وفيات مفاجئة بسبب قلوب سليمة

تم نشره في الأحد 12 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً

  نيويورك- وجد باحثان بريطانيان ان كثيرين توفوا بسبب أمراض في القلب لا تتعلق بقلة تدفق الدم الى الشريان التاجي ولديهم قلوب سليمة على ما يبدو من الناحية التشريحية.

وقال الطبيبان ماري شيبارد وايه فابر من مؤسسة رويال برومبتون وهيرفيلد ان اتش اي ترست في تقرير في دورية القلب الطبية ان "الغالبية العظمى" من الوفيات المفاجئة في البالغين بسبب أمراض القلب تحدث نتيجة قلة تدفق الدم لشرايين القلب.

ومع ذلك أشار الباحثان الى تزايد ظاهرة الوفاة المفاجئة لدى البالغين التي لا يعرف لها اي سبب ملحوظ عند التشريح.

   وللمساعدة في تشخيص الحالة جمع الفريق بيانات ارسلها محققون في اسباب وفيات مفاجئة لاشخاص لا يعانون من مشاكل في القلب. وشملت الوفيات 453 رجلا وامرأة تتراوح اعمارهم بين 15 و81 عاما وكانت نسبة الوفيات في الرجال 61.4 بالمائة. وحدثت الوفيات في الشريحة العمرية أقل وأكثر من 35 عاما.

وكان أكثر من نصف القلوب (59.3 في المائة) سليمة من الناحية التشريحية.

وقالت شيبارد لرويترز "جرى التقليل من قدر العلاقة السريرية (لظاهرة الوفيات المفاجئة لدى البالغين)."

التعليق