تكريم صحافيات أردنيات في يوم الإعلامية العربية

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • تكريم صحافيات أردنيات في يوم الإعلامية العربية

مريم نصر

   عمّان – كرم مركز الإعلاميات العربيات صباح أمس مجموعة من الإعلاميات والصحافيات الأردنيات اللواتي قدمن إسهامات بارزة للإعلام  المحلي . وروعي في التكريم أن يلبي سائر المستويات العمرية.

ونظم حفل التكريم لمناسبة يوم الإعلامية العربية الذي يصادف في الثاني عشر من شهر آذار (مارس) من كل عام، اذ يتم تكريم الاعلامية العربية والاردنية وفق منهج سنوي يحدد في بداية العام يجري بموجبه رصد نشاطات وفعاليات الاعلاميات العربيات ويتم اختيار مجموعة مكونة من 24 اعلامية يتم عرضها على اعضاء الهيئة العامة ويجري اختيار 12 منهن يقرر تكريمهن في حفل رسمي يقام خصيصا لإبداعات المرأة في الاعلام.

   وكرم المركز أمس الإعلامية نبيلة السلاخ لعملها الطويل في الاذاعة الاردنية، والصحافية ماجدة عاشور من وكالة الانباء الاردنية (بترا) والصحافية خلود الجاعوني عن افضل تحقيق في مجلة راما. كما كرم المركز الزميلة جمانة مصطفى عن افضل تحقيقات وتقارير نشرت في صحيفة "الغد" .

ولم تسنح الفرصة ان يتم تكريم الاعلاميات العربيات هذا العام ، "لذا اقتصر الحفل على المستوى المحلي"، حسبما أفادت رئيسة المركز محاسن الامام التي قالت بأنه "كان من المفترض ان يجري اليوم تكريم الاعلامية العراقية الشهيدة اطوار بهجت والإعلامية شيرين ابوعاقلة من فلسطين".

ولفتت الامام الى ان فرعين جديدين للمركز سيفتتحان خلال الاشهر المقبلة في كل من القاهرة وتونس لتنضم الى الفروع الاخرى  في كل من غزة ورام الله وصنعاء.

   واشار مدير عام جريدة الدستور عضو مجلس امناء المركز الزميل سيف الشريف في كلمة إلى أن "الاعلاميات العربيات شريكات حقيقيات في تطور مسيرة الاعلام في العالم العربي". وأضاف بأن "المرأة في الاردن اصبح لها دورا قيادي وفعال في مختلف مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة".

وألقت الاعلاميات والصحافيات المكرمات كلمات شكرن فيها المركز على دوره في دعم الاعلامية الأردنية والعربية. وأعربت الاعلامية نبيلة السلاخ عن حزنها لإن الاذاعة الاردنية لم تكرمها على خدمتها الطويلة، إذ حصلت على تقاعد مبكر قبل السن القانوني. ولفتت ماجدة عاشور إلى أن التكريم هذا سيزيد من عزمها واصرارها على متابعة المسيرة الصحافية، فيما عبرت خلود الجاموني عن شعورها بالفخرلهذا التكريم الذي يشكل حافزا للمرأة للتركيز على القضايا الاجتماعية المؤثرة.

واستذكرت الزميلة جمانة مصطفى كل من ساعدها في بداية عملها الصحافي. ودعت إلى تكاتف الاعلاميات لمصلحة المجتمع ورفع الظلم عن المرأة.

وفي نهاية الحفل وزع  الشريف والإمام هدايا وشهادات تقدير على المكرمات.

(تصوير:ساهر قدارة)

التعليق