نقابة الفنانين تطلق مهرجان الفيلم التلفزيوني

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • نقابة الفنانين تطلق مهرجان الفيلم التلفزيوني

 أولى دوراته في حزيران المقبل بإشراف المخرج فيصل الزعبي

 

كوكب حناحنة

  عمّان- كلف مجلس نقابة الفنانين الاردنيين المخرج فيصل الزعبي بوضع دراسة شاملة لمهرجان الفيلم التلفزيوني الذي ستنطلق فعاليات دورته الاولى في حزيران(يونيو) المقبل.

واشار نقيب الفنانيين المخرج شاهر الحديد الى ان المهرجان من المشاريع المهمة والناجحة محليا. وأوضح بأن النقابة بصدد  جعله "مهرجانا عربيا خلال الاعوام المقبلة".

   وعزا الحديد اقامة النقابة هذا المهرجان إلى "تقصير مؤسسة الاذاعة والتلفزيون في انتاج مثل هذه الافلام". وأكد في الوقت ذاته بأن "المسؤولين عن المؤسسات الاعلامية والثقافية اشخاص غير متخصصين، بل وساهموا في قتل الحركة الفنية".

واضاف الحديد بـ "أننا نسعى من خلال دورات المهرجان المختلفة التي ستقام في موعدها المحدد كل عام الى تشغيل الزملاء المخرجين واظهار ابداعاتهم الفنية، لأن الاردن أولى باحتضانهم لا المهرجانات العربية والدولية". وقال نقيب الفنانين إن "من الاجدر ان تتبنى النقابة هذا المشروع حتى لو لم تساهم الدولة في رعايته ودعمه، رغم اننا ندعم صندوق التأمين الصحي من الصناديق الاخرى وعلى حساب الحراك الفني".

  وفي الوقت الذي ينشغل فيه المخرج فيصل الزعبي بوضع الخطة الكاملة لمهرجان الفيلم التلفزيوني، يستعد عدد من الفنانين الاردنيين لاخراج افلامهم التي ستجد طريقها الى العرض في الدورة الاولى. كما تسعى النقابة الى التوصل لاتفاقية مع التلفزيون الاردني لبث هذه الافلام والافلام العربية المشاركة التي سيستضيفها المهرجان خلال دوراته.

وعلى صعيد آخر، تجري النقابة التحضيرات والاستعدادات من اجل تفعيل الحركة الموسيقية في الاردن ودعم المطربين وتوسيع مشاركاتهم المحلية بهدف تعريف المواطن الاردني بالمطرب الاردني وترويجه.

   وأكد الحديد ان مجلس النقابة كلف الموسيقيين عبدالرحيم دخان، ضرغام بشناق، رياض عمران، بتشكيل فرقة موسيقية لا تتعارض في اهدافها وخططها مع اوركسترا نقابة الفنانيين الاردنيين، وتتلخص مهمتها في عمل مهرجانات فنية تجوب جميع محافظات المملكة في المناسبات الوطنية وغيرها بمشاركة عدد من المطربين الاردنيين لنشرهم محليا.

وسينطلق اول مهرجان فني في نيسان(ابريل) المقبل في محافظة اربد، ومن ثم تتوالى الفعاليات في باقي المحافظات "لمد جسور التواصل مع الاهل في قراهم ومناطقهم المختلفة".

   وتمضي النقابة، إلى ذلك، في استعدادتها مع وزارة الثقافة لاطلاق اوبريت وطني في شباط(فبراير) المقبل يدين الاعمال الارهابية . ويؤكد الحديد بأن "كلفة الاوبريت بلغت 120 الف دينار، وسيتم بثه مباشرة عبر فضائيات عربية مختلفة الى جانب التلفزيون الاردني.

وكتب نصوص الأوبريت الشاعر حيدر محمود . وسيشارك في ادائه مجموعة من كبار المطربين العرب والاردنيين، ويعكف على توزيعه وتلحينه مجموعة من  الموسيقيين الاردنيين.

وفي سياق النشاطات الفنية ينوي مجلس النقابة اقامة حفل في شباط (فبراير) المقبل لتكريم مجموعة من الفنانين الرواد الذين لم يكرموا من قبل، بالاضافة الى مجموعة من الفنانين الحاصلين على جوائز نظير مشاركاتهم في مهرجانات محلية وعربية ودولية.

التعليق