وزارة الثقافة الفرنسية تكرّم الممثلة كروز

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

 باريس-كرّمت الحكومة الفرنسية، الأربعاء الماضي، الممثلة العالمية الإسبانية الأصل بينيلوب كروز واصفة إياها "بالممثلة الأوروبية العظيمة."

ومنح وزير الثقافة الفرنسي رينو دونيديو دو فابر الممثلة كروز وساما برتبة فارسة، مثنيا على إنجازاتها في السينما العالمية بشكل خاص.

يُذكر أن كروز لعبت أدوارا متعددة وبلغات مختلفة منها الفرنسية والإنجليزية والإيطالية والإسبانية، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وقال وزير الثقافة الفرنسي الأربعاء، في حفل تكريم كروز الموجودة في العاصمة باريس، لإطلاق فيلمها الجديد "Bandidas": "إن دور فرنسا يحتم عليها أن تكون مدافعا غيورا عن التنوع الثقافي والاعتراف بهؤلاء الأفراد الذين يقدمون بمواهبهم ثقافة بلادهم، إنني سعيد بتكريم هذه الممثلة الأوروبية العظيمة."

أما كروز فقالت بتواضع "لست متأكدة ما إذا كنت أستحق هذا التكريم. لكني سأقوم بأفضل ما يمكن كي لا أخيب ظنكم."

يُشار إلى أن فيلم الوسترن "بانديداس" يدور حول قصة امرأتين خارجتين عن القانون وتدور أحداثه في القرن التاسع عشر في المكسيك.

ومخرج الفيلم هو الفرنسي لوك بيسون.

أما الدور الأنثوي الثاني إلى جانب دور كروز فتقوم به الممثلة اللاتينية العالمية سلمى حايك.

وشاركت حايك في حفل تكريم كروز وقامت بمعانقتها مهنئة.

يُذكر أن نجم كروز صعد إلى العالمية إثر نجاح فيلم "All About My Mother" للمخرج العالمي الإسباني بيدرو ألمودوفار، الحائز على أوسكار.

وحدثت نقطة التحول الكبيرة في حياة " بينيلوب " وذلك عندما فازت في أسبانيا في منافسة للتمثيل على ( 300 ) متسابقة وإستحقت عن جدارة لقب " ممثلة موهوبة "

ومن خلال السنوات الثلاث التي تلت ذلك الحدث التاريخي في حياة الممثلة , أخذت تظهر في عدة أدوار ثانوية في مسلسلات على الشاشة الصغيرة الأسبانية .

ثم كانت المفاجأة في عام 1992 عندما لعبت دور البطولة في فيلم ( Jamon , jamon ) إلى جانب الممثل الأسباني الشهير ( خافير بارديم - Javier Bardem ) الذي شاركها دور البطولة ونجحت في لفت الأنظار وتسليط الأضواء على نفسها بتمثيلها الرائع .

وعلى الرغم من تألقها في عالم الفن في أسبانيا , إلا أن أنظار منتجي الأفلام في هوليوود لم تتوجه إليها ولم تثق بقدرتها الفذة على التمثيل إلا بعد أن لعبت دور راهبة في فيلم المخرج الشهير  بدرو المودوفار وهو , فيلم ... ( All About My Mother )الذي فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي في عام 2000 .

وبعد النجاح الكبير الذي حققة الفيلم المذكور بفترة وجيزة وتحديداً في بواكير عام 1999 ... بدأت " بينيلوب " تظهر أمام مشاهير هوليوود ... أمثال :

( كل الخيول الجميلة - All the Pretty Horses ) أمام " مات ديمون - " و " جوني ديب - Johnny Depp " في فيلم ( الضربة - Blow ), و" نيكولاس كيج -  " في فيلم ( Captain Corelli's Mandolin )

ومنذ ذلك الحين عرضت سينما هوليوود على الممثلة وعارضة الأزياء العالمية كروز عددا من الأدوار أبرزها في أفلام: "Blow" و "All the Pretty Horses"  و "Vanilla Sky" و "Sahara."

وهناك حاليا تعاون سينمائي بين كروز وألدوفار في فيلم "Volver" الذي يتوقع عرضه في الصالات العالمية في وقت لاحق من هذا العام.-(CNN)

كايلي مينوج لا تزال تتلقى علاج سرطان الثدي بعد استئصال الورم

سيدني-قال المسؤول الاعلامي لاعمال المغنية الاسترالية كايلي مينوج امس السبت إنها لا تزال تتلقى علاجا من مرض سرطان الثدي الذي أجريت لها عملية بسببه في أيار'مايو الماضي بمدينة ملبورن الاسترالية.

وذكر بيان إعلامي أنه لا يوجد دليل على عودة السرطان بعد استئصال الورم من الثدي الايسر لكايلي مينوج '37 عاما'.

وتأتي تعليقات اليوم ردا على تقرير نشرته صحيفة صن في لندن جاء فيه أن آخر جلسات العلاج الكيميائي التي حضرتها كايلي كانت يوم 18 كانون أول'ديسمبر الماضي قبل أن تتلقى نبأ نجاح العلاج الكيميائي قبل أسبوع.

وذكرت الصحيفة أنه من المتوقع أن تبدأ النجمة السابقة للمسلسل التليفزيوني الشهير "الجيران" علاجا يوميا بالاشعاع كإجراء احترازي ضد أي انتكاسة تتعرض لها وأنها ستخضع للاختبار مرة أخرى بعد ستة أسابيع. وأضافت أنه إذا أثبتت الاختبارات تعافيها من المرض فإنها ستدخل رسميا مرحلة النقاهة.

وكانت كايلي عادت إلى منزلها في لندن بعد عملية ملبورن ثم خضعت للعلاج في فرنسا حيث تعيش في شقة مع خطيبها الممثل الفرنسي أوليفيه مارتينز.

وجاء في بيان اليوم "في يوم 21 أيار'مايو العام الماضي أعلن طبيب كايلي نجاح عملية استئصال الورم السرطاني".

وأضاف "ومنذ ذلك الحين خضعت كايلي لعلاجات لمنع عودة السرطان.

ولحسن الحظ لا نزال نستطيع القول إننا لم نتلق أخبارا تفيد إصابتها مرة أخرى بالورم على أن كايلي لا تزال في مرحلة العلاج في هذا الوقت".

وقال إيان ميلدروم الصحفي وأحد الاصدقاء المقربين من كايلي للتليفزيون البريطاني إنها تتعافى من المرض.

وأضاف "كان العلاج شاقا وربما كانت كايلي مريضة بشكل أسوأ مما تصورناه جميعا".

وقال "لكن الان من الواضح أنها عادت إلى منزلها لوقت قصير, أقول إن العلاج الكيميائي انتهى وأرى أنها بخير الان وفي طريقها للشفاء".

التعليق