ممارسة التدريبات البدنية مهمة لمرضى السرطان

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

شتوتجارت- تنصح أحدث الدراسات الطبية مرضى السرطان بضرورة ممارسة التدريبات البدنية بشكل منتظم. وذكرت دورية "جيرمان جورنال أوف أونكولوجي" الالمانية المتخصصة في الامراض السرطانية أن الاطباء كانوا من قبل ينصحون بضرورة الخضوع للراحة ولكنهم بدأوا يفكرون حاليا بأسلوب مختلف.

وقال هورست ميشنا الاستاذ بالجامعة الفنية في ميونيخ إن ممارسة الرياضة تنشط آليات الدفاع في جسم الانسان. ومن أفضل الانشطة التي تناسب مرضى السرطان المشي والتدريبات البدنية في المنزل. ومن الممكن أيضا رفع بعض الاثقال.

ويرى العديد من الاطباء أن التمارين الرياضية مفيدة للغاية لدرجة أنهم ينصحون المرضى ببدء ممارستها قبل إتمام العلاج الكيميائي.

وينصح كلاوس شول الاستاذ بالاكاديمية الرياضية الالمانية في كولونيا المرضى بممارسة تلك التمارين بعد زرع النخاع العظمي مباشرة.

وأظهرت الدراسة أن المرضى الذين كانوا يمارسون التمارين الرياضية لمدة تتراوح بين عشر وعشرين دقيقة تحسنت صحتهم الجسدية والعقلية بشكل أفضل مقارنة بأولئك الذين خضعوا لتدريبات بدنية بسيطة.

وحتى في حالة الامراض المستعصية تساعد الرياضة في تحسين حياة المريض. ويوجد في مختلف أنحاء ألمانيا نحو 600 مجموعة تمارس الرياضة ضمن برنامجها لعلاج السرطان.

التعليق