المصريون يعلقون آمالهم على ميدو

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • المصريون يعلقون آمالهم على ميدو

 أمم افريقيا 2006

 مدن - تتعلق آمال جماهير كرة القدم المصرية في إحراز اللقب الخامس لبطولة كأس الامم الافريقية على أحمد حسام (ميدو) نجم هجوم توتنهام الانجليزي المعار إليه من نادي روما الايطالي حيث يمثل ميدو أشهر وأبرز نجوم المنتخب المصري.

 ويبرز ميدو كونه أحد النجوم المنتظر أن يتركوا بصمتهم في بطولة كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين التي تستضيفها من 20 كانون الثاني/يناير الحالي إلى العاشر من شباط/فبراير المقبل، وتمثل البطولة الافريقية 2006 في مصر الفرصة الاخيرة لميدو الذي لم يقدم على مدار السنوات الماضية ما يحفظ ماء الوجه مع المنتخب المصري بل إنه لم يقدم ما يليق بأغلى محترف مصري حيث كان اللاعب انتقل إلى مرسيليا الفرنسي عام 2003 مقابل 13 مليون دولار.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية كان ميدو(22 عاما) علامة استفهام كبيرة أمام المدربين والخبراء والنقاد الرياضيين ليس في مصر وحدها وإنما في العديد من الاماكن في أفريقيا وأوروبا، ومع كل بطولة يخوضها ميدو مع المنتخب المصري كانت الآمال معلقة عليه بشكل كبير في قيادة المنتخب إلى منصة التتويج ولكن النجاح لم يحالف اللاعب في جولاته مع المنتخب.

 ورغم عمره الصغير كان مشوار ميدو في الملاعب حافلا بالاحداث المثيرة بداية من فراره ناشئا من نادي الزمالك إلى احترافه الحالي في توتنهام الانجليزي الذي يسعى إلى احتلال مركز متقدم بالدوري الانجليزي في نهاية الموسم الحالي ليضمن المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل، وبعد أن فر ميدو من أروقة الزمالك بحثا عن فرصة الاحتراف الخارجي وجد الفرعون الصغير ضالته في نادي جنت البلجيكي ولكنه سرعان ما وجد الفرصة الافضل وهي الاحتراف في أياكس الهولندي أحد الاندية العريقة في تاريخ الساحرة المستديرة.

وساهمت أهداف ميدو مع أياكس في فوز الفريق بثنائية الدوري والكأس في هولندا ليلفت إليه أنظار مزيد من الاندية مثل يوفنتوس الايطالي وبرشلونة الاسباني وغيرهما من الاندية الكبيرة، ودخل ميدو في مقارنة مع أبرز النجوم الشباب في أوروبا والعالم حيث قورن بالمهاجم الانجليزي الدولي وين روني والبرازيلي روبينيو نجم سانتوس السابق وريال مدريد حاليا وغيرهم من النجوم البارزين تحت سن العشرين آنذاك.

وبعد تألق واضح مع أياكس دخل اللاعب في دوامة مشاكل مع المدير الفني للفريق رونالد كومان الذي وضعه على مقاعد البدلاء ليجد الوسيلة الوحيدة في التخلص من هذه المشاكل هي الرحيل من الفريق حيث انتقل إلى سلتا فيغو الاسباني، ورغم تألق اللاعب مرة أخرى مع الفريق الاسباني كانت طموحاته في اللعب لأحد الاندية الكبيرة سببا في الانتقال إلى مرسيليا الفرنسي بدلا من أندية أخرى.

وكانت المقارنة جاهزة منذ الدقيقة الاولى لمشاركة ميدو مع مرسيليا حيث دخل في منافسة شرسة مع العاجي ديديه دروغبا ولكن المنافسة حسمت لصالح الأخير الذي تألق ولفت إليه الانظار لينتقل في بداية الموسم الماضي إلى تشلسي بينما اضطر ميدو للبحث عن فرصة جديدة في روما الايطالي وبعد مسيرة متوسطة المستوى أعاره النادي الايطالي إلى توتنهام في نهاية الموسم الماضي.

ووسط تألق اللاعب في الموسم الحالي مع توتنهام حيث يتصدر قائمة هدافي الفريق برصيد ثمانية أهداف كان آخرها في مرمى نيوكاسل بالمرحلة العشرين من الدوري الانجليزي عادت أحلام المصريين ليقود منتخبهم إلى منصة التتويج الافريقية لعلها تكون تعويضا عن الاخفاق في مشوار التأهل إلى كأس العالم 2006 بألمانيا.

ويعيب ميدو أنه لاعب"مزاجي" كما يصفه الكثيرون حيث يرجعون السبب في إخفاقه في أحيان عديدة إلى الحالة النفسية وليس إلى حالته الفنية أو البدنية، ويؤكد الدكتور طه إسماعيل الخبير والمحلل الكروي الشهير والمدير الفني السابق لمنتخب مصر في تصريح خاص لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) بأن مفتاح تقدم المنتخب المصري للأدوار النهائية يكمن في مستوى ميدو وقدرته مع المهاجم الثاني الذي يلعب إلى جواره على استغلال الفرص التي تسنح لهما.

