عدد جديد من"العربي": قراءة في ديوان درويش "كزهر اللوز أو أبعد"

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

 عمان-الغد- عن وزارة الاعلام الكويتية صدر عدد شهر شباط من مجلة العربي الذي استهله رئيس التحرير د. سليمان العسكري برثاء الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح مستذكرا انجازات باني نهضة الكويت.

وتضمن العدد حديث الشهر الذي كتبه "د. العسكري" تحت عنوان "العلوم الانسانية وفجر عصر النهضة" قدم خلاله ملامح النهضة الحضارية التي لا بد ان تتجاوز الاهتمام الحصري بالعلوم الطبيعية الى الاهتمام بالعلوم الانسانية ومختلف انواع الفنون بالاضافة الى الانطلاق من النقطة التي توقفت عندها الحضارات السابقة على غرار عصر النهضة الذي انطلق مطلع القرن الرابع عشر في ايطاليا وبنى مقومات النهضة من النقطة التي توقفت عندها الحضارات السابقة سواء الاغريقية او الرومانية او الاسلامية.

   وفي باب "قضايا عامة" طرحت المجلة موضوعين حول فرنسا, يناقش الاول اسباب الاضطرابات الاخيرة في ضواحي باريس والتي شهدت اعلان حالة الطوارئ, بدءا من اعداد المهاجرين التي تقارب عشرة ملايين نسمة ونسب البطالة المرتفعة بينهم والتي تصل الى 43% مرورا بعدم المساواة سواء في التعليم او السكن او العمل, في حين يأتي الموضوع الثاني على هامش مصادقة البرلمان الفرنسي على مشروع قانون يقر فيه بضرورة ابراز محاسن الاستعمار والاعتراف بالدور الايجابي للحضور الفرنسي فيما وراء البحار وخاصة في شمال افريقيا وهو القانون الذي اثار موجة احتجاج هائلة نتيجة تجاهله لأهوال الاستعمار الفرنسي سواء في الجزائر او غيرها من البلدان التي عانت من نير الاحتلال.

   وضمن المستقبليات كتب عالم الانثروبولوجي المصري د. احمد ابوزيد متسائلا عن مستقبل الصحافة المطبوعة في ظل انتشار المحطات الفضائية المتخصصة بالاخبار والتحليلات السياسية, ويعرض الكاتب مسألة انخفاض توزيع الصحف في مختلف انحاء العالم, وعلى سبيل المثال, انخفض توزيع الصحف اليومية في الولايات المتحدة الاميركية عام 1985 من 62.8 مليون نسخة الى 55.2 مليون نسخة عام ,2002 ويتساءل د. ابوزيد "هل اصدار الصحف على الانترنت بشكل طبعات الكترونية خدم بقاء الصحف ام ترك اثرا سلبيا على الصحافة المقروءة لصالح الصحافة المرئية?".

   أما استطلاع "العربي"  فنقل القارئ هذا الشهر الى مدينة حلب فمن الآثار الاسلامية القديمة مرورا ببيت ابوالطيب المتنبي الذي يجري تحويله الى متحف ضمن مشروع احياء مدينة حلب القديمة عبر جهود مشتركة بين المجلس المحلي للمدينة والوكالة الالمانية التعاون التقني, وعبر الاستطلاع المصور يتابع القارئ حلب مدينة الفن والتراث الموسيقي الذي اشتهر باسم "القدود الحلبية" بالاضافة الى الفنون التشكيلية ممثلة باللوحات الحروفية للفنان الحلبي سامي برهان.

فيما قدمت المجلة استطلاعا اخر احتفاء منها بانجازات الشباب الكويتي والتي كان اخرها فوز احمد الحشاش بالاوسكار في معرض الاختراعات الذي اقامته المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية والاتحاد العلمي للمخترعين في جنيف مطلع  العام 2005 وذلك عن اختراعه سترة هوائية واقية لراكبي الدراجات البخارية, اضافة الى عدد من الجوائز التي حصدتها الكويت في المعرض العالمي للاختراعات في سيؤول.

   وفي زاوية الأدب قدمت المجلة قراءة نقدية موسعة لديوان الشاعر محمود درويش "كزهر اللوز او ابعد" الذي يتضمن اربع وثلاثين قصيدة متنوعة بين قضايا الانسان وحب الوطن الى ألم الغربة والمنفى والذي يخصص جزءا منه لصديقه الراحل ادوارد سعيد, وضمن اجواء الشعر تخصص المجلة زاوية "شاعر العدد" لامير الشعراء احمد شوقي لتطلعنا على حفل دار الاوبرا العام 1927 والذي شهد مبايعة النقاد والشعراء لشوقي على امارة الشعر وذلك بمشاركة شاعر النيل "حافظ ابراهيم" بما حسم الاقاويل المترددة حول الخلافات بين الشاعرين الكبيرين.

   ملف عدد شهر فبراير من مجلة العربي حمل عنوان "الكاتبات العربيات" ناقش خلاله الناقد المغربي عبدالرحيم العلام غياب السير الذاتية النسائية على مستوى الادبيات العربيات مقارنة بانتاجهن الشعري او الروائي, وعبر قراءة نقدية متعمقة قدمت الكاتبة العراقية د. وجدان الصائغ قراءة في رواية "حرب الخشب" للكاتبة اليمنية هند هيثم والتي عالجت فيها تراجيديا الثأر والانتقام.

التعليق