المانيا تتابع الهيمنة على الصدارة

تم نشره في الجمعة 24 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • المانيا تتابع الهيمنة على الصدارة

تورينو 2006

 

تورينو (ايطاليا) - بقيت الصدارة على حالها امس الاول الاربعاء بعد انتهاء منافسات اليوم الثاني عشر من دورة الالعاب الاولمبية الشتوية العشرين التي تستضيفها مدينة تورينو الايطالية حتى 26 الحالي.

وبقيت المانيا في الصدارة برصيد 22 ميدالية (9 ذهبية و8 فضية و5 برونزية) بعدما نالت فضية واحدة في منافسات اليوم وكانت لكلاوديا كوينزيل في سباق الضاحية.

وعادت الذهبية للكندية شاندرا كراوفورد فيما كانت البرونزية للروسية الينا سيدكو.

ونالت كندا ذهبية ثانية من اصل 7 وزعت امس وكانت بواسطة سيندي كلاسين في التزحلق السريع لمسافة 1500 متر.

وقطعت كلاسين، بطلة العالم وحاملة الرقم القياسي، المسافة بزمن 1.55.27 دقيقة، متفوقة بفارق 1.47 ثانية على مواطنتها كريستينا غروفز صاحبة الفضية فيما ظفرت الهولندية ايرين ووست بالبرونزية (1.56.90 دقيقة) امام بطلة دورة العاب سولت ليك سيتي الاميركية الالمانية اني فرايزينغير.

وكلاسين هي الوحيدة التي أحرزت اربع ميداليات في هذه الالعاب بعد فوزها بفضية سباق 1000 م وبرونزية 3000 م وكانت ضمن منتخب بلادها الذي فاز بفضية سباق التتابع.

وصعدت كندا الى المركز الخامس على لائحة الميداليات (5 ذهبية و8 فضية و5 برونزية) امام سويسرا (4 ذهبية و3 فضية و4 برونزية) التي حذت حذوها ونالت ذهبيتين في منافسات اليوم الاولى بواسطة ايفلين لو في مسابقة القفز امام الصينية لي نينا والاسترالية اليسا كامبلين، والثانية بواسطة فيليب سوش في سباق متوازي "سنو بورد" امام شقيقه سايمون والنمسوي سيغفريد غرابنير صاحب البرونزية.

من جهتها نالت السويد ذهبيتين بواسطة بيورن ليند في سباق الضاحية (كروس كاونتري سبرينت) امام الفرنسي رودي داراغون والسويدي توبياس فريدريكسون، والثانية عبر انيا بارسون في سباق التعرج الالبي امام النمساويتين نيكول هوسب ومارليز شايلد.

واحرز منتخب كوريا الجنوبية للسيدات ذهبية سباق التتابع لمسافة 3 الاف م بزمن 4.17.040 دقائق متقدما على كندا التي نالت الفضية بزمن 4.17.336 دقائق، وايطاليا صاحبة البرونزية بزمن 4.20.030 دقائق.

 وامس احرز منتخب روسيا للسيدات في تشيزانا سان سيكاريو ذهبية سباق التتابع لمسافة 6 كلم في البياتلون .

وقطع المنتخب الروسي مسافة السباق بزمن 1.16.12.5 ساعة متقدما على نظيريه الالماني (1.17.03.2 سا) والفرنسي (1.18.38.7 سا).

وحصد الفريق الروسي ذهبية مسابقة التزلج المركب بعدما فاز بمنافسات الرماية .

وسبق للفريق الذي حصل على ذهبية امس والمكون من سفيتلانا إيشموراتوفا وأولجا زاتسيفا وآلبينا أخساتوفا أن نال الميدالية البرونزية في سباق اللحاق للتزلج الاسكندنافي لمسافة 15 كيلومترا.

وجاء الفريق الالماني في المركز الثاني والفرنسي في المركزالثالث .

وأكملت دانييلا ميولي العرض السويسري القوي في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية بفوزها بذهبية التزلج المتعرج المماثل العملاق على الالواح .

