انين صناديق الاندية يتعالى ورحلة البحث عن "النصر" غدا

تم نشره في الجمعة 6 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • انين صناديق الاندية يتعالى ورحلة البحث عن "النصر" غدا

 شؤون كروية

 خالد الخطاطبة

 عمان- نتواصل مع القراء في زاوية " شؤون كروية" التي نخوض  خلالها في قضيتين ، الاولى تتعلق بالنفقات الباهظة التي ستحتاجها الاندية لتغطية فترة توقف الدوري، اما القضية الثانية فتتعلق بمدى حاجة فريق الوحدات الى جمهوره غدا في رحلة البحث عن "النصر".

 على الاندية ان تجيب على استغاثة صناديقها !

   بدأ عدد من الاندية الممتازة باعادة تجميع فرقها الكروية تحضيرا لانطلاق منافسات مرحلة الاياب من الدوري الممتاز التي ستقام خلال اذار/ مارس المقبل بعد توقف بسبب استحقاقات المنتخب الآسيوية والمتمثلة بالمشاركة في بطولة امم آسيا.

   بعض الفرق اعتبرت ان فترة التوقف جاءت كفرصة مناسبة لاعادة تجميع الفريق من جديد وشحذ همم اللاعبين وزيادة الجرعات التدريبية املا بتحقيق نتائج جيدة، فيما رأت بعض الفرق ان التوقف ربما لن يكون في مصلحتها لأن فترة التوقف هذه جاءت في غمرة وصول لاعبيها الى ذروة جاهزيتهم الفنية مما قد يفتت من عضدهم عند استئناف المنافسات خاصة وان الجهاز الفني سيحاول بناء الفريق من جديد وتحضيره بشكل لائق للمباريات.

   وبعيدا عن مدى تأثر الفرق الممتازة فنيا بفترة التوقف ايجابا ام سلبا فان صناديق الاندية ستكون هي الخاسر الاكبر في حال تكررت مثل هذه الحالات التي تحتاج الى مصاريف لم تكن سابقا في حسابات النادي الذي سيبدأ من جديد بالبحث عن موارد مالية تساعده على الايفاء بالتزامات لاعبيه.

   فخلال الثلاثة شهور المقبلة قد تحتاج بعض الاندية من 50- 100 الف دينار لمواصلة تجهيز فريقها املا بتحقيق النتائج المرضية، فهناك رواتب الجهاز الفني التي ستتواصل، وهناك رواتب اللاعبين وبدل حجوزات الملاعب واجور نقل اضافة الى المعسكرات التدريبية الداخلية والخارجية التي بدأت الاندية بالاعداد لها لكسر روتين التمارين القاتل الامر الذي يستدعي اقامة معسكرات.

اذن هذا الامر يتطلب مبالغ مالية باهظة من الاندية اذا ما أرادت المحافظة على جاهزيتها استعدادا للمرحلة المقبلة التي يتوقع ان تكون حامية الوطيس الامر الذي سيجعل صناديقها خاوية بعد فترة وجيزة اذا ما استطاعت تدبير امورها وترتيب بيتها الداخلي.

 لنبحث عن "النصر" غدا

   يستعد ممثل الكرة الاردنية فريق نادي الوحدات للبحث عن النصر عندما يواجه فريق النصر السعودي غدا في دور اياب دور الثمانية من بطولة دوري ابطال العرب، والجماهير ستبدأ مبكرا رحلة البحث عن "النصر" من خلال الزحف لمساندة الاخضر الذي بات على مشارف تحقيق انجاز اردني من خلال الوصول الى دور الاربعة في حدث ينتظره الجميع بشغف خاصة وان الحلم اصبح سهل المنال في ظل النتيجة الايجابية في الذهاب.

   وبالتأكيد لن ترضى الجماهير الاردنية بغير النتيجة التي توصلنا الى المرحلة التالية التي ستتيح لنا التفكير بجدية للوصول الى قمة البطولة ولا نعتقد ان هذا الامر بعيد المنال خاصة وان الكرة الاردنية سبق لها وان اعتلت قمة الكرة الآسيوية مؤخرا من خلال فوز الفيصلي بلقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

   اذن في لقاء الغد سترفع الجماهير للاعبيها شعار" ممنوع التوقف" وستنشد ايضا اهزوجة "النصر" التي ربما سنفقدها لو غاب أي لاعب من لاعبي الوحدات عن اجواء المباراة التي نطمح بالحديث عنها مطولا بعد ان يكون ختامها مسكا.

التعليق