المنتخب "يطارد" الفوز أمام الكويت استعدادا للتصفيات الكروية الآسيوية

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • المنتخب "يطارد" الفوز أمام الكويت استعدادا للتصفيات الكروية الآسيوية

التلفزيون يبث المباراة وتغيير في التشكيلة والمراكز والتكتيك اليوم
 

تيسير محمود العميري

   عمان - يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم في الساعة الخامسة من مساء اليوم بتوقيت الاردن (السادسة بتوقيت الكويت)، مباراة ودية امام المنتخب الكويتي على ستاد نادي الكويت، في سياق استعدادات المنتخبين لانطلاقة تصفيات الامم الآسيوية المقررة في الثاني والعشرين من الشهر الحالي، حيث يتنافس منتخبنا مع منتخبات عُمان والامارات والباكستان على بطاقتي المجموعة الثالثة، فيما يتنافس الكويتيون مع منتخبات استراليا والبحرين ولبنان على بطاقتي المجموعة الرابعة الى النهائيات المقررة العام المقبل.

   ويسعى منتخبنا الوطني للخروج بنتيجة طيبة في هذا اللقاء المتوقع ان يحظى بالندية والاثارة، لا سيما وان كفة المنتخبين تكاد تكون متساوية، وفي محاولة لتجاوز الآثار النفسية السلبية التي تكونت عقب النتائج السلبية في العديد من المباريات الودية التي خاضها منتخبنا مؤخرا.

   أوراق المنتخبين معروفة لكل من المدير الفني محمود الجوهري والروماني ميهاي مدرب الكويت، والتفكير في الفوز حق مشروع حتى وان كان كل منهما يسعى الى معرفة اوراق فريقه جيدا والاستقرار على التشكيلة التي ستخوض التصفيات الرسمية.

   وستعود بعثة المنتخب الوطني من الكويت مساء غد ليدخل الفريق في معسكر داخلي استعدادا للقاء كازخستان يوم الرابع عشر من الشهر الحالي، في بروفة اخيرة للمنتخب تسبق لقاء الباكستان في مستهل التصفيات.

البحث عن الفوز

   لا شك بأن المنتخبين يقعان تحت ضغط نفسي رهيب وأضحت المباراة بالنسبة لهما اكثر من لقاء ودي، لان الفوز فيها يطغى على كل الاهداف الآخرى وكوسيلة للخروج من عنق الزجاجة واكتساب ثقة الجماهير.

   من هنا تبدو خيارات المدربين في اللقاء هجومية وعلى درجة عالية من الاهمية، وهذا ما ستؤكده التشكيلة التي ستنفذ خطة اللعب عبر اسلوب يوفر اكبر عدد من اللاعبين في نصف ملعب الآخر، دون ان يعفي ذلك اللاعبين من تأدية الدور الدفاعي المناط بهم.

   منتخبنا الوطني سيلعب اليوم وفق طريقة 4/3/3 وهي مغايرة تماما لما حصل في المباريات الودية السابقة التي تراوحت بين 4/2/3/1 و 4/4/2، مما يعني ان مراكز اللاعبين في خطي الوسط والهجوم ستتغير في ضوء ذلك، والهدف كما هو واضح توفير الكثافة العددية داخل منطقة الجزاء الكويتية.

   وعليه تبدو التشكيلة مكونة من عامر شفيع في حراسة المرمى، وامامه رباعي خط الظهر حاتم عقل ومحمد خميس اللذان سيتوليان رقابة قلبي هجوم الكويت بدر المطوع ومساعد علي بيد ان المهاجم الكويتي خلف سلامة الذي قد يلعب كمهاجم ثالث خلف قلبي الهجوم، سيفرض على منتخبنا منح قصي ابوعالية دورا دفاعيا مضاعفا لتوفير الاسناد اللازم لرباعي الدفاع، وستكون انطلاقات فيصل ابراهيم وباسم فتحي من طرفي الملعب محسوبة بدقة، بحيث يهاجم المنتخب من خلال ظهير واحد ليغطي الآخر العمق الدفاعي، وفي منطلقة الوسط ستبرز تحركات حسن عبدالفتاح من العمق وامجد الشعيبي او عامر ذيب وقصي ابوعالية، وهذا الثلاثي مع الظهيرين سينوعان من الاختراقات والتركيز على الكرات العرضية داخل منطقة الجزاء الكويتية، ويبرز حسونة الشيخ في الركن الايمن واحمد هايل في الايسر ليشكلان مع محمود شلباية المثلث الهجومي، الذي سيسبب قلقا لرباعي خط الظهر الكويتي احمد العيدان وناصر الهاجري ويعقوب الطاهر وجراح العتيقي ومن خلفهم حارس المرمى نواف الخالدي.