وبعد يوم واحد من حصول الشقيقين فيليب وسيمون شوش على الميداليتين الذهبية والفضية في فئة الرجال تغلبت ميولي على الالمانية الشابة آرميلي كوبر في الدور النهائي.

وفازت ميولي بالمرحلة الاولى بفارق 21 ثانية ونجحت في إنهاء المرحلة الثانية بسهولة بعدما تعثرت كوبر في بدايتها.

وحصلت كوبر (18 عاما) على الميدالية الفضية والاميركية روزي فليتشر على البرونزية بعدما تغلبت الاخيرة على النمساوية دوريس جونتر.

 النمسا تطلب

 من ناحية اخرى طالب المستشار النمسا ويفولفانج شوسيل امس بتوضيحات كاملة حول فضيحة المنشطات المتورط فيها منتخب بلاده المشارك في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية .

وقال شوسيل الذي يتولى منصب وزير الرياضة أيضا خلال الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء في فيينا: "من المهم أن نهتم من جانبنا بما حدث وأن نساهم بجدية في كشف كل شيء".

وحين سئل عن رأيه في كيفية تعامل الاتحاد النمساوي للتزلج مع هذه الازمة لم يوجه شوسيل انتقادات مباشرة إلى رجال الاتحاد لكنه أشار إلى أنها كانت أكثر مرارة وألما من ذلك الحادث المماثل الذي تعرض له الفريق النمساوي في مدينة سولت ليك الامريكية في عام .2002

وكان المستشار النمساوي يشير إلى المدرب فالتر ماير الشخصية الرئيسية في الفضيحة الحالية والذي سبق للجنة الاولمبية الدولية أن أوقفته عن المشاركة في دورات الالعاب الاولمبية لمدة ثماني سنوات بعد تورطه في فضيحة منشطات في أولمبياد 2002.

وعلى الرغم من إيقافه فإن ماير كان موجودا في مقر الفريق النمساوي في القرية الاولمبية في تورينو إلى أن هرب من إيطاليا في نهاية الاسبوع الماضي بعدما داهمت الشرطة الايطالية لمكافحة المنشطات الموقع ذاته.

وكان ماير يحضر منافسات دورة الالعاب الاولمبية الشتوية الحالية بصفة شخصية لكنه أصبح هدفا لحملة من قبل الشرطة الايطالية السبت الماضي بسبب وجود بعض الادوات الخاصة بتعاطي المنشطات في منزله أثناء قيام الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بإجراء بعض الفحوص في النمسا.

وتخوفت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات من أن يكون وجود ماير في تورينو سببه ترويج المنشطات على الرياضيين النمساويين بعدما ظهر في صورة رسمية مع فريق التزلج المركب.

آني فرايسينجر

 وانتهت المغامرة الاولمبية بالنسبة للنجمة الالمانية آني فرايسينجر بعدما أعلنت انسحابها يوم امس الخميس من سباق التزحلق السريع لمسافة خمسة آلاف متر .

وقالت فرايسينجر: "لست مريضة فعلا لكنني لا أشعر بأنني في حالة جيدة".

وجاء تصريح اللاعبة الالمانية بعد يوم واحد من حصولها على المركز الرابع في سباق 1500 متر والتي كانت مرشحة لنيل لقبه.

وسبق لفراينسينجر أن حصلت على الميدالية الذهبية في هذه المسافة في أولمبياد سولت ليك في عام 2002.

وساهمت فرايسينجر في فوز بلادها بالميدالية الذهبية في سباق الفرق كما حصلت على الميدالية البرونزية في سباق ألف متر وحلت في المركز الرابع في سباق 3000 متر في تورينو.

وتبقى الامال الالمانية معلقة باللاعبة كلاوديا بشتاين للفوز بذهبية جديدة في سباقات المسافات الطويلة.

وفي حال فوز بشتاين فعلا فإنها ستحصل على الميدالية الاولمبية الذهبية الرابعة على التوالي لكن اللاعبة الالمانية تعاني من عدم اكتمال لياقتها البدنية وستعلن قرارها النهائي بشأن المشاركة من عدمها في وقت لاحق.

التعليق