الاسبرين يخفف من احتمال الإصابة بأمراض القلب لدى النساء

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • الاسبرين يخفف من احتمال الإصابة بأمراض القلب لدى النساء

   عمّان- الغد- أثبت العلماء في السابق أن الاسبرين مفيد لقلوب الرجال، لكن بقيت النتائج غير حاسمة بما يتعلق بتأثيره على قلوب النساء.

وأكدت دراسات جديدة جرت على 95 الف شخص بأن الاسبرين يقلل من احتمالية إصابة النساء، على غرار الرجال،  بأمراض القلب.

وقال الدكتور جفري برغر، من جامعة دوك دو دورهام في كارولينا الشمالية بأن الدراسات الأولى أثبتت الدور الوقائي للاسبرين على قلب الرجل، ولم تثبت فعاليته ضد امراض القلب لدى السيدات، ولذلك لم يصفه الأطباء لهن.  لكن الوضع تغير، وأصبح وصفه كدواء وقائي للنساء ممكن.

   وتؤكد الإحصائيات فعاليته عند الجنسين، فالتناول المنتظم لحمض الأستيلساليسيليك، وهو الاسم العلمي للاسبرين، يقلل بنسبة 12% عند النساء و14% عند الرجال مخاطر الامراض القلبية.

لكن الباحثين الاميركيين لاحظوا بأن هذا الدواء المضاد للحساسية وغير المحتوي على مركبات ستيرودية، والذي يشيع تناوله عند ارتفاع الحرارة وآلام الرأس، لا يعمل بالطريقة نفسها عند النساء والرجال.

ولوحظ أن 625 امرأة اصبن بعارض وعائي دماغي، و469 بذبحة قلبية، من اصل واحد وخمسين الف امرأة تتابع هذه الدراسة حالاتهن.

وقد قلص الاسبرين بالتالي احتمال إصابتهن بعارض وعائي دماغي بنسبة 17%؛ لكن العقار لم يؤد الدور نفسه عند الرجال، إذ لم تلحظ علاقة ما بين العقار وهذا العارض.

   كما لاحظ الباحثون إيجابيات إضافية للاسبرين، فهو يخفف من خطر التعرض للقلاب (التهاب عضلة القلب) بنسبة 32% عند الرجال.

ويشير الباحث دافيد براون في جامعة نيويورك، إلى أن العلماء لم يستطيعوا حتى الآن اكتشاف الأسباب الكامنة وراء هذه الاختلافات المسجلة عند الجنسين.

ويقول براون في هذا السياق، إنه دواء مستخدم منذ سنوات طويلة، وهو فعال ومتوفر بثمن معقول. لكنه اشار إلى آثاره الجانبية، فهو يؤدي إلى حالات نزيف عند بعض الاشخاص من الجنسين. ويسبب الدواء حساسية أو مشاكل معوية لـ 5% منهم.

لذلك ينبغي أن يستشير المرضى اطباءهم قبل تناوله، وعليهم أن يعرفوا بأنه ليس بديلا عن الغذاء المتوازن أو ممارسة الرياضة المنتظمة الكفيلة بمحاربة أمراض القلب.

كليمانس لاميران، لو نوفيل أوبسرفاتور

التعليق