الخور يكتسح الشمال بمهرجان أهداف في الدوري القطري

تم نشره في السبت 7 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • الخور يكتسح الشمال بمهرجان أهداف في الدوري القطري

 الكرة العربية

  مدن - افتتح فريق الخور المرحلة 15 بالدوري القطري لكرة القدم بالفوز على الشمال 6-4 في المباراة التي جمعت بينهما أول من أمس الخميس على ستاد حمد بن سحيم بنادي قطر وهي أعلى نتيجة تتحقق في الدوري لهذا الموسم.

وبهذه النتيجة رد الخور بقسوة على الشمال الذي هزمه 6-2 في لقاء الذهاب، وارتفع رصيد الخور إلى 17 نقطة في المركز السابع بينما تجمد رصيد الشمال عند 12 نقطة في المركز التاسع قبل الاخير.

انتهى الشوط الاول بتقدم الخور 2-1 وفي الشوط انهالت الاهداف على مرمى الفريقين بغزارة، سجل للخور كل من مبارك مصطفى (هدفين) في الدقيقتين 12و45 والمغربي رشيد روكي (هدفين) في الدقيقتين 76 و84 ومحمد أنور في الدقيقة 66 والعراقي يونس محمود في الدقيقة 89.

وسجل للشمال كل من الفرنسي سامبا ناديا في الدقيقة 40 ليرفع رصيده في صدارة قائمة الهدافين هذا الموسم الى 14 هدفا والعماني أحمد حديد في الدقيقة 48 وعلي الكعبي في الدقيقة 74 والهولندي روناد دي بوير في الدقيقة 86.

لعب الفريقان المباراة بهدف تحقيق الفوز فكان الأداء هجوميا أكثر منه دفاعيا حيث كان خط الدفاع في كلا الفريقين مفتوحا وكانت مهمة الهدافين في الوصول إلى المرمى سهلة.

وحرص الفرنسي رينيه إكسبريا المدير الفني لفريق الخور على الفوز بنقاط المباراة منذ اللحظة الاولى وهو نفس الشيء الذي سعى إليه السويسري روبرت موليير المدير الفني للشمال لان تلك المباراة فرصة ثمينة أتيحت أمام الفريقين للعودة إلى النصف العلوي من جدول الدوري.

وكان السبب المباشر وراء الاهداف العديدة التي شهدتها المباراة هو التقدم المستمر لخط الدفاع مما جعل مهمة ثلاثي الخور وهم مبارك مصطفى ورشيد روكي ويونس محمود سهلة وسريعة للوصول إلى مرمى عامر العمري حارس مرمى الشمال.

وحصل لاعب الخور مبارك مصطفى على لقب أفضل لاعب في المباراة والجائزة المالية لذلك وقدرها 1500 دولا مقدمة من الاتحاد القطري لكرة القدم، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- قطر 30 نقطة من 14 مباراة

2- السد 26 من 14

العربي 26 من 14

4- الغرافة 20 من 14

الريان 20 من 14

كأس البحرين

بلغ الرفاع والبسيتين الدور ربع النهائي لمسابقة كأس البحرين لكرة القدم في نسختها التاسعة والعشرين بفوز الاولى على المالكية 1-صفر، والثاني على مدينة عيسى بركلات الترجيح 4-3 (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1) أول من أمس الخميس في ثمن النهائي.

في المباراة الاولى على ستاد البحرين الوطني، سجله الفرنسي كيتا الهدف الوحيد في الدقيقة 68.

ولم ترق المباراة الى المستوى المأمول وخاصة من فريق الرفاع الذي افتقد جهود ثلاثة لاعبين اساسيين هم أحمد حسان ومحمد سعد وحمد راكع بداعي الايقاف.

وكان الرفاع الطرف الافضل في الشوط الاول واضاع لاعبوه فرصا عدة عن طريق الدولي حسين سلمان. وتحرر الفريقان في الشوط الثاني من اسلوبهما العقيم وتبادلا الهجمات حتى نجح كيتا في استغلال تمريرة متقنة من البديل عبد الرحمن مبارك داخل المنطقة ليسددها داخل المرمى قبل ان يصل لها الحارس الدولي محمد السيد جعفر (68).

