أفيال ساحل العاج تروض أسود الأطلسي بـ"جزاء" دروغبا

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • أفيال ساحل العاج تروض أسود الأطلسي بـ"جزاء" دروغبا

 المجموعة الأولى 
 

القاهرة - قاد مهاجم تشلسي الانجليزي ديدييه دروغبا منتخب بلاده ساحل العاج الى فوز ثمين على المغرب وصيف بطل النسخة الاخيرة 1-0 امس السبت على ستاد القاهرة الدولي في العاصمة المصرية في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن النسخة الخامسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 10 شباط/ فبراير المقبل.

وسجل دروغبا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38 من ركلة جزاء هو اصطادها بعدما تعرض للعرقلة من قبل المدافع وليد الركراكي، وكانت مصر تغلبت على ليبيا 3-0 في افتتاح البطولة والجولة اول من امس الجمعة.

وعززت ساحل العاج المنتشية ببلوغها نهائيات المونديال للمرة الاولى في تاريخها، حظوظها بالتأهل الى الدور ربع النهائي خصوصا وانها تلعب المباراة الثانية امام ليبيا الجريحة، فيما يخوض المغرب مواجهة قوية ضد مصر المضيفة بعد غد الثلاثاء.

وشهدت بداية المباراة ضغطا خفيفا للعاجيين بيد ان المغربيين سرعان ما تداركوا الموقف وبادلوهم الهجمات، وكانت أخطر فرصة تمريرة عرضية لموحا اليعقوبي تابعها مروان الشماخ برأسه بجوار القائم الايمن للحارس جان جاك تيزييه (11).

وكادت ساحل العاج تفتتح التسجيل في الدقيقة 25 عندما توغل بونافونتور كالو داخل المنطقة وانفرد بالحارس المغربي طارق الجرموني بيد ان الاخير تدخل بقدميه لترتد منه الى دروغبا الذي تابعها برأسه من مسافة قريبة لكن نور الدين النيبت ابعدها من باب المرمى.

وتدخل الجرموني في توقيت جيد لالتقاط الكرة من فوق رأس دروغبا اثر تمريرة عرضية من كالو (28)، وأهدر يوسف حجي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من يوسف شيبو داخل المنطقة فسددها زاحفة بجوار القائم الايمن للحارس تيزييه (29)، وحصلت ساحل العاج على ركلة جزاء بعد عرقلة دروغبا داخل المنطقة من قبل الركراكي فانبرى لها اللاعب بنفسه مانحا التقدم لمنتخب بلاده (38).

وكاد طلال القرقوري يدرك التعادل من تسديدة قوية من ركلة حرة ارتدت من الحارس وابعدها المدافع كالو توريه من امام الركراكي الى ركنية (40)، ثم ضربة رأسية للشماخ اثر تمريرة عرضية من الركراكي بيد ان الحارس تيزييه تصدى لها بصعوبة (43).

وشهد الشوط الثاني ضغطا للمنتخب المغربي بحثا عن التعادل وحصل لاعبوه على 8 ركنيات فشلوا في استغلال اي منها، وكاد اكاليه يضيف الهدف الثاني لساحل العاج عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة بين يدي الحارس الجرموني (68)، وفوت حجي مرة ثانية فرصة ممتازة لادراك التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل (72).

ميشيل مرتاح

أعرب مدرب المنتخب العاجي لكرة القدم الفرنسي هنري ميشيل عن ارتياحه بالفوز على المغرب، وقال ميشيل: انا مرتاح للفوز على المغرب الذي كان الافضل، الفوز يعطينا دفعا معنويا كبيرا بالنسبة لمشوارنا في البطولة.

وتابع: كانت المباراة صعبة والفوز لم يكن سهلا، حاولنا مرات عدة الوصول الى مرمى المنتخب المغربي وكدنا نسجل اكثر من هدف، لكن المنتخب المغربي قدم مباراة جيدة ولم يحالفه الحظ في التسجيل، امامنا مباراتان قويتان سنحاول الفوز فيهما لتخطي الدور الاول.

وأكد ميشيل: ان ارضية الملعب أثرت كثيرا على اداء اللاعبين، انها ارضية صلبة وأتمنى ان تكون أحسن في المباراتين المتبقيتين.

