الثقة بالنفس أول مفاتيح النجاح

تم نشره في السبت 18 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً

آنو السرحان

عمّان- إن تأملات دكتور كالياندرو تأملات عميقة وعملية، وهي تحثنا جميعاً على البدء في اتخاذ ـ خطوات بسيطة ـ نحو حياة غير عادية. كتاب(خطوات بسيطة) لمؤلفه د. آرثر كالياندرو وباري لينسون يساعدك على أن ترى الأشياء الصغيرة ذات قيمة، وأنها ستضيف إلى حياتك وتجعلها أكثر ثراءً وأعمق معنى. كما أن هذا الكتاب المتميز المليء بالمشاعر كتاب نستطيع جميعاً أن نكتب مثله إذا كانت لدينا الشجاعة لنتعلم من مصاعب الحياة، ويمكن للقارئ أن يوفر على نفسه خوض كثير من التجارب الصعبة والمؤلمة مع التمتع بالحب وعمق المعنى.

يركز الكتاب على موضوع الثقة بالنفس، ويحدد أسباب عدم الثقة بالنفس في النقاط التالية:

 1- الاحباط: يشعر الكثيرون بالاحباط في مرحلة من مراحل حياتهم لأسباب مختلفة. عندما يحدث ذلك فالثقة بالنفس تتأثر بطريقة سريعة.

 2- عدم الاحساس بالأمان: ينتج عدم الاحساس بالامان من امور عديدة اهمها القلق مما ستحمله الايام القادمة، وحتى عدم الاطلاع او معرفة الانسان بالامور التي تهمه. مثلا عندما لا تشعر بالارتياح مما يجري حولك ولا تعلم ما الذي تستطيع فعله كي تغير ذلك الوضع فإن هذا القلق يؤثر عليك احيانا. هذا الشعور غير مريح وقد يكون مزعجا احيانا ولكن اذا عشت في قلق من الاوضاع المحيطة بك فترة طويلة قد ينتقل هذا الشعور الى كيفية نظرتك الى نفسك ايضا لانك صرت محاطا به الى درجة يصعب عليك النظر الى الموضوع بطريقة موضوعية.

 3- الاعتداء

 الاعتداء شيء يأتي بعدة اوجه- جسدي, جنسي أو عاطفي. قد يراك احدهم في موضع غير آمن, ويستغل هذه الفرصة ليؤذيك ويعتدي عليك. عندما يعتدي عليك احد ما هكذا فإنه ينقص من احترامك لنفسك. لا تسمح لهم بذلك.

 4-الفشل: الفشل في الوصول الى ما نصبو اليه قد يشعرنا بعدم القدرة على الحصول على ما نريد وبالتالي قد يولد هذا الشعور شعورا بالتفاهة وبعدم الجدوى.

5-الانتقاد: إذا تعرضنا للانتقاد بعد الانتهاء من تأدية عمل ما، قد نشعر بأن الانتقاد موجه لشخصيتنا وليس لفعلنا، فسيكون هذا سبب آخر نخبر به أنفسنا بأننا قد فشلنا.

هناك بعض الامور التي تؤثر بنا سلبا وقد لا ننتبه ان لها هذا التأثير الا عندما يكون الضرر قد وقع علينا.

ويؤكد الكاتب على أن هناك عددا من النقاط علينا أن نتذكرها دائما:

إن لك طاقات وقدرات تكون فيها أفضل من الآخرين في جوانب والآخرون افضل منك في جوانب أخرى. أساس الثقة بالنفس هو الاحترام، احترامك لذاتك. فكلما كان احترامك لذاتك اكبر كلما كانت ثقتك بنفسك اكثر. انه من السهل ان تستدرجك مشاعرك لتشعر بالقلق وعدم أهمية نفسك وبهذا تقلل او تفقد احترامك لذاتك لمساعدتك على تعزيز ثقتك بنفسك, هناك بعض النقاط التي تحدث فرقا كبيرا في حياتك:

 1- لا تجعل الامور اسوأ مما هي عليه:

اذا حصل وتصرفت بطريقة أحسست بالندم بعدها او شعرت انها لم تكن الطريقة المثلى في التعامل مع الموقف، لا تفكر كثيرا في لوم نفسك بما حصل. فكر بطريقة صحيحة. فكر في الموضوع لترى ان كان من الممكن ان تتصرف بطريقة افضل وما هو التصرف الافضل. تعرف على خطأك واعترف به ومن ثم فكر في كيفية اصلاح الموقف بتعقل.

2- لا تسمح للآخرين بأن يزيدوا الأمور سوءا

نتعرض جميعا الى الانتقادات في مراحل مختلفة من حياتنا. ينتقدنا البعض بطريقة لبقة لطيفة والبعض الآخر بطريقة قد تكون جارحة او مزعجة. ليس كل من ينتقدنا لا يحبنا او يريد إحباطنا، حتى ولو لم تكن طريقتهم صحيحة. فكثير من الانتقادات تهدف الى تطويرنا وتحسين أوضاعنا.

اما اذا انتقد شخص ما شخصيتك وقال لك مثلا "انت غلطة"، "انت لا قيمة لك" او "انت عالة ووبال علينا"  فهذا انتقاد مدمر وغير مفيد اذ من الصعب ان تفهم ما هي المشكلة اذا ما وجه اليك انتقاد كهذا. ان تكرار هذا النوع من الانتقادات قد يسبب لك ضعفا في ثقتك بنفسك. لا تسمح بذلك ابدا ولا تصدق ذلك.

 3- احم نفسك

تعلم كيف تحمي نفسك. اذا كنت عارفا بفنون حماية نفسك فهذا سوف يعزز ثقتك بنفسك.

وتذكر جيدا:

أنت لا تستطيع ان تكون اهم شخص لجميع الناس.

أنت لا تستطيع ان تعمل كل شيء في وقت واحد.

أنت لا تستطيع ان تعمل كل شيء بنفس الدقة والاتقان.

أنت لا تستطيع ان تعمل كل شيء افضل من غيرك فكل إنسان لديه نواقص.

ويقول المؤلف بأن المهم هو أن تتعرف على نفسك وتقبلها كما هي. يجب ان تتعلم تحديد اولوياتك لتعلم ما هو العمل الذي يجب ان تقدمه على الاعمال الاخرى وهذا يساعدك على اتخاذ القرارات الصحيحة. يجب ان تتعرف على نقاط القوة لديك وتستخدمها. يجب عليك الا تحاول ان تكون شخصا آخر وتكون انت لأنه لا يوجد على وجه الارض من هو مثلك فأنت مميز بجميع نقاط قوتك وضعفك. تعلم ان تقبل نفسك كما هي وحاول ان تكون اقوى في نقاط القوة وتطور الجوانب الناقصة لديك. واعط نفسك الاحترام الذي تستحقة وحافظ عليه.

التعليق