الإسبرين يحمي قلوب الرجال والنساء على حد سواء

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً

 

   نيويورك - اشارت دراسات إلى ان الاسبرين اقل فاعلية فيما يتعلق بحماية النساء من التعرض لازمات قلبية مقارنة مع الرجال رغم ان النساء ينتفعن من انخفاض مماثل في مخاطر الاصابة بجلطة دماغية نتيجة انسداد شريان.

   لكن دراسة جديدة اظهرت ان انخفاض فاعلية الاسبرين الظاهرة لدى النساء لا ترجع إلى اخفاق الاسبرين في تقليل تجمع الصفائح الدموية او تراكمها كما كان يعتقد من قبل.

   وقالت الدكتورة ديان ام. بيكر في نشرة جونز هوبكنز الطبية "من الواضح ان النساء ينتفعن من تناول الاسبرين ويتعين عليهن مواصلة تناوله لتحسين صحة الاوعية الدموية القلبية."

   واضافت "اثبتت كل الدراسات السابقة ان الاسبرين يقلل خطر الاصابة بالجلطة الدماغية وكما توضح احدث النتائج التي توصلنا اليها انه يقلل تراكم الصفائح الدموية التي قد تؤدي إلى احتمال تكون جلطات قاتلة في الاوعية الدموية."

   ولاستكشاف السبب الذي يجعل الاسبرين يبدو وكأنه يحدث تأثيرا مختلفا لدى الرجال عنه لدى النساء قامت الدكتورة بيكر وفريقها من معهد جونز هوبكنز الطبي في بالتيمور بدراسة تأثير تناول الاسبرين لمدة 14 يوما على الصفائح الدموية وهي عناصر في الدم تساعد في عملية التجلط.

   وشملت الدراسة اشقاء اصحاء لنحو 403 مرضى عانوا من امراض بالقلب قبل سن الستين إلى جانب الابناء البالغين (571 رجلا و711 سيدة). ونشرت النتائج في دورية الجمعية الطبية الاميركية.

   ولاحظ فريق البحث بالنسبة للرجال والنساء على حد سواء ان الاسبرين الذي تم تناوله يوميا لمدة اسبوعين اعاق طرقا حيوية اساسية تؤدي إلى تراكم الصفائح الدموية. وباستخدام مقياس كهربائي للكشف عن كيفية التصاق الصفائح معا وجد الباحثون ان معدل تراكمها انخفض بشكل متماثل لدى الرجال والنساء.

   وقال الدكتور نودر فاراداي من معهد جونز هوبكنز "نتائجنا تظهر ان الاسبرين يؤدي الدور المفترض ان يقوم به لدى كل من الرجال او النساء."

التعليق