كيفية التخلص من الأفكار المتزاحمة

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • كيفية التخلص من الأفكار المتزاحمة

 

عمّان- الغد- يشمل كتاب (دليلك الطبي للعلاج بالمنزل) لمحرري مجلة "الوقاية" الطبية والصادر عن مكتبة جرير على 538 طبيبا وأستاذا يقدمون النصائح والمعلومات، ويتضمن 138 حالة نفسية أو ذهنية أو مرضا شائعا وكيفية علاجه، بالإضافة إلى مئات النصائح الأخرى. ويقدم لك هذا الكتاب آلاف النصائح والأساليب العلاجية التي يمكن لأي فرد استخدامها لعلاج المشاكل الصحية اليومية التي قد تطرأ فجأة، وسيكون في متناولك 24 ساعة يومياً.

 يمكنك أن تتخلص من الأفكار غير المرغوب فيها كما نصح الأطباء باتباع ما يلي:

- تخيل مكانا مريحا تشعر فيه بالسعادة والأمان، قد يكون هذا المكان حقيقيا أو خياليا، في الطبيعة أو في غرفتك .

- غير الظروف المحيطة بالطريقة التي تتراءى لك، حتى تصل إلى أفضل الظروف الممكنة. وعند تخيلك للمكان ببصرك، استمع بأذنيك، واستشعر كافة الأحاسيس المصاحبة للتجربة حتى تصبح مقاربة للحقيقة.

- احتفظ بهذه الحالة العقلية الجميلة لبضع دقائق.

- واحتفظ بالهدوء الذي تجلبه إليك لفترة أطول.

- إذا تزاحمت عليك الافكار لا تتعارك معها، بل حاول بهدوء توجيه تركيزك على المناظر والأصوات والأحاسيس المبهجة التي تأتيك أثناء تخيلك لمكانك الخاص.

- عد بأفكارك إلى أحداث سعيدة مرت بك، يمكنك أن تستخدم الذكريات الحسنة كمصادر تعزيز أهدافك الحالية.

- قد تكون بحاجة للتدرب على هذه الأساليب أكثر من مرة حتى تتمكن من الوصول بسهولة إلى حالة الاسترخاء العقلية والبدنية.

وفي كل مرة تستعين بها سوف تغير طريقة شعورك، وستكون مدفوعا لعمل ما لم تكن لديك الإرادة الكافية لعمله في ظروف أخرى.

فالاسترخاء مفتاح ذروة الأداء مهما كانت رغباتك وأهدافك.

- داوم على الاسترخاء.

- ابتعد بذهنك لوقت ما عن المشاكل لفترة كل يوم .

- خذ اجازات ولو حتى قصيرة، ولا سيما حين تشعر بازدحام المشاكل.

- استخدم خيالك وتصور أفكارا سعيدة تساعدك على الوصول إلى حالة ذهنية صافية مبدعة.

ـ جدد أي شيء يمتعك أكثر ويصلح لأسلوب معيشتك.

- غير أسلوب حياتك بما يمكنك أن تفعل ما تريد.

البعد عن الازدحامات:

اعتادت الأفكار الإبداعية أن تراود الناس عندما يكونون بمفردهم، وحتى عندما كانوا في أماكن مزدحمة كالمطارات كانت تأتيهم عندما لا يزعجهم أحد.

فالعقل المبدع يصيبه الخمول إن أحس أن شيئا سيزعجه، فحتى إن كنت بمفردك في مكتبك بعملك فإن مجرد توقع أن يفتح الباب أو يرن جرس الهاتف يجعلك واعيا ومنتبها.

وكي تدخل إلى التركيز الداخلي المبدع :

- ابتعد عن العالم الواقعي الموجود وادخل عالم الإبداع الخاص بك .

ـ غير عاداتك بما يمنحك وقتا تخلو فيه بنفسك كل يوم ولو كان قصيرا .

عندما ترهقك كثرة المعلومات :

- امش بعيدا.

- أغلق الملفات.

- تعامل مع مهمة جديدة بذهن صاف.

ـ أجل المهمة الحالية وأخرجها من ذهنك حتى الغد، ثم انظر إلى الأمور نظرة جديدة.

- اسأل نفسك عن أهم ثلاث حقائق خاصة بالمشكلة أو الموقف.

عندما تعاني نقص المعلومات:

- أدر في ذهنك كل ما تعرفه عن المشكلة وما لا تعرفه ثم أخرج المشكلة من ذهنك.

- كن حساسا للإلهام، فقد تحصل على معلومات أكثر بسهولة.

- فكر في شخص يمكن أن يساعدك.

ـ اسأل نفسك عن المعلومات التي تريدها إن قدر لك أن تحصل عليها.

- ثم اسأل نفسك عن التغير الذي يمكن أن يحدث في وجهة نظرك أو قرارك ، وكيف ستنظر إلى الموقف نظرة مختلفة.

كيف تتعامل مع الأزمات

- ابعد نفسك عن الأزمة لدقائق أو ساعات .

- بعد استعراض أوجه المشكلة والاحتمالات وأسوأ ما يمكن أن يحدث، عليك أن تتناسى الأزمة لقليل من الوقت.

- فكر في أي شيء جيد في حياتك حتى تضع الموقف الحالي في إطاره الصحيح.

- إذا أتتك الأفكار فلا تضيِّعها، وإذا لم يكن هناك أي حل منطقي فإن هذه الأفكار تكون أفضل ما يمكن أن ينتجه عقلك، وبهذا تمدك بأفضل أداء ممكن في هذه الظروف.

التعليق