وفي الثانية على ستاد النادي الاهلي بالماحوز، احتاج البسيتين الى ركلات الترجيح للفوز على مدينة عيسى من الدرجة الاولى 4-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1.

وكان البسيتين البادئ بالتسجيل عن طريق هدافه كاظم ميثم اثر تلقيه تمريرة طويلة من ياسر عامر انطلق بها ولعبها على يسار الحارس مجدي النجار (18).

ونجح مدينة عيسى في ادراك التعادل قبل نهاية المباراة بتسع دقائق عن طريق المغربي محمد نبيل الذي استغل كرة تهيات امامه ليسددها من تحت الحارس سيد شبر محمد (81).

وفي ركلات الترجيح، سجل للبسيتين باسل سلطان وياسر عامر وعصام عطا وخالد عمر واضاع غازي الكواري، وسجل للمدينة محمد نبيل وعبد العزيز الذوادي ومجدي النجار واضاع ساري فرج وهشام عمر.

وكان المحرق حامل اللقب والرفاع الشرقي ضمنا تأهلهما الى الدور ذاته أمس الاربعاء بفوز الاول على البحرين 4-صفر، والثاني على سترة بركلات الترجيح 3-1 (الوقتان الاصلي والاضافي 2-2).

الدوري العراقي

احرج النفط الزوراء متصدر المجموعة الثالثة عندما ارغمه على التعادل 2-2 على ستاد الشعب الدولي في افتتاح المرحلة الثامنة للدوري العراقي لكرة القدم.

وسجل علي وهيب (4) واسعد عبد النبي (65) هدفي النفط، وعلاء عبد الزهرة (25) ومسلم مبارك (32) هدفي الزوراء.

وحافظ الزوراء على الصدارة برصيد 17 نقطة بفارق 6 نقاط عن اقرب ملاحقيه النجف، بينما رفع النفط رصيده الى 7 نقاط في المركز الرابع.

المنتخب العراقي يعلن تشكيلة أولية لتصفيات آسيا

أعلن المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم اكرم سلمان قائمة اولية من 27 لاعبا للمشاركة في تصفيات اسيا التي تنطلق جولتها الاولى في 22 من شباط/فبراير المقبل.

وكانت قرعة التصفيات اوقعت المنتخب العراقي الى جانب الصين وسنغافورة وفلسطين ضمن المجموعة الاسيوية الخامسة.

وضمت القائمة ابرز مدافعي منتخب العراق باسم عباس العائد من اصابة ابعدته عن صفوف منتخب بلاده خمسة اسابيع.

وبدأ المنتخب العراقي معسكرا تدريبيا على ستاد الشعب الدولي وهو سيخوض لقاء وديا امام عمان في الثامن من الشهر المقبل في مسقط.

وهنا اللاعبون:

لحراسة المرمى: نور صبري وعدي طالب وسرمد رشيد ووسام كاصد

للدفاع: علي حسين رحيمة وحيدر عبد الامير وباسم عباس وجاسم حاجي وسامال مجيد ومؤيد خالد وحيدر عبد الرزاق واحمد كاظم

للوسط: وسام زكي وهيثم كاظم ووسام كاظم ونشات اكرم وقصي منير وهوار ملا محمد وصالح سدير ومهدي كريم وصفوان عبد الغني

للهجوم: يونس محمود وعماد محمد واحمد صلاح ورزاق فرحان ولؤي صلاح ومحمد ناصر.

الدوري اللبناني

يسدل الستار على فعاليات ذهاب الدوري اللبناني لكرة القدم مع ختام المرحلة التاسعة التي تفتتح اليوم السبت، لتتوقف المنافسات حتى 4 شباط/فبراير المقبل الذي سيشهد انطلاق النصف الثاني من الموسم.

