إلغاء قرار التحفظ على أموال شيرين وجدي

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
    عمّان-الغد- قررت نيابة الاموال العامة في مصر الغاء قرار منع رجل الاعمال إيهاب حسين طلعت وزوجته شيرين وجدي وأولادهما القصر فاطمة وفرح وعهد ومحمد من التصرف في أموالهم.

   كان النائب العام قد أصدر في 10 ديسمبر الماضي قراراً بالتحفظ على أموال إيهاب طلعت وأسرته، حيث تقدم خلال التحقيقات بطلب لسداد مديونياته لمدينة الإنتاج الإعلامي وقدرها 38 مليون جنيه سدد منها 8 ملايين في 12 ديسمبر الماضي، وقدم شيكاً آخر بمبلغ 15 مليون جنيه من بنك مصر، وشيكاً ثالثاً بمبلغ 1،5 مليون جنيه من البنك المصري الوطني وإيصالات إيداع بمبلغ 9،3 مليون جنيه بالاضافة الى 500 ألف جنيه تم تحويلها من دفتر توفير زوجته شيرين وجدي، وفقا لما ورد بالوفد.

   من ناحية اخرى صرحت شيرين لبرنامج "موزاييك شو" أن شركة روتانا وقفت معها حيث زارها وفد من روتانا قصد المساعدة المعنوية والمادية لكنها أشارت الى أنها لم تتسلم أي مبالغ مالية من الشركة حتى تحجزها السلطات المصرية كما أشيع في الصحافة المصرية، مؤكدة أنها لم تتسلم الشيك الثاني من روتانا إلا بعد تسليم ألبومها الجديد الذي هي بصدد تسجيله، ولم يتبق منه إلا خمس أغان.

التعليق