النشر الإلكتروني ومزاياه: هل انتهى عصر النشر الورقي؟

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً

 عمان-الغد- صدر عن دار المناهج للنشر والتوزيع في عمان كتاب "النشر الإلكتروني: الطباعة والصحافة الإلكترونية والوسائط المتعددة" لـ د. محمد جاسم فلحي والكتاب يضم خمسة فصول، يأتي الفصل الأول بعنوان: الفضاء الإلكترونى والتحديات الراهنة، ويتناول العلاقات الجديدة بين المرسل والمتلقي، من خلال التساؤل، هل انتهى عصر المطبوع؟ وماذا تعني ولادة جيل الكتروني، ما الاتجاهات الإعلامية المتوقعة، كما يطرح إشكالية ثقافة الرؤية وسقوط الحواجز بين الحقيقة والخيال، من خلال عصر السينما والملحمة الصورية والصورة التلفازية الحية والخيال والواقع.. بلا حدود وأطفال الفيديو كليب!

أما الفصل الثاني فجاء بعنوان النشر الطباعي"الورقي" ويتناول عصر الكتابة والتدوين وتطور وسائل المعلومات والنشر وتاريخ مهنة القلم وعصر الطباعة والنشر الورقي، وأنواع الآلات الطابعة وأنواع الطباعة والورق الطباعي والأحبار الطباعية وأزمة النشر الورقي.

وفي الفصل الثالث يتحدث المؤلف عن النشر الإلكترونى فيعرض لمفهومه ومزاياه ومعالجة وتجهيز الوثيقة وأدوات النشر الإلكتروني والنشر الإلكتروني بواسطة الأقراص المرنة والمدمجة والوسائط الإلكترونية المتعددة.

ويطرح الفصل الرابع موضوع الصحافة الإلكترونية من خلال التحول من الصحافة المطبوعة إلى الصحافة الالكترونية ومواصفاتها ومعاييرها ومستقبلها، كما يعرض لأنواع المواقع الإلكترونية، وفي الفصل الخامس والأخير يوضح المؤلف مفهوم الكتاب الإلكتروني والمكتبة الإلكترونية.

تجدر الإشارة إلى أن الكتاب يطرح قضية اعتياد أمتنا العربية على استيراد واستهلاك السلع والنظريات الغربية، واستخدام التقنيات الجديدة بطريقة سيئة ومدمرة أحياناً، ويلح في السؤال عن مصير العرب وموقعهم في خرائط المستقبل التي يتم رسمها الآن، كما يتساءل أيضا لماذا يجري تغييب متعمد لمشاريعنا الحضارية المستقبلية، ويتم تجاهل ماضينا

وتغييب حاضرنا وسحق أحلامنا وطموحاتنا؟

التعليق