   ويبدو ان الجوهري لن يغامر في الزج بالمصابين في حال لم يتأكد من شفائهم، وعليه فإن حسونة الشيخ قد يلعب شوطا واحدا ربما يكون الاول، وعلى النقيض من ذلك خالد سعد الذي ربما يستفاد منه كبديل في مركز الظهير الايسر ان لم يكن جاهزا للعب مباراة كاملة، والاوراق البديلة الآخرى المرشحة للمشاركة هي المهاجم بدران الشقران ولاعب الوسط مؤيد ابوكشك والظهير الايسر عمار الشرايدة.

   وقد اكد الجوهري في وقت سابق بأن اسلوب اللعب الجديد لمنتخبنا يتناسب مع قدرات المنتخب الكويتي، الذي رصده جيدا واكد بأنه لا بد من التخلص من الضغط النفسي الواقع على الجهاز الفني واللاعبين، وسيصار الى اختيار التشكيلة النهائية وان كان بشار بني ياسين المحترف في البحرين الذي لن يحضر الى الكويت سيشارك امام كازاخستان.

ميهاي يختار التشكيلة

   وضع الروماني ميهاي مدرب المنتخب الكويتي لمساته الأخيرة امس على التشكيلة التي ستخوض مباراة اليوم، في ظل غياب غير مؤكد لبعض اللاعبين بسبب الاصابة وعلى رأسهم محمد جراغ صانع الالعاب الذي سجل احد هدفي الكويت في مرمى سينغافورة وفهد الفهد.

   واذا كان ميهاي قد غضب على اداء المنتخب الكويتي في الشوط الثاني امام سينغافورة، فإنه في ذات الوقت تلقى لوما على كثرة التغييرات التي اجراها، وعليه سيحاول اللعب بتشكيلة متجانسة تعتمد على العناصر التي شاركت في تصفيات كأس العالم الآخيرة.

   وينتظر ان تضم التشكيلة الكويتية اللاعبين نواف الخالدي واحمد العيدان وناصر الهاجري ويعقوب الطاهر وجراح العتيقي ومحمد جراغ (في حال شفائه) ونواف المطيري وفهد عوض وخلف سلامة وبدر المطوع ومساعد علي، فيما تبرز بعض الاوراق البديلة مثل نهير الشمري وعبدالرحمن الموسى ومساعد عبدالله واحمد الفضلي واحمد عجب ووليد علي.

بين الأردن والكويت

   يحتل المنتخب الكويتي المركز الثالث والسبعين حسب تصنيف الفيفا، فيما يحتل منتخبنا الوطني المرتبة السادسة والثمانين عالميا، ويعد افضل تصنيف للمنتخب الكويتي في المركز الرابع والعشرين في شهر كانون الاول / ديسمبر لعام 1998، فيما يعد المركز السابع والثلاثين الذي حققه في شهر آب / اغسطس من عام 2004 افضل مركز لمنتخبنا.

يذكر ان آخر لقاء جمع بين منتخبنا الوطني ونظيره الكويتي جرى في الثالث والعشرين من شهر تموز / يوليو من عام 2004، ضمن نهائيات كأس الامم الآسيوية السابقة التي جرت في الصين، وفيها فاز المنتخب بهدفين دون مقابل سلجهما خالد سعد وانس الزبون في الدقائق الخمس الآخيرة.

الجوهري يقود التدريب

   وقاد المدير الفني للمنتخب محمود الجوهري المران الذي جرى على ملعب الكويت مساء امس، واشتمل وفق ما اكده المدرب العام جمال ابوعابد في رده على استفسارات "الغد" عبر الهاتف، على تدريبات لربط خط الوسط بالخطين الامامي والخلفي والهجوم من الاطراف من خلال تنفيذ بعض الجمل لمدة ربع ساعة، الى جانب بعض التمرينات الخاصة للمدافعين عقب عملية الاحماء التي سبقت التكتيك، وعمد المنتخب الى عدم كشف اوراقه امام العيون الكويتية التي رصدت التدريب.

السفير الأردني في الاستقبال

   وكان السفير الاردني في الكويت جمعة العبادي على رأس اركان السفارة المستقبلين لبعثة المنتخب في مطار الكويت، الى جانب مندوب عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وقد حرص العبادي على التواجد مع البعثة امس وقدم له رئيس الوفد جمال الداود درع اتحاد الكرة خلال زيارة قام بها على رأس وفد اداري وفني يمثل المنتخب.

التلفزيون يبث المباراة

   وأكد الزميل محمد المعيدي مدير البرامج الرياضية في التلفزيون الاردني، بأنه تم الطلب من التلفزيون الكويتي بث المباراة ليتمكن التلفزيون الاردني من بثها على قناته الرياضية وحصلت الموافقة، وينتظر ان تقوم القناة الكويتية الرياضية ببث المباراة ايضا.

شذرات من الكويت

- الصحافة الكويتية نشرت العديد من الاخبار المتعلقة بوصول بعثة المنتخب الى الكويت.

- طاقم حكام كويتي سيدير المباراة الودية.

- حرصت الجالية الاردنية في الكويت على زيارة وفد المنتخب في مقر اقامته واكدت حضورها للمباراة الودية.

التعليق