التوغولي اديبايور يهدد بالرحيل

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

القاهرة - اكد مدرب منتخب توغو لكرة القدم النيجيري ستيفان كيشي انه اذا اراد مهاجم المنتخب ايمانويل اديبايور الرحيل بسبب عدم اختياره اساسيا في المباراة ضد جمهورية الكونغو اول من امس السبت ضمن نهائيات كأس الامم الافريقية، فانه يستطيع ان يفعل ذلك، وقال كيشي امس الاحد بعد انتهاء الحصة التدريبية: اذا اراد اديبايور الرحيل فليرحل، اما بالنسبة الي فهو لا يزال احد اعضاء المنتخب.

وكان اديبايور اعتبر ان البطولة القارية انتهت بالنسبة اليه وهو يريد العودة الى بلاده للبقاء الى جانب والدته المريضة وذلك بعد ان ساءت علاقته كثيرا بالمدرب، بيد ان اديبايور كان متواجدا في تمارين المنتخب صباح امس الاحد لكنه رفض الادلاء باي تصريح واكتفى بالقول الى بعض الصحافيين: ليس لدي شيء اقوله، اسألوا المدرب.

واضطر اديبايور الذي تحاشى النظر الى كيشي خلال التمارين الى وقف التدريب بعد ان شعر باوجاع في ساقه، اما كيشي فقال: اديبايور طفل مدلل وهو خارج عن النظام، واذا كان يعتبر نفسه نجما فعليه ان يتصرف على هذا الاساس كما يفعل ديدييه دروغبا مع ساحل العاج وصامويل ايتو مع الكاميرون.

اما قائد المنتخب جان بول ابالو فقال: لسنا في حاجة الى اديبايور ويستطيع الرحيل، فهو لم يخن زملاءه فحسب بل الشعب التوغولي باسره.

واعتبر اديبايور المنتقل الى ارسنال الانجليزي حديثا بان بطولة الامم الافريقية انتهت بالنسبة اليه بعد خلاف حاد نشب بينه وبين كيشي اول من امس السبت، وصرح اديبايور بان علاقته بكيشي ساءت الى درجة يريد معها ترك المنتخب والعودة الى بلاده، وقال اديبايور الذي سجل 11 هدفا سمحت لمنتخب بلاده ببلوغ نهائيات مونديال 2006 للمرة الاولى في تاريخها: بالنسبة الي البطولة انتهت.

وكان كيشي قرر عدم اشراك المهاجم في التشكيلة الاساسية التي خاضت المباراة ضد جمهورية الكونغو الديمقراطية والتي خسرها 0-2 قبل ان يزج به في الدقيقة 65 لكن بعد فوات الاون، بيد ان المدرب اصر بان اديبايور لم يكن يريد المشاركة في المباراة اصلا واوضح كيشي: صباح امس تكملت مع اديبايور وقلت له بانني لن اشركه اساسيا لانه لم يلعب منذ فترة طويلة ولانه كان منهمكا الاسبوع الماضي باتمام عملية انتقاله من موناكو الى ارسنال، لكن قبل بدء المباراة بقليل قلت له بانني بدلت رأيي وسيشارك اساسيا لكنه رفض اللعب.

التعليق