ميدو يبحث عن الإنجاز مع منتخب الفراعنة

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • ميدو يبحث عن الإنجاز مع منتخب الفراعنة

   القاهرة - يبقى النجم المصري احمد حسام ميدو المحترف في صفوف توتنهام هوتسبر الانجليزي لافتا للنظر ومحور احاديث المصريين قبل اي مباراة او بطولة يشارك فيها المنتخب المصري، فآمال الجماهير المصرية تتعلق بالنجم صاحب الصولات والجولات في ملاعب انجلترا مع ناديه اللندني توتنهام هوتسبر، وتتساءل عن السر وراء عدم تألقه مع منتخب بلاده في المحافل الافريقية حتى انه لم يترك بصمته على منتخب بلاده حتى الآن رغم تكرار مشاركاته الدولية، وتعرض ميدو لانتقادات عدة بلغت حد الاتهام بانه يلعب في اوروبا بقوة واصرار خلافا لما تكون عليه الحال في مباريات المنتخب.

   وكانت علاقة ميدو بالمنتخب المصري بدأت وهو في ملاعب بلجيكا دون العشرين من عمره حين استدعاه المدرب محمود الجوهري ليدفع به الى جوار حسام حسن في اول مباراة دولية له وكانت مع المنتخب الاماراتي في اطار اعداد المنتخب المصري لمواجهة نظيره المغربي، ولم يرهب الموقف اللاعب الصاعد الذي يتمتع برباطة الجأش والجرأة والامكانات الفنية العالية.

   وانطلق ميدو في ملاعب اوروبا بسرعة الصاروخ وتنقل من غنت البلجيكي الى اياكس امستردام الهولندي الذي فاز معه ببطولتي الدوري والكأس قبل ان يصطدم بمدربه كومان ويترك الفريق الى سلتا فيغو الاسباني على سبيل الاعارة قبل ان يحط رحاله في مرسيليا الفرنسي ومنه الى روما الايطالي الذي انتقل منه على سبيل الاعارة الى ناديه الحالي توتنهام الذي وجد فيه ضالته وحقق ذاته كلاعب محترف.

   ورغم نجاح ميدو وتألقه اللافت للنظر خلال مسيرته التي تعود الى اربع سنوات منذ رحيله من ناديه الزمالك الى بلجيكا بحثا عن الحلم الكبير في ملاعب اوروبا، الا انه لم يحقق حتى الآن النجاح المطلوب مع منتخب بلاده، وتعد المشاركة الجديدة لميدو الثالثة في بطولات افريقيا بعد مالي 2002 وتونس 2004، ويسعى ان تكون المشاركة الثالثة في مصر 2006 بداية علاقة قوية بينه وبين كتاب التاريخ الكروي المصري ليسجل اسمه الى جوار الكبار الذي لا تنساهم ذاكرة الكرة المصرية من خلال الانجازات التي حققوها.

   ويدرك ميدو الذي ينتظر تعاقده مع توتنهام ان أداءه في البطولة الافريقية سيساهم في تعزيز موقفه عند التفاوض او ربما يمنحه عرضا افضل من ناد آخر، ويعول الجهاز الفني للمنتخب المصري على خبرة وامكانات ميدو في قيادة زملائه لتحقيق الحلم الكبيرة باحراز اللقب الخامس والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب.

   وشهدت علاقة ميدو مع الجهاز الفني للمنتخب مشاكل كثيرة العام الماضي حتى انه استبعد لفترة طويلة عن صفوفه قبل ان يعقد لقاء مع رئيس الاتحاد المصري السابق عصام عبدالمنعم والجهاز التدريبي ويقدم اعتذاراته لعدم انتظامه في تدريبات منتخب بلاده، كما طالب ميدو الجمهور بالصفح عنه وفتح صفحة جديدة بينهما تقوم على الثقة والالتزام، معربا عن رغبته الكبيرة في نسيان الفترة الماضية والعودة بقوة الى المنتخب المصري من اجل تقديم كل جهده لخدمة بلاده.

التعليق