وتبدو الاندية المختلفة على اهبة الاستعداد لانهاء نصف المشوار بأفضل طريقة ممكنة، قبل ان تجلس على طاولة البحث لاعادة حساباتها وايجاد حلول للمطبات التي اجبرتها على التعثر في المباريات السابقة.

وستكون الفرصة مواتية امام الاندية لالتقاط انفاسها من جديد ودراسة اوضاع لاعبيها الاجانب، حيث تتجه غالبية الفرق الى البدء في ورشة حقيقية لاستبدال اللاعبين الاجانب الذين لم يقدموا المستوى المنتظر منهم.

ومما لا شك فيه ان لقب بطل الذهاب لن يفلت من قبضة احد فريقي المقدمة، الانصار المتصدر والنجمة حامل اللقب مع افضلية للفريق الاخضر الذي يسبق خصمه بفارق نقطة، علما بانهما يملكان مناصفة افضل خط هجوم برصيد 18 هدفا وافضل خط دفاع حيث لم يدخل مرمى اي منهما اكثر من 5 اهداف.

ويستضيف النجمة في افتتاح المرحلة السلام زغرتا على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، في مباراة صعبة للفريقين سيسعى خلالها الاول لتحقيق الفوز وبالتالي البقاء على خطوة واحدة من غريمه التقليدي، قبل ان يقوم مدربه التونسي عمر مزيان باعادة النظر في الوضع القائم الذي اجبر الفريق النبيذي على تقديم اداء غير مقنع في بعض المباريات، مما عرضه للخسارة مرتين.

وتردد ان مزيان يتجه الى الطلب من ادارة النادي استقدام لاعبين اجانب لتجربتهم، وسد حاجة الفريق في مركز قلب الدفاع مع تأكيد الثقة باللاعب الاجنبي الوحيد في التشكيلة الغاني ايمانويل دوا الذي يخوض موسمه الثاني مع النجمة.

ولن يكون السلام زغرتا العنيد لقمة سائغة بعدما اثبت جدارته في المراحل القريبة الماضية رغم بدايته السيئة في مستهل الموسم.

ولم يخسر الفريق الشمالي في مبارياته الثلاث الاخيرة محققا فوزا ساحقا على الريان 3-صفر، قبل ان يقتنص تعادلا ايجابيا من الصفاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

ويحل الانصار ضيفا على الصفاء بعد غد الاحد على الملعب عينه في قمة مباريات المرحلة.

وتنحصر مهمة الانصار بتحقيق النقاط الثلاث التي ستخوله احراز لقب بطل الذهاب للمرة الاولى منذ مواسم عدة.

وقدم الانصار مستوى ثابتا في مبارياته الاخيرة باستثناء مباراته في المرحلة الماضية مع طرابلس الرياضي التي فاز بها بصعوبة بهدف وحيد سجله هدافه فادي غصن قبل خمس دقائق من النهاية.

وتخلو صفوف الفريق الاخضر من الغيابات المؤثرة، بيد انه ليس مستبعدا اجراء المدرب العراقي عدنان حمد تغييرات على تشكيلته الاساسية على غرار غالبية المباريات السابقة.

من جهته، سيخرج الصفاء الثالث مقتنعا بأي نتيجة ايجابية من المباراة، كونه يسعى للمحافظة على مركزه ضمن دائرة المنافسين على اللقب، ويغيب عنه عامر خان بداعي الايقاف.

ويحل العهد الرابع ضيفا على طرابلس الرياضي على ملعب رشيد كرامي البلدي.

ويقبع الفريق الشمالي في المركز ما قبل الاخير رغم ادائه الجيد في بعض المباريات، اذ وقف ندا لفرق المقدمة محققا الفوز على النجمة 1-صفر ومتعادلا سلبا مع الصفاء قبل ان يعاكسه الحظ امام الانصار.

وسيكون على طرابلس الاستمرار في كفاحه من دون لاعبه الغاني كوما با جو وامير الحاف الموقوفين لحصولهما على البطاقة الصفراء الثالثة.

