عمان ينتظر منتخب البحرين والارثوذكسي يرحب بالمنتخب السوري

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • عمان ينتظر منتخب البحرين والارثوذكسي يرحب بالمنتخب السوري

في افتتاح مباريات بطولة ابو ظبي النسوية لكرة القدم
 

يحيى قطيشات

 

عمان- يظهر فريقا آنسات عمان والأرثوذكسي مساء اليوم على ساحة منافسات البطولة العربية الأولى لسباعيات كرة القدم، والتي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة في الإمارات برعاية وزير الإعلام والثقافة الشيخ عبدالله بن زايد حتى يوم 27 شباط /فبراير الحالي، وبمشاركة عشرة فرق عربية هي: عمان والأرثوذكسي (الأردن) ومنتخبات البحرين وسلطة عمان ولبنان وفلسطين وسورية وفريق الجاليات الاجنبية في الامارات اضافة الى فريق نادي ابو ظبي الرياضي.

فريق عمان يلتقي المنتخب البحريني على ملعب رقم 2 في نادي ضباط القوات المسلحة الساعة الثانية بعد ظهر اليوم (بتوقيت الأردن)، وذلك ضمن مباريات المجموعة الثانية والتي تضم ايضا منتخبات فلسطين ولبنان و(الجاليات), فيما يلعب فريق الأرثوذكسي الساعة الرابعة اولى مبارياته في المجموعة الاولى مع المنتخب النسوي السوري وتضم المجموعة منتخبا سلطنة عمان والعراق بالإضافة الى الفريق المنظم ابو ظبي.

كما يلعب اليوم منتخب لبنان مع منتخب فلسطين ويلتقي نادي ابو ظبي مع سلطنة عمان. 

عمان + البحرين

مع عدم وضوح الأوراق الفنية لمنتخب البحرين امام مدرب فريق عمان هاني ابو الليل فإنه سيسعى الى تمتين خط دفاعه وبناء الهجمات بصورة هادئة, وسيلجأ عمان الى نقل الكرات السريعة نحو المرمى البحريني، وسيكون في الحصة الثانية قادرا على تحديد طرق اللعب والاسلوب المثالي لمواجهه المنتخب البحريني، ويضم عمان العديد من نجمات الكرة النسوية الأردنية أمثال الحارسة مسعدة الرامونية (التي غابت عن مشاركة المنتخب النسوي في بطولة اسيا للسيدات تحت 19 عاما بسبب العمر) ونداء وشاح وعبير النهار وربي عدوي واسراء محمود. فيما تشير الاخبار الواردة من أجواء البطولة ان المنتخب البحريني يضم مجموعة من العناصر الشابة، والتي شاركت في بطولة غرب اسيا الأولى في عمان العام الماضي.

الأرثوذكسي + سورية

رغم غياب مجموعة من لاعبات الارثوذكسي ( لاعبات المنتخب الوطني) فإن مدرب الفريق داهود دبابنة، سيحاول البحث عن نقاط مباراته مع المنتخب السوري اليوم، معتمدا على مجموعة شابة من اللاعبات وعلى مراقبة الفريق المنافس في الشوط الأول لمعرفة نقاط القوة والضعف في الفريق.

وينتظر ان يلجأ الارثوذكسي الى بناء الهجمات بهدوء وخاصة ان المباراة هي الأولى والتعويض يبقى متاحا في المباريات المقبلة، ويجمع فريق الأرثوذكسي ميزة ( الخبرة والحيوية) في صفوفه، والتي تتجسد في روزانا فاخوري ودانية خليفات وزين الطوال وهند الداود وهبة امسيح.

التعليق