السنغالي هنري كامارا مهاجم من الطراز الرفيع

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

 القاهرة - فرض هنري كامارا نفسه مهاجما من الطراز الرفيع في تشكيلة منتخب بلاده خاطفا الاضواء من مهاجم بولتون الانجليزي الحجي ضيوف في البطولة.

ولفت كامارا الانظار بشكل كبير في مصر وساهم كثيرا في بلوغ منتخب بلاده الدور نصف النهائي بتسجيله هدفين حتى الآن وصناعة أكثر من هدف في المباريات الاربع التي خاضتها السنغال حتى الآن.

ويمتاز كامارا بمؤهلات فنية عالية وسرعة خارقة تساعده كثيرا في اختراق اقوى خطوط الدفاع وهو ما برهن عليه في الدورة الحالية خلافا لضيوف الذي بدا بعيدا عن مستواه ولم يقدم حتى الآن ما يشفع له بالنجومية داخل تشكيلة منتخب بلاده.

ويتفادى كامارا تسميته بالورقة الرابحة في تشكيلة السنغال، ويقول في هذا الصدد"لست الورقة الرابحة في المنتخب لأن اداءنا يعتمد على اللعب الجماعي، كل ما في الامر ان المدرب يطلب من اللاعبين التركيز علي في صناعة الهجمات او اتمامها، فأحيانا أوفق وأخرى يحصل العكس".

وتابع"لا وجود لنجم في صفوف المنتخب والجميع يعرف ذلك، لأن النجومية سلاح ذو حدين".

وفرض كامارا نفسه في تشكيلة السنغال وهو في ريعان شبابه وكتب اسمه بأحرف من ذهب في مونديال كوريا الجنوبية واليابان معا عام 2002 بتسجيله هدفين في مرمى السويد في الدور ثمن النهائي بينهما الهدف الذهبي الذي اهل منتخب بلاده الى ربع النهائي قبل ان تخسر امام تركيا.

وبدأ هنري كامارا، المولود في 10 ايار/مايو 1977 في دكار، مسيرته الكروية مع ستراسبورغ الفرنسي موسم 98-99 لكنه لم يلعب اي مباراة واعير موسم 1999-2000 الى نيوشاتل السويسري وسجل له 12 هدفا في 20 مباراة في الدوري وهدفين في 4 مباريات في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي ما حدا بالاخير الى تمديد عقده حتى كانون الاول/ديسمبر 2001 فسجل له 5 اهداف في 12 مباراة في الدوري وهدفا واحدا في 4 مباريات في المسابقة الاوروبية.

وانتقل كامارا الى غراسهوبرز السويسري دون ان يصيب نجاحا كبيرا حيث اكتفى بتسجيل 3 اهداف في11 مباراة ليعود الى فرنسا وتحديدا الى سيدان موسم 2001-2002 وسجل له 8 اهداف في 25 مباراة في الدوري وهدفين في 10 مباريات في المسابقة الاوروبية.

وضرب كامارا بقوة في موسمه الثاني مع سيدان بتسجيله 14 هدفا في 35 مباراة، فضمه ولفرهامبتون الانجليزي الى صفوفه موسم 2003-2004 وسجل له 7 اهداف في 30 مباراة بيد ان سقوط الاخير الى الدرجة الثانية اضطر كامارا الى عدم تجديد عقده معه فانضم صيف 2004 الى سلتيك الاسكتلندي فتألق معه في الدوري بتسجيل 8 اهداف في 18 مباراة قبل ان يعيره الاخير في كانون الثاني/يناير 2005 الى ساوثمبتون الانكليزي فسجل للاخير 4 اهداف في 13 مباراة.

ومرة اخرى رفض كامارا الاستمرار مع ساوثمبتون بعد نزول الاخير الى الدرجة الثانية فانتقل الى ويغان مفاجأة الدوري الانجليزي هذا الموسم وسجل له 8 اهداف في 18 مباراة حتى الآن.

التعليق