في المقابل، تبدو مهمة العهد مشابهة لمهمة الصفاء، حيث سيسعى لتثبيت اقدامه بين الكبار بعدما حالت نتائجه المتواضعة في بداية الموسم دون تحقيق ذلك.

وتأكد الجميع من جدية رجال المدرب محمود حمود بعد مهرجان الاهداف الذي قاده عباس عطوي "اونيغا" وحسن معتوق امام الراسينغ (4-صفر) الاسبوع الماضي.

ويواجه الجهاز الفني للفريق البيروتي مشكلة تأمين الضمانة الدفاعية في ظل غياب حسن مزهر والدولي عباس كنعان بداعي الايقاف.

وعلى ملعب بيروت البلدي، يلعب المبرة الخامس مع الريان الثامن في مباراة سيسعى خلالها الاول لاضافة فوز اخر الى رصيده لتأكيد مركزه بين اندية النخبة، متسلحا بمواهب علي الاتات وحسن حمود والمهاجم الاوروغوياني استيبان غابرييل ثاني ترتيب الهدافين برصيد 6 اهداف خلف لاعب وسط النجمة عباس عطوي الذي سجل 8 اهداف في 8 مباريات.

وتلقي المشكلات المالية بثقلها على الريان، مما يؤثر في شكل كبير على مستوى الفريق العام وبالتالي تراجعه في الترتيب الامر الذي ادخله دوامة الهبوط الى الدرجة الثانية.

ولا تبشر مباراة التضامن صور السابع مع الراسينغ الاخير على ملعب صور البلدي بالكثير نظرا لتواضع مستواهما، اذ يملك الاول اضعف خط هجوم (سجل 4 اهداف) والثاني اضعف خط دفاع (دخل مرماه 26 هدفا)، وهنا برنامج المرحلة التاسعة

- اليوم:

النجمة - السلام زغرتا

- غدا:

الصفاء - الانصار

طرابلس الرياضي - العهد

المبرة - الريان

التضامن صور - الراسينغ

الدوري الكويتي

يصطدم طموح الكويت صاحب المركز الثاني باعتلاء صدارة الدوري الكويتي لكرة القدم موقتا بعقبة كاظمة الرابع عندما يلتقيان اليوم السبت في افتتاح المرحلة الحادية عشرة.

ويلتقي اليوم ايضا، النصر مع الشباب، والفحيحيل مع الجهراء، وتختتم المرحلة غدا الاحد باربع مباريات، فيلتقي القادسية المتصدر مع اليرموك، والساحل مع العربي الثالث، والسالمية مع خيطان، والصليبخات مع التضامن.

وتتجه الانظار الى مباراة كاظمة الرابع (20 نقطة) مع ضيفه الكويت الثاني (27) على ستاد الصداقة والسلام في قمة مباريات المرحلة، وهي "بروفة" لمواجهتهما المقررة في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ولي العهد في موعد يحدد لاحقا، وكان كاظمة تأهل لربع النهائي بفوزه على خيطان 2-صفر الاربعاء الماضي.

والمباراة مهمة للطرفين، فكاظمة يسعى لمتابعة صحوته وتحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد خسارته امام القادسية 1-2 في المرحلة التاسعة وهي الوحيدة له في الدوري، وتعزيز موقعه في المركز الرابع بفارق الاهداف خلف العربي، وبالتالي الاحتفاظ بأمل المنافسة على اللقب حيث تفصله عن القادسية المتصدر 8 نقاط.

ويعول مدرب كاظمة الصربي زلاتكو على مواطنيه المحترفين غوران وميلادينو والمدافعين المخضرم عصام سكين وخالد الشمري ولاعبي الوسط فوزي الماص ونواف الحميدان و"ماكينة" الاهداف فهد الفهد الذي يقدم موسما رائعا ويحتل المركز الثاني على لاتحة ترتيب الهدافين برصيد 9 اهداف بفارق 3 اهداف خلف مهاجم القادسية بدر المطوع المتصدر.

