بورشه كاين توربو أس : وما خفي كان أعظم

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • بورشه كاين توربو أس : وما خفي كان أعظم

قدمت بورشه ، مع بداية العام الجديد، وتحديداً في شباط (يناير) من عام 2006 سيارة جديدة لتتربع على عرش القوة في عائلة طرازات كاين، ولتحصد في طريقها أيضا لقب ثاني أقوى سيارة مخصصة للإنتاج التجاري صنعتها بورشه في تاريخها بعد كاريرا جي تي.

 إنها كاين توربو أس الجديدة التي خضع نظام التوربو فيها لتطوير مكثف، تمكّن بموجبه محرك الثماني أسطوانات بشاحني هواء توربو من توليد 521 حصان عند 5,500 د.د. بزيادة 71 حصان عن كاين توربو. كما ارتفع عزم الدورن بـ 100 نيوتن- متر عن كاين توربو ليبلغ رقما مذهلا هو 720 نيوتن- متر ما بين 2,750 و 3,750 د.د. بنتيجة تلك القوة الهائلة أصبح باستطاعة كاين توربو أس تحقيق تأدية رياضية مدهشة مع إنطلاق من صفر إلى 100 كلم/س بتوقيت خاطف يبلغ 5.2 ثانية. كما بات بمقدورها الوصول لسرعة قصوى تبلغ 270 كلم/س، والتسارع من 80 إلى 120 كلم/س بـ 5.4 ثانية فقط على النسبة الخامسة.

 التصميم الخارجي لا يعكس تأدية السيارة الهائلة ، سوى بعلامات مرئية متحفّظة تتمحور حول عجلات سبورت تكنو SportTechno قياس 20 إنش وأربع فتحات عادم مع شعار "كاين توربو أس" على مؤخرة السيارة. وبناء لطلب العميل يمكن الحصول على السيارة بلون أزرق بحري معدني يتوفر حصريا لهذا الطراز من كاين. وهو يوضح للناظرين أنها أقوى سيارة بورشه كاين على الإطلاق.

 

إعتمدت كاين توربو أس الجديدة محرك الثماني أسطوانات بشكل "V" (سعة 4.5 ليتر مع شاحني هواء توربو) المعتمد في كاين توربو. وهو بقي نفسه بالمبدأ لكن التعديلات التي تناولت مبرّدي الهواء رفعت من قوته وعزم دورانه بشكل ملحوظ. ويهدف المبرّدان اللذان تواجدا بين شاحني هواء التوربو وخانق الوقود إلى تبريد الهواء المضغوط المتجه للمحرك مما يحسّن من شحن الأسطونات.

 وقد صُنع المُبدّلان الحراريان اللذان تواجدا أمام الرفارف الأمامية من الألمنيوم شأنهما لمسارب تزويد وتصريف الهواء. وهما أكبر بـ 13 ملم من المبدّلين في كاين توربو. هذا يضمن فعالية أكبر بكثير وفي الوقت نفسه تحسّن هام في التدفق داخل المِشعاع مع تدني في خسارة الضغط بأكثر من 50 بالمائة.

 يستطيع المحرك ذو الأربع صمامات للأسطوانة عبر مقوّماته الصلبة ذات الإعتمادية العالية، التعامل مع ضغوطات ومتطلبات هائلة بسهولة. ومن أبرز ميّزاته تقنية فاريوكام VarioCam التي تسمح بتعديل زاوية الكامة بـ 40 درجة، إضافة لاحتوائه حوض تزييت جاف لتزييت فعّال لكافة مقومات المحرك حتى عند فترات مطوّلة من التسارع الجانبي المرتفع (عند الإنعطاف). وبما أن المحرك يستطيع العمل عند درجات إنحناء جانبية وطولية حادة جدا تبلغ 45 درجة، فهو يتناسب تماما حتى مع أشد الطرقات وعورة.

 

يُذكر أن علبة المرافق إعتمدت تصميما مغلقا، تم بموجبه غلق أعلى علبة المرافق بصفيحة ترتكز على رؤوس الأسطوانات. وفد نتج عن هذه الهندسة علبة مرافق مغلقة ومتكاملة مع مسارب تبريد الأسطونات مما وفر صلابة عالية جدا.

 يلعب الدفع الرباعي دورا محوريا في مواصفات القيادة الديناميكية المتفوّقة التي تقدّمها كاين. في هذا النطاق ينقل نظام بورشه للتحكم بالتماسك Porsche Traction Management PTM (نظام الدفع الرباعي الدائم) 62 بالمائة من قوة المحرك إلى العجلات الخلفية مقابل 38 بالمائة للعجلات الأمامية في وضعيته العادية. وعبر وصل تقارني متعدد الأقراص يعمل بواسطة محرك كهربائي بتحكم إلكتروني، يمكن تبديل توزيع القوة حسب طبيعة القيادة عبر المحورين بنسبة أقصاها 100 بالمائة تنقل إمّا إلى العجلات الأمامية أو الخلفية. هذا يخوّل كاين توربو أس نقل طاقة المحرك الهائلة إلى الأسطح الجافة دون الإضطرار للتدخل وخفض قوته وعزم دورانه، لتكون النتيجة تسارع مذهل عند طاقة قصوى لتأدية رياضية متفوقة.

