الأهلي يجدد فوزه تاسكر الكيني والاتحاد الاسكندري جاهز للحسم

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2006. 11:00 صباحاً

دوري ابطال وكأس اتحاد افريقيا
 

القاهرة - تأهل النادي الاهلي المصري حامل اللقب الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم اثر فوزه على توسكر الكيني 3-0 في مباراة إياب الدور الاول التي جمعت بينهما مساء أول من أمس الجمعة على ملعب الكلية الحربية في القاهرة.

وافتتح أسامة حسني الاهداف في الدقيقة 28 وأضاف محمد عبد الوهاب الهدف الثاني قبل نهاية اللقاء بتسع دقائق اختتم وائل رياض أهداف الاهلي في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، وأهدر فيكتور موتمبي أوتيرو ركلة جزاء للفريق الكيني في الدقيقة 78 من المباراة التي أدارها طاقم تحكيم ليبي بقيادة الحكم الدولي عبد الله سالم.

وكان الاهلي قد تغلب على تاسكر ذهابا في كينيا بهدفين للاشيء سجلهما عماد متعب.

وقدم الفريقان عرضا متواضعا للغاية وظهر بوضوح تأثير غياب محمد بركات ومحمد أبو تريكة ومحمد شوقي على أداء النادي الاهلي خصوصا في منطقة المناورات وبناء الهجمات في منتصف الملعب.

واعتمد الفريق الضيف على نصب مصيدة التسلل لمهاجمي الاهلي الذين وقعوا في شباكها عدة مرات بسبب بطئ التمرير من جانب لاعبي الوسط.

وأضاع متعب وأسامة حسنى سلسلة من الفرص السهلة أمام المرمي الكيني قبل أن يسجل حسني الهدف الوحيد في الشوط الاول، وتلقى مهاجم الاهلي الكرة من ركلة ركنية رفعها محمد عبد الوهاب من الجهة اليمنى "بالمقاس" على رأس حسني غير المراقب فحولها إلى داخل المرمى بسهولة بعد أن لعب الدفاع الكيني وحارسه دور "المتفرجين" بجدارة.

لكن الحارس الكيني أوتيرو عاد وأنقذ مرماه من هدف أكيد في الدقيقة 35 عندما خرج من منطقة جزائه لملاقاة حسنى المنفرد به تماما وأبعد الكرة من أمامه ببراعة.

وتحسن أداء الفريق الكيني بشكل واضح في الدقائق العشر الاخيرة من زمن هذا الشوط ومارس لاعبوه ضغطا عنيفا على لاعبي الاهلي في وسط الملعب بهدف إفساد الهجمات الاهلاوية قبل أن تشتد خطورتها.

ولم يتعرض مرمى أمير عبد الحميد الذي خاض هذه المباراة بدلا من عصام الحضري الذي لم يغب عن صفوف الاهلي هذا الموسم على الاطلاق إلى خطورة تذكر طوال الشوط الاول.

وانهمرت الامطار بغزارة كادت تصل إلى حد السيول في خلال التسعين ثانية التي أضافها الحكم الليبي بدلا من الوقت الضائع من الشوط الاول.

ودعم البرتغالي إيمانويل جوزيه دا سيلفا مدرب الاهلي خط هجومه مع بداية الشوط الثاني بإشارك الانغولي فلافيو إلى جانب متعب وحسني لكن الاداء الهجومي لم يتحسن كثيرا.

وسمح هذا التغيير وما تبعه من اندفاع هجومي أهلاوي إلى فتح عدة ثغرات في منتصف ملعب الاهلي مما منح الفريق الضيف الفرصة لتنظيم صفوفه وشن هجمات مرتدة سريعة لكن بدون خطورة حقيقية على مرمى عبد الحميد.

لكن الدقيقة 57 شهدت أخطر فرص هذا الشوط عندما سدد كوليباس آنتالي كرة أرضية قوية "زحفت" بجوار القائم الايسر لمرمى الاهلى.

وفي المقابل واصل ثلاثي الهجوم "الاحمر" متعب وحسني وفلافيو مسلسل إضاعة الاهداف وفشلوا في ترجمة الفرص السهلة التي لاحت أمامهم في هذا الشوط.

وهيمن الاداء العشوائي من الفريقين على مجريات اللعب إلا أن أشرك دا سيلفا وائل رياض الذي نشط خط هجوم الاهلي من خلال أدائه السهل الممتنع.

وعلى عكس سير المباراة اقتحم جوزيف ميدنيو منطقة جزاء الاهلي ولم يجد عبد الوهاب وسيلة لايقافه سوى عرقلته فاحتسب سالم ركلة جزاء صحيحة للفريق الضيف.

وتقدم الحارس أوتيرا لتنفيذ الركلة لكنه سددها ضعيفة في متناول أمير عبد الحميد الذي نجح في الاحتفاظ بشباك الاهلي نظيفة حتى نهاية المباراة.

ونجح محمد عبد الوهاب في إضافة الهدف الثاني للاهلي من ركلة حرة مباشرة سددها على يمين الحارس الكيني في الدقيقة 81.

وفي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع ترجم البديل وائل رياض جهوده بتسجيل الهدف الثالث من ركلة خلفية مزدوجة (دبلكيك) لينتهي اللقاء بفوز الاهلى 3-0 وصعوده إلى الدور الثاني من المسابقة التي يحمل لقبها.

الاتحاد السكندري يواجه ريون في كأس الاتحاد

يدخل الاتحاد السكندري مواجهة ساخنة وحاسمة مساء اليوم الاحد بستاد الاسكندرية حيث يلتقي مع ريون سبورت بطل رواندا في مباراة العودة من الدور الاول ببطولة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وكان ريون سبورت فاز على الاتحاد السكندري 1-0 في مباراة الذهاب التي اقيمت بالعاصمة كيغالي قبل أسبوعين.

ويسعى الاتحاد السكندري العائد للبطولات الافريقية بعد غياب 30 عاما الى تحقيق الفوز والتأهل الى الدور الثاني للبطولة من أجل مواصلة طموحاته في الفوز باللقب الافريقي الاول بالنسبة له.

وقال طلعت يوسف المدير الفني للاتحاد ان المباراة صعبة لكنه يثق في قدرة فريقه على تجاوزها، وأضاف لرويترز أمس السبت "تكمن صعوبة المباراة في ان الفريق يحتاج الى احراز هدفين نظيفين لتعويض نتيجة الذهاب الى جانب ان هناك عددا من اللاعبين الاساسيين يغيبون عن المباراة بسبب الاصابة.

"سنلعب بطريقة متوازنة دفاعا وهجوما ونسعى لاحراز هدف مبكر يدفع المنافس الى فتح خطوطه لادراك الهدف الثاني حتى لا نلجأ الى المعاناة مع ضربات الترجيح."

ويفتقد الاتحاد السكندري جهود ثلاثة لاعبين للاصابة هم حسام عبد المنعم قلب الدفاع واحمد صالح الظهير الايسر وتشيرنو مانساري من سيراليون وهو المهاجم الاساسي للفريق بينما يعود لصفوف الاتحاد سعيد عبدالعزيز الذي لم يسافر مع الفريق في مباراة الذهاب.

وكان الترجي الرياضي التونسي تأهل للدور الثاني بعد فوزه على شركة السكر السنغالي 3-0 أول من أمس الجمعة في تونس العاصمة في اياب الدور الاول.

وسجل بن راضية (28) ودوس سانتوس (60) وانيرامو (74 من ركلة جزاء) الاهداف، وكان الترجي فاز ذهابا 1-0 قبل اسبوعين في دكار. 

التعليق