نجمات هوليوود يلجأن للكافيار والالماس قبل حفل الاوسكار

تم نشره في الخميس 2 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • نجمات هوليوود يلجأن للكافيار والالماس قبل حفل الاوسكار

    لوس انجليس- مع اقتراب موعد حفل توزيع جوائز الاوسكار التي تمنحها الاكاديمية الامريكية للفنون والعلوم السينمائية تلجأ نجمات السينما لكل الوسائل الممكنة من أجل الظهور في شكل اكثر جمالا ونضارة بما في ذلك تدليك أجسادهن بالالماس ووضع كريمات مصنوعة من بيض السمك (الكافيار).

وتشهد هوليوود رواجا كبيرا لصناعة إعادة الشباب والتجميل اما بالنسبة للشابات فلا بأس من المزيد قبل يوم الاحد القادم عندما تعلن اسماء الفائزين بأهم الاحداث السينمائية في هوليوود.

   وهذا الاسبوع هو الوقت المثالي لإجراء جراحات التجميل او علاج تجاعيد الوجه وزيارة الفنادق الفاخرة حيث يوجد مستشارو الموضة والمتخصصون في الجمال وصناع الحي والمجوهرات.

ويشغل هؤلاء الاشخاص العديد من الفنادق في بيفرلي هيلز وهم مستعدون لاسداء النصح وتصحيح أصغر عيب في الاغنياء والمشاهير.

وتعطي خبيرة التجميل كريستين فلوريان الفنانات المرشحات لجوائز الاوسكار سلات بها كريم مصنوع من الكافيار تقول انه يجدد خلايا البشرة ويضفي عليها لمعان الشباب.

ولحسن الحظ فان هذا الكريم لا رائحة له ويقول احد العاملين في الدعاية للمشاهير انهم "لا يريدون ان تبدوا رائحتهم وكأنهم قد وضعوا بيض سمك على وجههم."

   ولمن يريدون المزيد ولديهم القدرة المالية هناك الالماس.

ربما يكون تدليك الجسم بالالماس هو أغلى وسائل العناية بالبشرة وفيه يتم وضع الماسات عيار 18 قيراطا يبلغ ثمنها 1.5 مليون دولار على مناطق الطاقة في الجسم وتقوم الاشعة فوق البنفسجية "بقراءة" الاهتزازات الناتجة.

ومن ضمن من خضعن للتدليك بالالماس تيري هاتشر نجمة الحلقات التلفزيونية (زوجات يائسات) هذا الاسبوع اثناء وجودها في تجمع معني بالالماس في هوليوود كان دخوله قاصرا على اصحاب الدعوات فقط.

وهناك ايضا سوزانا جالاند وهي "مستشارة روحانية" للمشاهير وبين الممثلات الشهيرات اللاتي يترددن عليها ديمي مور وجوينيث بالترو ومعها مجموعة من الماسات الملونة.

وتطلب من ضيوفها انتقاء لون ما قبل ان تكشف جالاند عن "تنبؤاتها" للجوائز او قصة حب جديدة. ويمثل اللون البرتقالي النشاط بينما اللون الوردي يمثل الخمول.

واذا فازت احدى النجمات باوسكار فان دموع الفرح التي تنهمر عند تسلم الجائزة قد تفسد زينة العينين أمام كاميرات التصوير ولذلك قد تستعين الممثلات بأهداب جفون صناعية من انتاج شركة مقرها لندن تشارك في معرض للجمال برعاية شركة فيكتوريا سيكريت للملابس الداخلية النسائية وفريدريك فيكاي مصفف شعر المشاهير.

   وقالت باتريشيا ويكسلر وهي متخصصة في الامراض الجلدية ان اكثر عمليات التجميل التي تسبق الاوسكار هي اخفاء التجاعيد وتكبير حجم الشفتين والوجنتين.

وتتذكر ويكسلر انها في احدى المرات اجرت عملية شفط للدهون لواحدة من النجمات قبل عشرة ايام من حفل توزيع الاوسكار للتخلص من جزء من الدهون في الظهر كان يشوه مظهر رداء باهظ الثمن.

التعليق