إعادة برمجة العقل على مفهومي الجوع والشبع

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • إعادة برمجة العقل على مفهومي الجوع والشبع

أحدث الدراسات حول إنقاص الوزن

 

ترجمة: مريم نصر

   اليس من الرائع أن تتناول كل ما ترغب به وتخسر من وزنك؟ قد يبدو ذلك حلما مستحيلا، لكن خبير التنويم المغناطيسي الشهير "بول ميكنا" أثبت بالتجربة بأن هذا أمر ممكن اذا ما اتبعوا 4 خطوات بسيطة ليغيروا جذريا شعورهم نحو الطعام.

   يقول "بول" في لقاء معه بمجلة "جود هاوسكيبينغ" البريطانية بأن الحقائق حول هذا الموضوع مؤكدة، حيث بينت الدراسات أن  90% من الاشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا مهما كان نوعه لا ينجحون في خسارة الوزن، والأسوأ من ذلك بحسب بول أن 30% من الاشخاص الذين يقومون بالريجيم ويفقدون الوزن يزداد وزنهم بشكل اكبر مما كانوا عليه بعد الانتهاء منه.

ومهما كان نوع الريجيم المتبع فان الجسم بطبيعته يحول نظامه الى (نظام التعايش)، والذي يعني ان الجسم يحاول التشبث بالدهنيات المخزنة فيه، فيمنع حرقها، كما يحاول تخزين أي مقدار من الدهن يحصل عليه مهما كان ضئيلا.

والحل الامثل لفقدان الوزن بحسب بول هو اعادة برمجة العقل، ليتعلم الجسم متى يصل الى مرحلة الشبع ومتى يتوقف عن التهام الطعام.

   يضع "بول" أربع قواعد ذهبية لفقدان الوزن، تتلخص بما يلي:

1- لا تحرم نفسك الطعام عندما تشعر بالجوع:

 يقول بول إن أغلب الناس يأكلون لأنهم اعتادوا على ذلك لا لأنهم يشعرون بالجوع. وينصح بول أن يتصالح الانسان مع جسمه، لكي يعرف متى يجوع جوعا حقيقيا، وليس جوع من باب التسلية أو التفريغ عن ضغط معين. فاذا جعلت جسمك يجوع، فانه سيتحول تلقائيا الى نظام (التعايش مع الحرمان)، لأنه يعتقد بأنه لن يحصل على الطعام، فيبدأ بتخزين الدهون.

كما أن حرمان الجسم من الطعام عند الجوع يقلل من عمليات الايض، حتى يحتفظ بالطاقة.

2- تناول ما ترغب به ليس ما يجب ان تأكله:

فمجرد ان تجبر نفسك على أكل ما يجب اكله، فإنك تعمل على زعزعة التوازن الطبيعي بينك وبين الطعام الممنوع اكله، وبالتالي يصبح مرغوبا اكثر، ويصبح الصراع الداخلي الذي يصيبك حين تمنع عن نفسك الطعام المرغوب بالنسبة اليك مرهقا. وبينت الدراسات كما يقول "بول" ان الانسان الذي يأكل ما يرغب،يتجه تلقائيا الى اكل الطعام المفيد الصحي، فيصبح حوالي 90% من طعامه صحيا.

3- تناول طعامك بوعي واستمتع بكل وجباتك:

عندما يقوم الانسان بالامور الضرورية في حياته كالاكل، فإن دماغه يرسل مواد كيميائية تدعى ستروتونين، وهي الهرمونات المسؤولة عن إحساس السعادة في جسم الإنسان.

ويقول بول إن الإنسان عادة ما يأكل بسرعة، وهذا يحرمه من الإحساس بالإشارتي تنبه بالوصول إلى مرحلة الشبع. فالانسان يمكنه ان يأكل ما يريد في أي وقت طالما هو يأكل باستمتاع. ولكي يتدرب الانسان على ذلك ينصح بول ان يقوم بالإبطاء من سرعة أكله ومضغ الطعام جيدا قبل البلع.فذلك لا يحسن فقط من عملية الهضم بل يجعلك تأكل أقل وتشعر بانك بدات تخسر الوزن.

4 عندما تعتقد انك شبعت توقف عن الاكل.

حتى تخسر الوزن وتحافظ على هذه الخسارة، يجب ان تتعلم كيف تتوقف عن الاكل بمجرد الشعور بالشبع. واذا شعرت بالجوع لاحقا يمكنك أن تأكل مرة اخرى.

فالقاعدة الرئيسية هي ان تتناول الطعام عندما يصل مقياس الجوع لديك بين 3 الى 4، بافتراض أن درجة الشبع المناسبة هي 7 مثلا، لأنه اذا وصلت الى درجة 1 او 2 فأنك ستاكل اكثر مما يجب كما يجب ان تتوقف عن الاكل عندما تصل الى درجة 6 أو 7.

وفيما يلي مقاييس الجوع والشبع تبعا لدراسة "بول":

جائع لدرجة الاغماء : 1

جائع  لدرجة الافتراس: 2

جائع: 3

جائع قليلا: 4

محايد: 5

لديك شعور بالرضا: 6

شبعان: 7

شبعان جدا: 8

منتفخ: 9

 منتفخ جدا: 10

ويذكر "بول" أخيرا بعض القواعد الهامة التي يجب الحرص عليها، وجعلها جزءا من أسلوب الحياة اليومي:

- لا تترك صحنك فارغا أبدا: يقول بول تعلم ان لا تترك صحنك فارغا بل تعمد ترك بعض الطعام فيه حتى ولو كان المقدار ضيئلا جدا، فذلك يعلمك التوقف عند الشعور بالشبع، اترك باقي الطعام للوجبة التالية.

- تجنب قياس وزنك يوميا: حيث يؤدى ارتفاع السوائل أحيانا الى زيادة طفيفة فى الوزن عما كان عليه فى اليوم السابق، وزيادة مؤشر الميزان قد تسبب الإحباط وتدفع لتناول المزيد من الطعام، يفضل أخذ الوزن كل اسبوعين.

- اشرب الكثير من الماء: يقول بول ان جسم الانسان يحتوي على 75% ماء وأغلب الاوجاع وحتى الجوع الذي نشعر به يوميا هو ناتج عن فقدان الجسم لهذا الماء.

 ومن الجيد ان تكون ردة الفعل الاولى تجاه الجوع تناول كأس من الماء، فاذا زال الشعور بالجوع، فاعلم ان ما كنت تشعر به هو العطش، وإلا فإن وقت الأكل قد حان.

التعليق