انطلاق المهرجان الدولي لمسرح الاطفال والشباب الشهر المقبل

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • انطلاق المهرجان الدولي لمسرح الاطفال والشباب الشهر المقبل

 كوكب حناحنة

  عمان- بمشاركة سبعة عروض مسرحية عربية ودولية،تنطلق في السابع من شباط(فبراير) المقبل فعاليات الدورة الاولى من المهرجان الدولي لمسرح الاطفال والشباب، ويستمر حتى الثالث عشر من الشهر ذاته.

   ويحمل المهرجان الذي يأتي بتنظيم من مركز الفنون الادائية التابع لمؤسسة نور الحسين ومؤسسة استياج الدولية مضامين اجتماعية موجه لشريحة كبيرة من ابناء المجتمع الاردني بدءا من سن ثلاث سنوات الى سن العشرين  .

وتحتضن الدورة الاولى عروضا مسرحية صباحية ومسائية موجهة للاطفال والشباب تقدمها ست فرق مسرحية محترفة من الدنمارك ، السويد، النرويج، لبنان، سوريا، العراق والاردن بالاضافة الى ورشات عمل للمختصين في مجال مسرح الاطفال والشباب .

  ويفتتح المهرجان يوم الثلاثاء الموافق 7/2 على المسرح الرئيسي للمركز الثقافي الملكي بعرض (كل ما تحتاج اليه) لفرقة كوميديغوجن الدنماركية، وهو من اخراج توركيلدبجيرا وموجه للفئة العمرية من 12 عاما فما فوق.

ويواصل المهرجان عروضه يوم الخميس9/2 بالعرض العراقي(امتحانات عفروت) لفرقة بسمة للمركز الثقافي للطفل وهو من اخراج د. فاتن الجراح وموجه للفئة العمرية من 10-14 عاما.

   ويعرض يوم السبت الموافق 12/2 مسرحية(الف وردة ووردة) من اخراج كريم دكروب، انتجها مسرح الدمى اللبناني التابع لجمعية خيال للتربية والفنون، وموجه للاطفال لمن هم في سن(4- 8) اعوام، والعرض السوري(مومو) للمخرجة نورا مراد وانتاج فرقة ليش المسرحية وموجه للفئة العمرية(8- 10).

ويختتم المهرجان عروضه على مسرح المركز الثقافي الملكي يوم الاحد الموافق 12/2 بالعرض النرويجي(لاعب الكمنجة) للمخرج كينث دين، وهو من انتاج فرقة الترايجو كينث دين وموجه لمن هم في سن 6 فما فوق.

   في حين يعرض على مسرح مركز الفنون الادائية العرض الاردني(قف) للمخرجة لينا التل، والعرض السويدي(مزيد من الموسيقى يا أبي) للمخرج فابرزيو مونتش ومن انتاج فرقة دوكيترن تيتوت. 

وتؤكد مديرة مركز الفنون الادائية المخرجة لينا التل ان المهرجان جاء بهدف تحقيق التبادل الثقافي والمسرحي بين الدول الاسكندنافية المتقدمة في مسرح الطفل وبين الدول العربية للاستفادة من تجاربهم الابداعية وخبراتهم في هذا المجال.

وبينت" يشكل المهرجان تظاهرة فنية يلتقي خلالها المهتمون وتتلاقح خبراتهم فيه، ويمنح ابناءنا الاطفال والشباب فرصة مشاهدة عروض مسرحية على مستوى عال في الشكل والمضمون".

   وبينت التل ان العروض المشاركة في هذه الدورة تم اختيارها وفق اسس معينة، ركزت على التميز الفني والشكل الجديد في المسرح المؤثر"، مشيرة الى ان المسرحيات العربية والدولية تناولت في مجملها مضامين اجتماعية تهم الطفولة وتسلط الضوء على علاقة الطفل مع الاهل والمجتمع واهمية الموسيقى والفن بحياة الاطفال.

وزادت: ستقام على هامش المهرجان ورش عمل تناقش الاساليب الجديدة في مسرح الاطفال، بحيث تعرض كل فرقة كيفية تواصلها لاسلوب العرض ومدى تأثيره على الطفال، لافتة الى التعاون الوثيق بين المركز ووزارة الثقافة في هذا المهرجان، ويصب في سياسة الدولة في اشراك القطاع الاهلي مع القطاع العام.

ودعت التل الى ضرورة تقييم العروض الموجه للطفل الاردني، لضمان الارتقاء بسويتها بشكل يضمن تنمية شخصيتة وتوسيع مداركه في الامور الحياتية المختلفة.

   وتجدر الاشارة الى مؤسسة اسيتاج الدولية لمسرح الاطفال والشباب ،شبكة عالمية تعنى بمسرح الاطفال والشباب انشئت في العام 1965 كاتحاد عالمي لمسرح الاطفال والشباب المحترف لتصبح حلقة وصل بين الالاف من المسارح والمؤسسات والفنانين من المراكز الوطنية في اكثر من 72 دولة حول العالم حيث اصبحت الاردن عضوا دائما من خلال انضمام مركز الفنون الادائية لعضوية هذه المؤسسة العالمية في العام 2003.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المبادرة (zaki lezzar)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    شكرا لكم على هده المبادرة الرائعة والتي تبث الامل في نفوس الاطفال