغم معرفته التامة بصعوبة المهمة والتحدي على الملاعب الرملية في فرنسا.

وكان فيدرر قد مني بهزيمتين من مجموع أربع هزائم تعرض لها في موسم 2005 على الملاعب الرملية، وكانت المرة الاولى أمام الفرنسي ريشار جاسكيه في دور الثمانية لبطولة مونت كارلو بينما كانت الهزيمة الثانية في الدور قبل النهائي لبطولة رولان غاروس أمام الاسباني الشاب رفاييل نادال الذي توج فيما بعد بلقب البطولة.

وقال فيدرر بعد الفوز بلقب بطولة ميامي: أعتقد بالفعل أن باستطاعتي تنفيذ هذا النجاح على الملاعب الرملية أيضا، تسير الامور بشكل أفضل دائما عندما تفوز في المباريات بغض النظر عن نوعية الملاعب التي تخوض عليها المباريات.

وأوضح: إذا كنت تدرك بالفعل أنك تضرب الكرة جيدا وأنك ستنتقل لملعب من نوع مختلف تماما ستكون لديك الثقة، هذا هو ما أتوقع حدوثه في مونت كارلو، ولكنني أعرف في نفس الوقت أنه من الضروري أن أستعد بشكل مختلف تماما.

وسيكون لدى فيدرر الفرصة للراحة خلال ما تبقى من وقت في الاسبوع الحالي بالاضافة إلى الاسبوع المقبل قبل خوض بطولة مونت كارلو وهي البطولة الثالثة للماسترز في الموسم الحالي، ومن المؤكد أن الثقة الكبيرة لدى فيدرر قد تترجم إلى تفوق على الملاعب الرملية أيضا خاصة بعد أن حقق الفوز بلقب بطولة هامبورغ للماسترز في آخر ثلاثة مواسم على نفس النوع من الملاعب، وقال فيدرر: أفضل بشكل واضح أن أتفوق على المنافسين لي في المباريات ولكن ما يهمني بشكل أفضل هو تحقيق الفوز في نهاية المباراة، وما زلت أشعر بإحساس رائع عندما أخرج من المباراة فائزا.

تعيين فيدرر سفيرا للنوايا الحسنة

أعلن صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) تعيين لاعب التنس الاول في العالم السويسري روجيه فيدرر سفيرا للنوايا الحسنة للصندوق.

وينضم فيدرر الى شخصيات عامة شهيرة عينت في نفس الموقع منهم لاعب كرة القدم ديفيد بيكام والممثلة فانيسا ردغريف بهدف جمع تبرعات للصندوق، وقال فيدرر في مؤتمر صحفي عند مقر اليونيسيف: اشعر بغاية الفخار والتكريم، انه شرف حقا لي أن أواصل هذا التقليد مع اليونيسيف.

وحصل فيدرر في السابق على بطولات ويمبلدون وبطولة الولايات المتحدة المفتوحة وبطولة استراليا المفتوحة وقد انخرط بالفعل في مشروعات لخدمة الاطفال من خلال مؤسسة خاصة يديرها وتعمل في جنوب افريقيا حيث تنحدر والدته، وقال اللاعب البالغ من العمر 24 عاما: ربما أكون قد حققت الكثير على ارض الملعب الا انني أريد أيضا أن أحقق المزيد خارج الملاعب.

ووصفت ان فينيمان المديرة التنفيذية لليونيسيف بانه ممن يناصرون قضايا الاطفال بقوة، وقالت فينيمان: سيضيف روجيه المزيد من الحماس غير العادي والقدرات لانشطة اليونيسيف من أجل تحسين معيشة الاطفال في شتى أرجاء العالم.

وقال فيدرر الذي سافر إلى نيويورك إنه يريد أن ينخرط باسرع وقت في أنشطة اليونيسيف، وقال: إنها الاولوية القصوى حتى الان.. انني اسافر حول العالم 11 شهرا في السنة وستتاح أمامي فرص عدة.

دورة اميليا ايلاند

تأهلت الاميركية ميغان شونيسي الى الدور الثاني من دورة اميليا ايلاند الاميركية الدولية في كرة المضرب البالغ مجموع جوائزها 600 الف دولار بفوزها على الفرنسية ماريون بارتولي 6-0 و7-5.