وكان كاظمة بلغ ايضا ربع نهائي كاس امير الكويت وسيواجه القادسية في موعد يحدد لاحقا.

في المقابل، يطمح الكويت الى فوزه الرابع على التوالي بعد تعرضه للخسارة الوحيدة في المسابقة امام العربي صفر-1 في المرحلة السابعة، وبالتالي انتزاع الصدارة مؤقتا من القادسية.

وتعتبر المباراة ثاني مواجهة قوية على التوالي للكويت بعد ان تخطى عقبة السالمية 2-صفر في المرحلة الاخيرة، وهو يدرك تماما ضرورة عدم التفريط باي نقطة حتى لا يسمح للقادسية بالابتعاد بالصدارة اكثر في حال فوز الاخير على اليرموك غدا الاحد.

ويعول مدرب الكويت الكرواتي رادان على جهود محترفيه العملاق المغربي محمد ارمومن والبحرينيين طلال يوسف وحسين بابا وفرج لهيب ووليد علي، وسيفتقد لاعب الوسط الانغولي اندريه ماكنغا الموقوف لطرده في المباراة امام السالمية، وقد يدفع رادان بالمهاجم السوري الدولي الجديد جهاد الحسين الذي ضمه الكويت الى صفوفه اخيرا من الكرامة السوري على سبيل الاعارة لمدة شهر مقابل 25 الف دولار.

وسيحاول القادسية (28) ان تكون مباراته مع ضيفه اليرموك (12) على استاد محمد الحمد، فرصة لاستعادة الثقة وعودة التوازن الى صفوفه بعد ان قدم عرضا متواضعا امام مضيفه الرجاء البيضاوي المغربي وتعرض لخسارة ثقيلة صفر-3 في اياب ربع نهائي دوري ابطال العرب وودع المسابقة، لفوزه 1-صفر ذهابا.

وسيعمل مدرب القادسية المحلي محمد ابراهيم على اخراج اللاعبين من اثار هذه الخسارة وتهيئتهم نفسيا للمحافظة على سجل الفريق نظيفا من الهزائم في الدوري المحلي ومحاولة الابتعاد بالصدارة اذا ما اوقف كاظمة ملاحقة الكويت للقادسية.

اما اليرموك (12) فيأمل باستغلال ظروف القادسية والعودة الى سكة الانتصارت بعد خسارته في المباريات الثلاث الاخيرة رغم ان مهمته لن تكون سهلة.

ويخوض العربي الثالث (23) مباراة سهلة مع ضيفه الساحل (10) على ستاد صباح السالم، ومواصلة خطه التصاعدي بقيادة مدربه البرازيلي بادو فييرا، وتسجيل الفوز الرابع على التوالي والبقاء قريبا من دائرة المنافسة.

وقد يعتمد فييرا في الهجوم على السوريين فراس الخطيب ورجا رافع من جديد بعد ان فك الاخير النحس عنه الذي لازمه فترة طويلة وسجل الهدف الثاني للعربي في مرمى الصليبخات (2-صفر) في الدور التمهيدي لمسابقة كأس ولي العهد الثلاثاء الماضي، علما بأن رافع لم يسجل اي هدف في الدوري حتى الان.

من ناحيته، يأمل الساحل في ايقاف نزيف النقاط والابتعاد عن الفرق المهددة بالهبوط حيث يحتل المركز الحادي عشر.

ويسعى السالمية الخامس (19) لاستعادة نغمة الفوز على حساب ضيفه خيطان التاسع (11) بعد خسارته امام الكويت صفر-2 في المرحلة الماضية والعودة الى حلبة الصراع معتمدا على بشار عبد الله وحمد الحربي والعاجي شارل داغو والعماني محمد كتكوت، وهنا برنامج المرحلة الحادية عشرة:

- اليوم:

كاظمة - الكويت

النصر - الشباب

الفحيحيل - الجهراء

- غدا:

القادسية - اليرموك

الساحل - العربي

السالمية - خيطان

الصليبخات - التضامن

التعليق