دقات ساعة التصفيات تتسارع و"النشامى" يعدون بالتأهل

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

12 منتخبا من أصل 16 تكاد تكون حجزت مكانها للنهائيات قبل انطلاق التصفيات!
 

تيسير محمود العميري

 عمان - ايام قليلة بل ربما ساعات وتنطلق تصفيات كأس الأمم الآسيوية الرابعة لكرة القدم، حيث يسعى "نشامى المنتخب" الى حجز احدى بطاقتي المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات عُمان والامارات والباكستان، تمهيدا للمشاركة في نهائيات العام المقبل والتي ستجري لاول مرة في اربع دول هي اندونيسيا وماليزيا وفيتنام وتايلاند.

   والطريق حتما ليست مفروشة بالورود والطموح حق مشروع للمتنافسين، لكن لاعبي منتخبنا عقدوا العزم على تحقيق انجاز جديد للكرة الاردنية وتأكيد حضورهم في مسرح النهائيات للمرة الثانية على التوالي كلاعبين وليس متفرجين، وتعاهدوا على تقديم افضل ما لديهم حتى تبقى سمعة الكرة الاردنية عطرة، لكنهم بحاجة الى دعم الجمهور الاردني الوفي الذي كان سببا رئيسيا فيما تحقق من انجازات خلال السنوات الماضية.

   بداية المشوار امام الباكستان يوم الاربعاء المقبل في عمان، والجمهور في انتظار عدد وافر من أهداف تتراقص في الشباك الباكستانية لتشكل عاملا نفسيا مهما في الاعداد قبل مواجهة عُمان في مسقط يوم الاربعاء 1 آذار/ مارس المقبل، ثم تتوقف التصفيات حتى تعود للانطلاق في السادس عشر من شهر آب/ اغسطس القادم بلقاء المنتخب الاماراتي في عمان.

   ست مواجهات للمنتخب خلال الفترة من 22 شباط / فبراير الحالي وحتى 15 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، ثلاث منها في عمان والآخرى في مسقط ودبي وبيشاور، ورصيد النقاط يجب ان يكون وفيرا حتى يتحقق الحلم الجميل، فنظام التصفيات يفرض اقامة المباريات وفق نظام الدوري من مرحلتين ويتأهل فريقان من كل مجموعة من المجموعات الست الى النهائيات.

   تهمنا نتائج مباريات منتخبنا كما تهمنا نتيجة مباراة الامارات وعُمان معا فالحسبة الرقمية ربما تكون دقيقة في مجموعة اتفق على تسميتها بـ"السهل الممتنع"، والفريق خضع لوجبات تدريبية بقيادة مديره الفني محمود الجوهري منذ مطلع العام الحالي، واقام عدة معسكرات تدريبية خارجية وخاض خمسة لقاءات ودية فخسر امام ساحل العاج 0/2 وامام الكويت 1/2 وتعادل 0/0 امام منتخبي السويد وتايلاند وفاز على كازاخستان 2/0.

من يصل إلى النهائيات؟

   نظريا تبدو التصفيات محصورة بشكل حقيقي في مجموعتين هما الثالثة والرابعة، حيث تبدو المنافسة فيهما على بطاقتي التأهل ثلاثية، فالترشيحات حصرت المجموعة الثالثة بين منتخبنا ومنتخبي عمان والامارات، في حين تبدو المجموعة الرابعة اكثر من نارية والصراع يكاد يكون محصورا بين استراليا الضيف الجديد على التصفيات الآسيوية والكويت والبحرين دون التقليل من شأن منتخب لبنان.

   المنتخبات الثمانية التي يتوقع ان تنضم الى الاربعة المستضيفة هي اليابان والسعودية (المجموعة الاولى) وايران وكوريا الجنوبية (المجموعة الثانية) والصين والعراق (المجموعة الخامسة) واوزبكستان وقطر (المجموعة السادسة)، وبحسبة بسيطة فإن حصة العرب في النهائيات قد تصل الى سبعة او ستة منتخبات فقط.

   وفي هذا الملف نستعرض جوانب كثيرة من التحضيرات للتصفيات الآسيوية ورؤية لملف النهائيات منذ انطلاقها.

التعليق