مديرية "المسرح والفنون" تختتم فعالياتها المسرحية مساء غد

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • مديرية "المسرح والفنون" تختتم فعالياتها المسرحية مساء غد

أقيمت احتفاء بعيد ميلاد جلالة الملك 

 

 

كوكب حناحنة

عمّان- تختتم مديرية المسرح والفنون ونقابة الفنانين الاردنيين مساء غد الاربعاء فعالياتها المسرحية والموسيقية التي انطلقت في الرابع من شباط(فبراير) الحالي، احتفاء بعيد جلالة الملك عبدالله الثاني بعرض

"6 شخصيات تبحث عن مؤلف" للمخرج عبد الصمد البصول.

ويطرح البصول في عرضه"6 شخصيات تبحث عن مؤلف" على مسرح أسامة المشيني قضية الابداع الانساني وطبيعته وغايته بأسلوب جدلي فلسفي.

وتعالج المسرحية العلاقة الجدلية بين الحقيقة والوهم والمادة والصورة من تمثيل: حابس حسين، وخالد الغويري، ورندة قمو، واريج البقور، ومحمد الابراهيمي، والموسيقى لعبد الرزاق مطرية، والاضاءة لقاسم ملكاوي، وتنفيذ الديكور محمد أبو حلتم والملابس لأمل زواتي.

وطرح المخرج بسام المصري في عرضه "في الشارع" تأليف نهلة الجمزاوي الذي وجد فضاؤه المسرحي على خشبة مسرح أسامة المشيني مساء أمس قضايا الاطفال الذين تدفعهم الظروف المعيشية الاسرية إلى ترك مقاعد الدراسة والتوجه إلى العمل على الاشارات وفي الشوارع.

وتعالج قضايا الطفولة المختلفة من خلال تسليط الضوء على شخصية طالب يدفع بزملائه للعودة الى المدرسة وتنمية مواهبهم والاستفادة منها في تحسين الظروف.

ومسرحية "في الشارع" التي انطلق اول عرض لها مع بداية العام الدراسي 2005/2006 من تمثيل غدير حوسو، نضال البتيري،محمد سميرات، حسن نبالي، احمد الصمادي.

وتجدر الاشارة إلى ان المديرية افتتحت نشاطها المسرحي بعرض

(سهرة بأثر رجعي) للمخرج عبد اللطيف شما، طرح خلاله قضايا الامة العربية وهموم الشارع العربي وأوجاعه، ورصد واقع المواطن العربي وأحواله والظروف التي توالت عليه وخلفت الكثير من الظواهر الاجتماعية، وتمنح المتلقي في الوقت ذاته مساحة لرسم حدود الامل من جديد.

في حين تناول المخرج رأفت بني سلامة في عرضه "ارواح هندسية" الواقع الذي نعيشه بكل ما فيه من تداعيات وتشظٍّ وضياع عبر سلسلة من اللوحات التي تجسد الطموحات والاحلام والرؤى لأبناء هذا الجيل.

وواصلت المديرية احتفالاتها بعروض للاطفال صور فيها كل من المخرج عيسى الجراح في عرضه "جنية الوادي" ومحمد قاسم البحر في عرض "داليا" وبسام المصري في عرض"في الشارع" واقع الطفل الاردني واحتياجاته وحقوقه وكيفية تهيئة الحياة الكريمة له ووضعه على الطريق الصحيحة ليرسم مستقبله الآمن.

ويجسدوا في عروضهما معاني التكافل والتعاضد من أجل حماية الحقوق والاوطان ومحاربة قوى الارهاب، وتحلق في فضاء الخيال الذي تعيشه عقلية الطفل.

من جهة أخرى تجري المديرية استعداداتها هذه الايام لإطلاق الأسبوع الثقافي الخاص بالأطفال في إطار المواسم المسرحية وذلك في الفترة ما بين 15/4- 1/5، وهو أسبوع شامل يحتضن المسرح والموسيقى والتشجيع على القراءة.

(تصوير:محمد أبو غوش)

التعليق