ألتمان يقتلع الحقيقة في مهرجان برلين السينمائي

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

برلين- أكد المخرج الأمريكي المخضرم روبرت ألتمان أن فيلمه A Prairie Home Companion الأحدث له والمقتبس عن حياة غاريسون كيلور مذيع البرامج السياسية الشهير، لم يكن سياسيا عن تعمّد، بل إنه "يعكس حقيقة ما يجري في داخلنا."

وقال ألتمان خلال وجوده في برلين حيث يشارك فيلمه في مهرجان برلين السينمائي الدولي، إن الفيلم ينسجم مع تقاليد كيلور بحبك السياسة في برنامجه الإذاعي، إلا أنه لا يقوم بذلك بتلك الصراحة.

وقال بعد عرض الفيلم "لا اعتقد أنك تستطيع صنع قطعة فنية.. أغنية أو قصيدة.. كل ذلك يعكس مشاعر تدغدغ أحاسيسنا، إنها تعكس حقيقة ما يدور في داخلنا."

الفيلم الذي يضع في قالب روائي آخر تقارير البرنامج الذي امتد على فترة ثلاثة عقود، يسرد قصة ما حصل لكيلور عندما يكتشف أن تكتلا عملاقا تولى زمام الأمور، وفق وكالة أسوشيتد برس.

ويشارك في الفيلم تمثيلا إلى جنب كيلور الممثلة الرائعة ميريل ستريب والممثلين وودي هارلسون وكيفين كلاين، وقد تم تصوير بعض أجزاء الفيلم في مواقع مسرح "فيتزجيرالد" بسان بول في ولاية مينيسوتا حيث كان مقر الإذاعة.

وفي مسألة ترشيح ألتمان لأوسكار لمجمل عطاءه في عالم السينما، قال ألتمان إنه سعيد بذلك ويرى أن ذلك أفضل من أوسكار عن فيلم محدد.

وكان ألتمان حاز على ترشيح أوسكار لأفضل إخراج عن أفلام عدة منها M-A-S-H و Nashville و The Player و Short Cuts و Gosford Park إلا أنه لم ينل أي أوسكار

التعليق