وفي الدور الاول ايضا، فازت الاوكرانية الونا بوندارينكو على الارجنتينية جيزيلا دولكو 6-0 و6-1، والتشيكية لوسي سافاروفا على الهولندية ميكاييلا كرايتشيك 7-5 و6-7 (2-7) و6-4، والتشيكية كاترينا بوموفا على الاميركية آيمي فرايزر 6-1 و7-5، والاسبانية كونشيتا مارتينيز غرانادوس على الصينية بينغ شواي 2-6 و6-4 و6-4، والروسية فيرا دوتشيفينا على مواطنتها ايكاترينا بيتشكوفا 6-2 و6-1، والالمانية جوليا شكروف على السلوفاكية مارتينا سوتشا 6-2 و3-6 و6-3، الاسبانية انابيل ميدينا غاريغيس على مواطنتها لورديس لينو 6-3 و2-6 و7-5، والاسبانية فيرجينا روانو باسكوال على الفرنسية ناتالي ديشي 7-6 (7-2) و6-4.

كما فازت الكرواتية كارلوينا سبريم على الاميركية ماشونا واشنطن 6-3 و4-6 و6-4، والاسبانية لورا تيو على الاوكرانية كاترينا بوندارينكو 6-4 و5-7 و6-3، والروسية دينارا سافينا على اليابانية شينوبو اساغوي 6-2 و6-2، والايطالية مارا سانتانجيلو على مواطنتها روبرتا فينشس 6-3 و6-2، والايطالية ماريا ايلينا كاميرين على البولندية مارتا دوماتشوفسكا 6-3 و7-5، والاميركية جيل كرايباس على الصربية يلينا يانكوفيتش 2-6 و7-6 (10-8) و4-0 ثم بالانسحاب.

هيويت مصر على العودة لمستواه

يصر لاعب التنس الاسترالي ليتون هيويت على أنه قريب من العودة لافضل مستوياته رغم أن ترتيبه العالمي تراجع عن اللاعبين العشرة الاوائل على العالم ورغم فشله في الفوز بأي بطولة منذ عام.

وقال للصحفيين بعد التدريب أمس الثلاثاء استعدادا للقاء بلاده في دور الثمانية ببطولة كأس ديفيز للتنس أمام روسيا البيضاء انه واثق من أنه سيضع حدا لتراجع مستواه، وقال: يجب أن يلعب اللاعبون الكبار بشكل جيد للغاية لكي يتغلبوا علي واذا واصلت المضي قدما بهذه الطريقة وواصلت التدريب بجد امل أن تتغير الاوضاع.

وكانت آخر بطولة فاز بها هيويت في كانون الثاني/يناير عام 2005، ودائما ما يدخر هيويت أفضل مستوياته من أجل بطولة كأس ديفيز وقال اللاعب انه واثق من أنه قادر على تحسين الاداء أمام روسيا البيضاء، واستراليا هي المرشحة للفوز باللقاء الذي يستمر من السابع وحتى التاسع من نيسان/ابريل في مركز كويونغ للتنس في ملبورن ولكن جون فيتزجيرالد مدرب الفريق لا ينظر للفوز على أنه أمر مسلم به.

شكوك حول مشاركة ليوبيسيتش غي كأس ديفيز

قالت صحف كرواتية أمس الثلاثاء إن لاعب التنس الكرواتي البارز ايفان ليوبيسيتش قد يغيب عن مباراتي اليوم الاول لفريقه في بطولة كأس ديفيز للتنس أمام الارجنتين من جراء الاجهاد والام في البطن، وقال ليوبيسيتش في عدد امس الثلاثاء من صحيفة "فيسيرني ليست": في الوقت الحالي لا يمكنني أن أصرح بنسبة مئة في المئة أني سألعب يوم الجمعة، المؤكد هو أني لن أكون في أفضل حالاتي وأن هناك فرصة لان يكون ماريو انسيتش أول المشاركين في مباريات اللقاء، ولكني سأتخذ قرارا نهائيا يوم الخميس.

وتواجه كرواتيا الارجنتين في زغرب في الفترة من السابع وحتى التاسع من نيسان/ابريل، وفازت كرواتيا بلقب البطولة لاول مرة في كانون الأول/ديسمبر وبدأت الدفاع عن اللقب في فبراير شباط بالفوز على النمسا في غراتس.

جوائز متساوية في رولان غاروس

قال منظمو بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اول من امس الاثنين انه تم رصد 940 ألف يورو (1.13 مليون دولار) لمسابقة الرجال في البطولة ونفس الرقم لبطولة السيدات هذا العام، وهذه هي المرة الاولى في تاريخ البطولة ان يرصد نفس المبلغ لجوائز مسابقات كل من الرجال والسيدات.

وتقام البطولة بين 28 أيار/مايو و11 حزيران/يونيو ويبلغ اجمالي حجم الجوائز المالية 14.3 مليون يورو تقريبا اي بزيادة قدرها 5.65 في المئة عن العام الماضي.

التعليق