البداية الجيدة أمام شباب الأردن وضعت كفرسوم أمام تحد كبير

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • البداية الجيدة أمام شباب الأردن وضعت كفرسوم أمام تحد كبير

أداء الفريق تغير بشكل لافت
 

 اربد - الغد - بعد استئناف مباريات مرحلة الاياب من الدوري الممتاز، دخل فريق كفرسوم في سباق مع الذات للهروب من شبح الهبوط الذي يتهدده، ويتزامن ذلك مع التقارب النقطي بينه وبين فرق شباب الحسين والجزيرة ويرموك عمان وقد تجذب هذه الفرق فرقا أخرى الى دورتها الصعبة، والتي لن ينجو منها الا صاحب الحظ والجهد الكبيرين.

وقد يكون فريق كفرسوم اكثر هذه الفرق حرجا في هذا الصراع، حيث اعتدنا ان نشاهد هذا الفريق الريفي بمركز متوسط ويقوم في احيان كثيرة بإحراج فرق كبيرة وهذا ما فعله في اولى مبارياته في مرحلة الذهاب امام المتصدر شباب الاردن، حيث ظهر فريق كفرسوم "شكل تاني" وكان يمكن له ان يخرج بنتيجة افضل من التعادل السلبي الذي آلت اليه نتيجة المباراة، لو احسن لاعبوه استثمار الفرص التي اتيحت لهم على مدار شوطي اللقاء، بعدما قدم الفريق عرضا مقنعا جعل انصاره يثقون فيما يقدمه في المباريات القادمة، وصدق من قال ان الحماس والاثارة اللذين يغلفان مباريات الفريق هما العاملان اللذان يجعلان لكفرسوم مذاقا خاصا في الازمات والمحطات الصعبة.

تغييرات مفيدة

ويبدو ان التغيرات التي احدثها المدرب القدير منير مصباح على طريقة اللعب واداء اللاعبين آتت ثمارها فأداء الفريق تغير بشكل لافت خاصة وان الكفرسوميين دخلوا المباراة بروح معنوية مرتفعة وحماس واضح، وظهر اللاعبون في اوج تألقهم وكادوا ان يسجلوا في مرات عدة بانهم افتقدوا اللاعب الهداف وهذا ما خلفه رحيل المهاجم محمود الرياحنة.

الآن وبعد استقرار الاوضاع الادارية والتدريبية في نادي كفرسوم باستلام المصباح لزمام التدريبات وقيادة الفريق لتحقيق اول نتيجة ايجابية مع بداية المرحلة الثانية من عمر الدوري، فإن المسؤولية ستكون اثقل على عاتق الفريق، والذي لا يختلف اثنان على انه يضم الخبرة من النجوم واللاعبين الذين سيكونون في تحد كبير مع انفسهم وامام الجميع.

وسيسعى ابناء(العبيدات) بقيادة الكابتن منير مصباح ودعم الادارة على تجاوز مرحلة الخطر وذلك بعدم التفريط بالنقاط خاصة مع وجود عناصر متميزة امثال عبد الله مثقال وسليمان عزام وعاصم تركي وعمر حمزة وبكر ومحمد عبد الكريم والمحترفين النيجيريين موسى إيدو وكنج كيتيثلي .. وغيرهم الكثير والذين سيكونون الحكم والفصل لجميع التوقعات.

التعليق