برشلونة وريال مدريد يقتربان من ربع النهائي

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • برشلونة وريال مدريد يقتربان من ربع النهائي

 كأس اسبانيا

 مدريد - خطا كل من برشلونة وريال مدريد خطوة هامة نحو الدور ربع النهائي لمسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم بفوز الاول على مضيفه زامورا من الدرجة الثالثة (3-1)، والثاني على مضيفه اتلتيك بلباو (1-0) اول من امس الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي.

   في المباراة الاولى، بكر زامورا بالتسجيل في الدقيقة الرابعة عبر خاكو، بيد ان برشلونة رد بثلاثية تناوب على تسجيلها الهولندي جيوفاني فان برونكهورست (36) والمكسيكي رافايل ماركيز (80) والفرنسي لودوفيك جولي (84)، وفي الثانية، قاد الدولي الانجليزي ديفيد بيكام فريقه ريال مدريد الى الفوز على اتلتيك بلباو بتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة 71، وتقام مباريات الاياب في 10 و11 كانون الثاني/يناير الحالي.

    وأعرب خوان كارو المدير الفني لريال مدريد الإسباني عن ارتياحه الشديد للعرض والفوز الذي حققه فريقه على مضيفه أتلتيك، وشدد كارو في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للنادي الملكي على تهنئة لاعبيه على مردودهم خلال اللقاء بقوله: علينا تحية لاعبينا على مجهودهم، وعرضهم القوي الليلة، أما بالنسبة لفوزنا فقد جاء مستحقا وعادلا، خاصة أننا كنا الفريق الأفضل إلى جانب إهدار العديد من الفرص من جانبنا.

   المدير الفني الشاب للريال واصل مديحه للاعبي فريقه قائلا: على الرغم من أن فريق بلباو سبب لنا العديد من المشاكل بسبب كراته الثابتة إلا أن لاعبينا تمكنوا من التعامل معها بشكل حسن، كما كانت هجماتنا المرتدة خطيرة في مناسبات عديدة، المستوى الذي قدمه لاعبونا كان مميزا بالفعل، سواء على الصعيد الفني أو الذهني.. نعم لقد عانينا كثيرا، ولكن مازال أمامنا الكثير من العمل حتى يتطور أداء الفريق الجامعي والفردي على حد سواء.

كارو ختم تصريحاته الإيجابية بمطالبة فريقه بتقديم عرض نفس العروض القوية أمام جماهير البرنابيو قائلا: من الواضح أن الريال يقدم عروضا قوية خارج ملعبه بفضل هدوء الأعصاب المعتاد، ولكن يجب أن نلعب بنفس هذا الهدوء على ملعبنا، فقط من أجل جمهور الريال العظيم.

   من جهته اعترف الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني بالصعوبة التي عرفها فريقه أمام مضيفه زامورا القادم من الدرجة الثالثة رغم الفوز بنتيجة (3-1)، وأكد في تصريحات نشرتها صحيفة "الموندو ديبورتيفو" الإسبانية امس الأربعاء رضاه عن العرض الذي قدمه الفريق الكاتالوني، رغم المقاومة التي أظهرها أصحاب الأرض معظم فترات اللقاء، ويقول ريكارد: حتى يمكنك تحقيق النصر عليك أن تعاني قليلا، وكما ذكرت من قبل فهذه النوعية من المباريات تحوي قدرا من الصعوبة، لهذا قام فريقنا ببذل جهد كبير الليلة. 

وأضاف: أعتقد أننا حققنا فوزا مستحقا، رغم أن خصومنا قدموا مباراة جيدة، وأظهروا ندية في مناسبات عدة إلا أننا تمكنا من حسم الأمور وهي نتيجة عادلة.

   ويقترب الفريق الكاتالوني بفضل هذا الفوز العريض من الصعود إلى دور الثمانية بعد خوض مباراة العودة على ملعب نوكانب يوم 11 كانون الثاني/يناير الحالي.

المدير الفني الهولندي أشار إلى أن الهدف الثاني الذي أحرزه ماركيز كان عاملا مهما في حسم نتيجة اللقاء الذي وصفه بـ"المعقد"، وقال: البعض يقول إن هذه النوعية من المباريات سهلة ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما، لقد لعب فريق زامورا اللقاء بحيوية شديدة ولكن هدف ماركيز الرائع أعطانا الأفضلية، بمجرد أن شعرت بأن إيقاع لعب خصومنا هبط قليلا تأكدت من أن بإمكاننا التسجيل في مرماهم.

   ريكارد استبعد بأسلوبه المعتاد ضمان صعوده إلى دور الثمانية من بطولة كأس الملك بقوله : نعم لقد بدأنا المشوار بشكل جيد، ولكن لا يزال أمامنا تسعين دقيقة في مباراة العودة. وقال معلقا على تحقيق فوزه الـ13 على التوالي مع برشلونة: كل ما كنت أفكر فيه هو الصعود للدور التالي، موضوع الفوز المتتالي ميزة إضافية بالنسبة لنا ولكنها لن تغير من طريقة لعبنا، فنحن ننزل إلى أرض الملعب فقط لتحقيق نتيجة إيجابية، وهو ما حققه لاعبونا اليوم بفضل جديتهم ورغبتهم في الفوز.

التعليق