وأكد الشيخ طه إسماعيل أنه من الضروري أن يظل ميدو داخل منطقة جزاء الفرق المنافسة لأن خطورته تظهر في هذه المنطقة أما تراجعه إلى الخلف فيهدر جهده في أمور قد لا تفيد الفريق.

 تونس تبدأ معسكرها التدريبي

 بدأت تونس اول من امس الاثنين معسكرا تدريبيا بمدينة الحمامات استعدادا للدفاع عن لقب بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم والتي تستضيفها مصر بداية من 20 كانون الثاني/يناير.

ويجري لاعبو المنتخب في المعسكر الحالي جلستين تدريبيتين يوميا ستتواصل حتى موعد السفر الى مصر الذي حدد قبل ثلاثة ايام من انطلاق البطولة التي فاز بلقبها لاول مرة في تاريخه في الدورة الماضية، ويشارك في معسكر الاعداد نجوم الفريق مثل حاتم الطرابلسي وقيس الغضبان ورياض البوعزيزي وسليم بن عاشور الذين توقعت الاوساط الرياضية في البلاد اعفاءهم من المشاركة في هذه البطولة الافريقية لالتزاماتهم مع أنديتهم الاوروبية خلال الفترة المقبلة.

وعزز المدير الفني للفريق روجيه لومير قائمة المنتخب بضم هداف الدوري المحلي امين اللطيفي لأول مرة ولاعب الصفاقسي عصام المرداسي، وسيخوض المنتخب خلال هذا المعسكر مباراتين دوليتين وديتين أمام ليبيا في 12 كاون الثاني/يناير وغانا في 15 من نفس الشهر قبل ان يسافر الى مدينة الاسكندرية المصرية حيث سيخوض كل مبارياته بالدور الاول بالبطولة الافريقية، وتتصدر تونس المجموعة الثالثة التي تضم كلا من زامبيا وجنوب افريقيا وغينيا، وقال لومير: سيسعى المنتخب للدفاع عن لقبه الافريقي والاحتفاظ به في مصر رغم المواجهات الصعبة المنتظرة أمام منافسي الفريق التقليديين.

ويعلق التونسيون آمالا عريضة على منتخب بلادهم"نسور قرطاج" لتأكيد سمعة تونس كأحد ابرز المنتخبات الافريقية في السنوات الاخيرة واحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي.

وذكرت صحيفة"الصحافة" القومية اليوم أن لومير اتصل بأندية المحترفين التونسيين وهدد باللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم(فيفا) إذا لم يتم تسريح لاعبيه قبل الموعد النهائي في السادس من هذا الشهر، وجاء هذا التهديد بعد أن أكد بعض التونسيين المحترفين أن لديهم التزامات مع أنديتهم الاوروبية في هذا الموعد ولن يتمكنوا من الانضمام للمنتخب الوطني الا في السابع أو الثامن من الشهر.

 مدينة بورسعيد جاهزة

انهت مدينة بورسعيد المصرية استعدادها لاستقبال مباريات بطولة كأس الامم الافريقية التي تستضيفها مصر بداية من 20 كانون الثاني/يناير، وقال محمد خليل منسق مجموعة بورسعيد بالبطولة انه تم استلام الملاعب التي ستقام عليها مباريات المجموعة الرابعة وهي ملعب ستاد بورسعيد الذي تقام عليه المباريات الرسمية ويسع 30 الف متفرج وملعبا الرباط والمريخ المخصصان لتدريبات فرق المجموعة.

واضاف خليل لرويترز امس الثلاثاء: سيتم خلال اليومين القادمين عقد اجتماع موسع لوضع الترتيبات النهائية لاستقبال فرق المجموعة الاربعة وتأمين اماكن اقامتها وتحركاتها طبقا للجداول الموضوعة ويشارك في هذه الاجتماعات مندوبون عن الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وبدأت منطقة بورسعيد لكرة القدم برئاسة سمير الغزناوي تكثيف الدعاية في مدينة بورسعيد ونشر ملصقات الدعاية للبطولة وتزيين الميادين والشوارع الرئيسية استعدادا لاستقبال الحدث، وتستضيف مدينة بورسعيد مباريات المجموعة الرابعة والتي تضم غانا ونيجيريا والسنغال وزيمبابوي.

 توغو تعسكر في تونس

قال اتحاد توغو لكرة القدم اول من امس الاثنين ان توغو التي تأهلت لنهائيات كأس العالم المقبلة بدأت استعداداتها لنهائيات كأس الامم الافريقية بإقامة معسكر تدريبي للمنتخب التوغولي في تونس ابتداء من امس الثلاثاء، وقال مسؤولون من الاتحاد ان 39 لاعبا سيشاركون في المعسكر التدريبي الذي سيقام في صفاقس بجنوب تونس.