واشار ميشيل الى ان دروغبا طلب منه تغييره بعدما شعر بآلام في ركبته مشيرا الى ان الاصابة ليست مقلقة وسيكون دروغبا جاهزا في المباراة المقبلة، وقال ميشيل: امامه ثلاثة ايام حتى يشفى قبل اللقاء القادم وسنرى ما يتعين علينا ان نفعل.

من جهته، اعرب قائد المنتخب ونجم تشلسي الانجليزي دروغبا عن ارتياحه للفوز مشيرا الى ان اصابته ليست خطرة، وأضاف: الفوز في المباراة الاولى مهم جدا لكن هذا لا يعني اننا بلغنا الدور الثاني، سنفكر جيدا في المباراة الثانية على امل تحقيق الفوز والتأهل مبكرا الى الدور الثاني.

وجه ديدييه دروغبا انتقادا لارضية ملعب ستاد القاهرة، وقال: ان ارضية ملعب الستاد دون المستوى وكان يجب على القائمين على البطولة الاعتناء بها بطريقة افضل من ذلك خاصة وان التنظيم كان جيدا.

فاخر مستاء

وذكر مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم محمد فاخر أنه مستاء للخسارة امام ساحل العاج، وقال فاخر: كأي مدرب يخسر مباراة، أنا مستاء لاننا كنا نتمنى الفوز او التعادل على الاقل، قدمنا مباراة في المستوى مع اداء جيد ولم يكن ينقصنا سوى الفعالية لانه سنحت امامنا فرص عدة للتسجيل خلافا لساحل العاج التي استغلت احدى الفرص النادرة التي جاءتها وسجلت هدف الفوز.

وأضاف: أعرف جيدا ان الاداء وحده لا يكفي للتأهل لان السيطرة لا تعني الفوز، لكني متفائل لانه لا تزال امامنا مباراتان والفوز فيهما سيمنحنا التأهل الى الدور الثاني.

وتابع "عندما ننظر الى العرض الذي قدمناه اليوم فانه يجب علينا التفاؤل في المباريات المقبلة ولا تنسوا انني استلمت مهام تدريب المنتخب قبل اسبوعين ولم يكن لدي متسع من الوقت للوصول الى قمة الاستعداد".

وختم "مباراتنا المقبلة حاسمة ونحن مطالبون بالفوز فيها، سنركز اهتمامنا على هذا اللقاء وسنحاول تقديم افضل ما قدمناه اليوم".

من جهته، اكد قائد المنتخب المغربي نور الدين النيبت ان المنتخب المغربي كان الطرف الافضل في المباراة "لكن لم ننجح في ترجمة السيطرة الى اهداف".

واضاف "للاسف استقبلت شباكنا هدفا من ركلة جزاء، لا نستحق الخسارة بالتأكيد، كنا نستحق الفوز او على التعادل على الاقل". 

  المباراة في سطور

المباراة: المغرب - ساحل العاج 0-1

المجموعة: الاولى

الدور: الاول

الملعب: ستاد القاهرة الدولي

الجمهور: نحو 4 الاف متفرج

الحكم: الجنوب افريقي جيروم دايمون بمساعدة مواطنه اينوك موليفي والاثيوبي باغاشاو لوليسيجيد

الهدف:

ساحل العاج: ديدييه دروغبا (38 من ركلة جزاء)

الانذارات:

المغرب: وليد الركراكي (38)

التشكيلتان:

- المغرب: طارق الجرموني- وليد الركراكي وطلال القرقوري ونور الدين النيبت وبدر القادوري- يوسف السفري والحسين خرجة (علي بوصابون) ويوسف شيبو وموحا اليعقوبي (هشام ابو شروان)- مروان الشماخ ويوسف حجي

- ساحل العاج: جان جاك تيزييه- وكانغا اكاليه وارتور اتيان بوكا وكولو توريه والان ديدييه زوكورا وكواسي كوفيباليز وفاي ايمرس وبونافونتور كالو (كوني باكاري) وكريستيان كوفي ندري وتوريه يايا وديدييه دروغبا (ارونا كونيه).

التعليق