المسرحية التربوية "روح حرة" : استلهام خطاب "رسالة عمان" القيمي والحضاري

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • المسرحية التربوية "روح حرة" : استلهام خطاب "رسالة عمان" القيمي والحضاري

حضر وزير التربية بروفة عامة لها

محمد جميل خضر

عمّان- بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. خالد طوقان وامين عام وزارة التربية والتعليم د. عاطف عضيبات قدمت بروفة عامة اول من امس على المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي للمسرحية التربوية "روح حرة" تأليف غنام غنام, اخراج هاني الجراح, وموسيقى عامر ماضي .

واستلهمت المسرحية التي جمعت بين البعدين الموسيقي والدرامي مقولتها الرئيسية من "رسالة عمان" المتعلقة بحقيقة الاسلام والمقترحة الحوار المنفتح المتسامح مع الآخر في سبيل نقل صورة ناصعة عن ديننا الحنيف .

وتناولت المسرحية التي تنوي وزارة التربية عرضها خلال الفترة المقبلة علاقة تواصل الكتروني"تشات" بين شاب اردني اسمه محمد " ادى دوره بشكل لافت يزن سعادة " وشاب اميركي يدعى ميتشل " ادى دوره بإتقان احمد مشعل " .

وقدمت المفارقة بالعرض الذي جاء فريقه كاملا من كوادر مديرية النشاط التربوي في الوزارة وطلبة مدارس مختلفة عندما يكتشف ميتشل المفجوع بموت ابنة جيرانهم في عملية اطلاق نار عشوائي ارتكبها زميل لها في المدرسة الثانوية ان الشاب الذي يتواصل معه عبر نوافذ التشات هو عربي مسلم, ويغضب ويشعر بأنه كان يتعرض لخداع طيلة الوقت.

وبمساعدة والد محمد" المخرج والممثل"اياد الشطناوي" ووالدته "الممثلة نظيرة اديب" وتحت شعار "وجادلهم بالتي هي احسن" يأخذ محمد ميتشل بجولة معرفية يستعرض له خلالها مفاصل رئيسية بالتاريخ الاسلامي منذ اطلاق الدعوة في بطحاء مكة وارهاصات البداية وظهور الدين الجديد .

ويتأثر الشاب الاميركي بما يراه ويسمعه, ويعلن رغبته بزيارة الاردن خصوصا في ظل مسموعات جيدة عن ملكية الشاب عبد الله الثاني الذي يؤكد ميتشل لمحمد بانه يحظى باحترام كبير عندهم في اميركا .

وخلال الاستعراض التاريخي الذي قاربه المخرج بشرائح توضيحية احيانا, ومشاهد فيلمية احيانا اخرى, تمر المسرحية على فتح القدس اول مرة على  يد عمر, وتحريرها على يد صلاح الدين, والمواقف المشرفة من قبل القائدين العظيمين, الاول الذي شهد فيه اعداؤه شهادة حق" عدلت فأمنت فنمت " والذي وصل القدس"ايليا" راجلا يقود خادمه الممتطي ظهر الدابة لانه اتفق معه ان يتناوبا ركوبها طوال الطريق الى القدس, والثاني الذي أخر فتحه قلعة الكرك لحين اتمام مراسم زفاف الامير هامغري "وصفي الطويل" رغم غدر ارناط "عيسى الجراح" وعدوانيته.

وتصل القراءة التاريخية الى عهد الهواشم, وتستعرض قادة آل هاشم الجدد منذ الشريف الحسين بن علي وحتى الملك عبد الله الثاني, مرورا بعبد الله الاول والملك طلال والملك الراحل الحسين بن طلال طيب الله ثراه .

ويشتمل العرض على تقديم اغنيات تصاحبت مع رقص استعراضي لطالبات مدارس من المرحلة الثانوية, ومنها "آن الاوان فكلنا اخوان " , و" بشرى من الخبر ألقت في فم الغار وحيا / وافضت الى دنياه بأسرار بشرى النبوءة طافت كالشذى سحرا / واعلنت في الربى ميلاد انوار " , و" يا قدس يا مدينة الاسرار " و " واردن ارض العزم "

وختم الجانب الموسيقي الغنائي الذي اشرف عليه الموسيقار عامر ماضي من المسرحية بتقديم وصلة وطنية فولكلورية " يا هلا بالضيف , ما احلى الدار والديرة وحيا الله بليالي الكيف".

وشارك بالعمل رواية تاريخ وتقديم ادوار درامية فيه : مرعي الشوابكة  وعلي عليان واحمد العمري وزيد خليل مصطفى وعبد الصمد البصول وحماد الزعبي ومحمود بطاينة وجمانه الابراهيمي وشرحبيل الزعبي .

ونفذ اضاءة العمل محمد مراشدة وفريق المركز الثقافي الملكي, والديكور لاحمد عارف ومحمود اسعد, والملابس لعلي دويدار.

وأشار وزير التربية والتعليم د. خالد طوقان في تصريح لـ"الغد" الى ان العمل يعكس توجهات الوزارة بترجمة المحتوى التربوي الى رسالة قوية من خلال الفنون البصرية والدرامية المختلفة.

وأكد طوقان في سياق متصل على اهمية العمل من جهة استلهامه روح "رسالة عمان" وخطابها الديني الانساني الحضاري الوجيه .

وحول موعد عرض المسرحية وأين ذكر الوزير ان الايام المقبلة ستحمل اخبارا طيبة ومعلومات اكثر تحديدا حول موعد انطلاق عروضها, وختم طوقان حديثه بالتأكيد على اهمية النشاطات اللامنهجية في العملية التربوية, وعلى التأثير القوي الذي تحققه الفنون عامة والمسرح والغناء على وجه الخصوص بخلق لغة تواصل جمالية بين الامم والشعوب, وفي صقل نفوس الطلبة والارتقاء بذائقتهم.

من جهته كشف امين عام وزارة التربية والتعليم د. عاطف عضيبات عن وجود خطة متكاملة لدى الوزارة لتفعيل المسرح المدرسي, خصوصا بوجود كوادر مؤهلة في مديرية النشاط التربوي يمكن الاستفادة من خبرتها المسرحية العميقة والمميزة.

وذكر بأنهم يسعون من خلال ذلك الى ارساء مجموعة من القيم التربوية, رائيا في السياق ان الفن يشكل وسيلة فاعلة ومهمة للوصول الى هذه الاهداف, وتعزيز حس الانتماء, والمشاركة الفاعلة في مسارات التنمية الوطنية الشاملة على اختلاف عناوينها.

وحول الجهات الداعمة لمسرحية "روح حرة" اوضح عضيبات انها من انتاج الوزارة من ألفها الى يائها .

تصوير : محمد ابو غوش

التعليق