البرلمانات التدريبية تفعيل للسياسة الشبابية

تم نشره في الأحد 19 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • البرلمانات التدريبية تفعيل للسياسة الشبابية

عمان - الغد - أطلع رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين رؤساء البرلمانات الشبابية التدريبية يوم أمس على التوجيهات الجديدة للمجلس مع الشراكة مع المؤسسات الرسمية والخاصة ومنها وزارة التنمية السياسية بمشاركة رؤساء البرلمانات في اللجنة التحضيرية التي تعمل وزارة التنمية على إبرازها خلال الأيام المقبلة.

وقال نور الدين في اللقاء الذي عقد في بيت شباب عمان بحضور امين عام المجلس د. ساري حمدان وعدد من المساعدين والمديرين ان تأكيد المجلس الأعلى على إيجاد برلمانات تدريبية يندرج في تفعيل السياسة الشبابية في هذا المجال، وما تؤكد عليه رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في إثراء التجربة الشبابية بالبرامج والمفاهيم التي ترتقي بالعمل الشبابي وإكسابهم الخبرة التي تخدم الوطن في مجالاته المختلفة. واستعرض رئيس مجلس التجربة الشبابية في اطارها العام وما تضمنته الاستراتيجية الوطنية من محاور وكذلك البرامج التي نفذت والمنشآت الشبابية التي أنجزت وما أسهمت به هذه التجربة من حراك شبابي واسع.

وكان رئيس برلمان شباب اربد سعد الزعبي تحدث باسم رؤساء البرلمانات التدريبية حيث شكر المجلس على تبني التجربة البرلمانية الجديدة في برامجه، وطرح عدد من الموضوعات التي تضمنتها ملامح الخطة المركزية لعمل البرلمانات وإبرازها لتعزيز مفهوم الهوية الثقافية، تنمية الفكر الاقتصادي والاجتماعي، عزوف الشباب عن المشاركة السياسية، استثمار أوقات الفراغ بالانشطة الوطنية والترويجية، ترويج الاردن سياحيا، وإقامة يوم عمل في المجال التطوعي في مدن المملكة والمنشآت التي تتبع للمجلس.

                                             (تصوير: معتصم المالكي)

التعليق