 وسيتوجه منتخب توغو بعد ذلك الى فرنسا لخوض مباراتين وديتين امام غينيا وزيمبابوي يومي السابع والعاشر من كانون الثاني/يناير الجاري، وتستعد غينيا وزيمبابوي ايضا لنهائيات كأس الامم الافريقية المقبلة التي تستضيفها مصر ما بين 20 من كانون الثاني/يناير الجاري والعاشر من شباط/فبراير المقبل.

وأوقعت قرعة كأس الامم الافريقية توغو في مجموعة تضم الى جانبها كلا من الكاميرون وجمهورية الكونغو الديمقراطية وانغولا التي تأهلت لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا ايضا.

 إعلان قائمة ساحل العاج المبدئية

أعلن الفرنسي هنري ميشيل المدير الفني لمنتخب ساحل العاح قائمة مبدئية تضم 27 لاعبا للمشاركة في معسكر تدريبي في دبي بالامارات استعدادا لكأس الأمم الأفريقية بمصر المقرر انطلاقها يوم 20 كانون الثاني/يناير الجاري.

وضمت القائمة حارس الترجي التونسي جان جاك تيزي العائد من إصابة دامت خمسة أشهر، كما ضم ميشيل أبرز نجوم"الأفيال" ديدييه دروغبا مهاجم تشيلسي الانجليزي، وأرونا ديندان لاعب لنس الفرنسي، إضافة إلى بونافنتور كالو نجم باريس سان جرمان الفرنسي وقائد المنتخب.

 وسيبدأ معسكر ساحل العاج في دبي يوم السبت القادم لمدة ثلاثة أيام، يقوم بعدها ميشيل بتقليص القائمة إلى 23 لاعبا تمهيدا لإرسالها إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم(الكاف)، وفيما يلي القائمة كاملة :

- حراسة المرمى: أبو بكر باري (بيفيرين البلجيكي)، جيرارد جنانهوان (مونبيلييه الفرنسي)، جان جاك تيزي (الترجي التونسي)

- الدفاع : أرثر بوكا (ستراسبورغ الفرنسي)، جي ديميل (هامبورغ الألماني)، سيريل دومورو (كريتيل الفرنسي)، إيمانويل إيبو وكولو توري (أرسنال الانجليزي)، سيدو كانتي (بيفيرين البلجيكي)، كوسي كواسي (تروا الفرنسي)، عبد الله ميتي (مرسيليا الفرنسي)، مارك زورو (ميسينا الايطالي).

- الوسط : كانغا أكالي(أوكسير الفرنسي)، عبد الله دجيري وماركو ني (بيفيرين البلجيكي)، إيمرس فاي ويابي يابو (نانت الفرنسي)، كريستيان كوفي إندري (لومان الفرنسي)، سياكا تيين، ديدييه زوكورا (سانت إتيان الفرنسي)، يايا توري (أولمبياكوس اليوناني).

- الهجوم : ديدييه دروغبا (تشلسي الانجليزي)، أرونا ديندان (لنس الفرنسي)، بونافنتور كالو (باريس سان جرمان الفرنسي)، أرونا كوني (ايندهوفن الهولندي)، باكاري كوني (نيس الفرنسي)، كانديا تراوري (لوهافر الفرنسي).

 شكوك حول مشاركة ايسيين

 باتت مشاركة الغاني مايكل إيسيين لاعب خط وسط تشلسي الإنجليزي مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية الخامسة والعشرين في مصر محل شك بعد إصابته في مباراة فريقه الأخيرة في الدوري الإنجليزي اول من امس الإثنين أمام وست هام يونايتد.

 وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية(بي.بي.سي) اول من امس الإثنين أن إيسيين أصيب في ركبته بعد التحام قوي مع نيجل ريو كوكر لاعب وست هام يونايتد في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري المحلي وانتهت لصالح تشلسي(3-1)، وأشارت (بي.بي.سي) إلى أن إيسيين قد لا يلحق ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي ستنطلق في العشرين من شهر كانون الثاني/يناير الحالي في حال عدم اكتمال شفائه من هذه الإصابة.

وفي ضربة أخرى إلى طموحات "النجوم السوداء" في إحراز لقب البطولة، تأكد غياب سولي مونتاري لاعب خط وسط أودينيزي الإيطالي عن البطولة بسبب تمزق في كاحل قدمه، والتي ستبعده عن الملاعب لنحو الشهر.

وسيرتدي مونتاري ضمادة خاصة لحماية كاحل قدمه لمدة عشرين يوما، قبل أن يتم إجراء المزيد من الفحوص له للتعرف على مدى استجابته للعلاج، وكان مونتاري وإيسيين ضمن القائمة النهائية التي أعلنها الصربي راتومير ديوكوفيتش المدير الفني لمنتخب غانا لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي ستستضيفها مصر في الفترة من 20 كانون الثاني/يناير إلى 10 شباط/فبراير المقبلين.

التعليق