 إن تأثير نظام بورشه للتحكم بالتماسك على ديناميكية القيادة المتفوّقة التي تقدّمها كاين كبير للغاية. فقفل الترس التفاضلي الطولي (بين المحورين الأمامي والخلفي) الذي يضبط عمله برنامج تحكم، وقفل الترس التفاضلي في المحور الخلفي (يتوفر إضافيا ضمن مواصفات "التقنيات المتطورة الخاصة بالطرق الوعرة" Advanced Offroad Technology Package) لا يستجيبا فقط لضعف تماسك المحورين الأمامي والخلفي. بل يتفاعلا مع مجسّات تقيس سرعة السيارة، تسارعها الجانبي، زاوية المقود ومقدار الضغط على دواسة الوقود كي يحتسب نظام التحكم بالتماسك أفضل درجة غلق على كلا المحورين خلال كافة الأوقات وبالتالي نقل مقدار القوة اللازمة التي يحتاجها كل محور على حدى بدقة متناهية. بذلك يضمن نظام بورشه للتحكم بالتماسك رشاقة عالية لـ كاين توربو أس في المنعطفات مع ثبات رائع عند تبديل المسار على سرعة عالية (على طرق جافة) أو سرعة منخفضة (على طرق مغطاة بالثلج أو الجليد).

 

 بما أن هيكل وتعليق كافة طرازات كاين طُوّر منذ البداية لتلبية أشد وأقصى المتطلبات، إستطاعت بورشه إعتماد المبدأ نفسه في قمة طرازاتها "كاين توربو أس" دون الحاجة لإجراء أي تعديلات إضافية. فقد ارتكز كل من المحوران الأمامي والخلفي على هيكل جزئي. وبينما اعتمدت بورشه شعبتين مزدوجتين مع مقود طراز الجريدة والبنيون في المقدمة، إرتأت الشركة إستخدام هندسة متعددة الأذرع في المحور الخلفي.

 هذا وتتوفر كاين توربو أس قياسيا بنوابض هوائية تسمح بتوفير ست إرتفاعات لجسم السيارة عن الطريق. ويهدف ذلك إلى التوصل لظروف قيادة مثالية إن كانت على سرعات عالية جدا أو عند القيادة على طرق وعرة. وبالإستفادة من نظام تعديل إرتفاع السيارة المدمج به، يسمح التعليق بالمحافظة على إرتفاع جسم السيارة عن الطريق كما هو بغض النظر عن حمولتها. كما يُخفّض إرتفاع الجسم أوتوماتيكيا ضمن مرحلتين عند سرعات عالية جدا لسلامة أكبر عند قيادة كاين توربو أس. 

 يتوفر نظام بورشه للتحكم الفعّال بالتعليقPorsche Active Suspension Management PASM كتجهيز قياسي في كاين توربو أس. وهو عبارة عن نظام إلكتروني لتعديل قوة التخميد على الدوام حسب أسلوب القيادة وطبيعة الطريق. فعلى سبيل المثال سيتدخل نظام التحكم الفعّال بالتعليق عند القيادة الرياضية جدا والتي تتضمن تسارعا قويا وكبحا، وأثناء القيادة على طرقات متعرّجة حيث تكثر المنعطفات. ميّزة أخرى لهذا النظام هي خفض تأرجحات الجسم الجانبية والطولية لقيادة أكثر سلاسة.

 للتأقلم مع تأدية السيارة المتقدمة جدا عمل مهندسو التطوير عند بورشه على رفع قوة الكبح عبر اعتماد أقراص وملاقط مكابح أكبر من تلك المعتمدة في كاين توربو. بناء لذلك ارتفع قطر أقراص المكابح الأمامية من 350 إلى 380 ملم، والخلفية من 330 إلى 358 ملم. وعبر استخدام مسارب تبريد جديدة بهندسة مُطوّرة، نجح مهندسو بورشه في التخلص من حوالي 10 بالمائة حرارة إضافية من المكابح. يُذكر أن كاين توربو أس تتوفر قياسيا بعجلات سبورت تكنو SportTechno قياس 20 إنش تحتوي إطارات ضخمة - تتوفر بنظام مراقبة ضغط الإطارات كتجهيز قياسي - قياس "آر 275/40 واي"  R 275/40 Y.

مستوى السلامة الكامنة (تحمي الركاب عند الإصطدام) الممتاز في كاين توربو أس ليس فقط نتيجة إستخدام أحدث المواد مثل الفولاذ الشديد الصلابة عبر جسم السيارة. بل يعود أيضا لاعتماد ثلاث مستويات إمتصاص طاقة الواحدة فوق الأخرى لامتصاص قوة الاصطدام بفعالية فائقة. كما نجد داخل كاين توربو أس مجموعة كبيرة من وسائد الهواء تحمي الركاب عند إصطدام ما. وهي تشمل وسادتي هواء لصدر ورأس كل من السائق ومرافقه إضافة لستائر هواء مدمجة في حافة السقف تحمي ركاب المؤخرة.

 ويتوفر إلى جانب هذا النظام المتكامل من مقوّمات السلامة غيرالمرئيّة إن صح التعبير، لائحة طويلة من المزايا والتجهيزات القياسية تشمل فرش جلد عبر أرجاء المقصورة إضافة لعدد من تجهيزات الراحة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: مصابيح أمامية زِنونBi-xenon  بوظيفة تكيّف مع وجهة المنعطفات، مقاعد أمامية مريحة بتعديل كهربائي مع ذاكرة وتدفئة، مقاعدة خلفية مدفأة، مكيّف هواء أوتوماتيكي، نظام بورشه للتحكم بالإتصالاتPorsche Communication Management PCM، نظام صوتي محيطي طراز بوز Bose Surround Sound System إضافة إلى نظام بورشه المساعد في ركن السيارة ParkAssistant.

التعليق