علاقة قوية بين تناول الماء وانخفاض أمراض القلب

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • علاقة قوية بين تناول الماء وانخفاض أمراض القلب

عمان-الغد- أكد باحثون من جامعة لومالندا في دراسة استغرقت عدة سنوات أن هناك علاقة وطيدة جدا بين تناول الماء وانخفاض معدلات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب.

ويقول الباحثون إن مشاكل القلب والأوعية الدموية تكمن في اللزوجة العالية التي تحصل في الدم عندما يكون الجسم جافاً ولا تصله حصته اليومية من الماء.

كما أن متاعب القلب والشرايين تزداد كلما ازدادت عناصر التخثر وقلت جزيئات الماء التي تحافظ على سرعة جريان الدم.

وقد تضمنت فقرات دراستهم تقييم ومتابعة الحالة الصحية لـ8280 رجلاً و12017 امرأة على مدى سنوات عديدة. ومع بداية هذه الدراسة كان المشاركون خالين من نوبات القلب ومن أمراض السكتة الدماغية (الفالج) والسكري. وتراوحت أعمارهم بين الثامنة والثلاثين والأربعين, وخلال سنوات المتابعة توفي 246 منهم بسبب مرض القلب التاجي.

وعلى ضوء هذه المعلومات اكتشف الباحثون ان الرجال الذين كانوا يتناولون خمسة أقداح ماء أو أكثر في اليوم قَلّ تعرضهم لخطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة خمسين بالمائة مقارنة بالرجال الذين كانوا يشربون قدحين أو أقل من الماء, وفي النساء كان انخفاض الخطر بنسبة 40 بالمائة.

وأظهرت الدراسة أيضاً ملاحظة مثيرة مفادها ان الاستهلاك المتكرر للمشروبات (غير الماء) يرتبط بزيادة متميزة في خطر الوفاة بسبب أمراض القلب.

وكشفت أيضاً أن الرجال الذين يتناولون مقادير عالية من الحليب والقهوة والشاي والعصائر والمشروبات الغازية المكربنة يتضاعف لديهم مرة ونصف المرة خطر الوفاة بأمراض القلب، بينما النساء اللاتي يتناولن هذه السوائل يرتفع لديهن هذا الخطر بمقدار ضعفين ونصف أعلى من المعدل.

ويعتقد الباحثون أن تناول السوائل(غير الماء) ربما يسبب جفافاً نسبياً في الدم, وكشف هذا البحث ان استهلاك العصائر والمشروبات الغازية المكربنة يحدث زيادة سريعة في لزوجة الدم, كما أن السوائل التي تحتوي على السكر يمكن أن تزيد مستوى الدهون الثلاثية بشكل كبير.

ويرى عدد من المختصين أهمية العودة إلى أساسيات الصحة؛ إذ يوصي هؤلاء بضرورة وجود الماء على مائدة الطعام وتفضيله على كل أنواع السوائل الأخرى.

وطالما أن الإنسان يحرص على تناول الماء كل يوم بحدود ستة أقداح، لا بأس بعد ذلك من تناول السوائل الأخرى مثل الشاي والعصائر.

التعليق