ارسنال ومانشستر يونايتد في صراع استعادة الأمل

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • ارسنال ومانشستر يونايتد في صراع استعادة الأمل

 البريمير ليغ

  لندن - يعتبر لقاء ارسنال مع ضيفه مانشستر يونايتد غدا الثلاثاء قمة مباريات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وتتسم لقاءات الفريقين عادة بالحساسية ولها حسابات خاصة وفوز احدهما يعني الكثير للقائمين عليهما من ادارة ومدربين وحتى على صعيد اللاعبين لانه التحدي بعينه.

ويحتل ارسنال، وصيف البطل، المركز السادس حاليا برصيد 33 نقطة بفارق كبير عن ضيفه ثالث الموسم الماضي وصاحب المركز الثاني في الموسم الحالي (44 نقطة).

ويأمل مدرب مانشستر يونايتد، الاسكتلندي اليكس فيرغسون، بان يحرز اللقب ولم يفقد الامل في ذلك رغم الفارق الكبير بين فريقه وتشلسي المتصدر وحامل اللقب (55 نقطة).

وأهدى مانشستر يونايتد مدربه فيرغسون فوزا ثمينا على بولتون 4-1 أول من أمس السبت في مناسبة الاحتفال بعيد ميلاده الرابع والستين، ما شجعه على القول "الامل باحراز اللقب لا يزال قائما ويتعين علينا التركيز جيدا في المراحل المقبلة من اجل ملامسة الهدف المنشود".

وتأخذ المباراة طابعا ثأريا بالنسبة الى رجال فيرغوسون الذين فقدوا لقب ابطال مسابقة كأس انجلترا لمصلحة غريمهم بركلات الترجيح 4-5 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر).

ويبدو مانشستر يونايتد رغم بعض العثرات التي هي في غير موضعها احيانا، افضل حالا من ارسنال المترهل الذي ارتضى أول من أمس بالتعادل السلبي مع استون فيلا الثالث عشر (22 نقطة) فيما كان فوز منافسه على بولتون السابع (31 نقطة) مدويا.

وأضاف فيرغسون على موقع النادي على الانترنت أول من أمس السبت "علينا أن نتأكد من أننا أقرب فريق لتشلسي حتى نستغل أي تراجع في مستواه والفوز غدا الثلاثاء سيكون مهما للغاية".

واذا هزم ارسنال وفاز تشلسي فسيبتعد ارسنال الذي يتولى تدريبه ارسين فينغر تماما عن المنافسة على اللقب.

ولن تكون مهمة تشلسي الذي جمع 101 نقطة في الدوري الممتاز خلال عام 2005 في ضيافة وست هام (26 نقطة) مجرد نزهة، ويتعين على لاعبيه بذل جهود كبيرة لإضافة 3 نقاط جديدة والابتعاد اكثر في المقدمة على طريق السباق الى الاحتفاظ باللقب اذا صبت نتيجة لقاء القمة في مصلحتهم.

وسيحاول ليفربول الثالث (40 نقطة) الاستفادة من الحالة المعنوية المتردية للاعبي بولتون بعد الخسارة الثقيلة، من اجل البقاء في دائرة المنافسة على لقب الوصيف على الاقل والمشاركة المباشرة في مسابقة دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها ولا يزال يدافع عنه في الموسم الحالي، وكذلك متابعة مشواره الناجح من خلال تحقيق الفوز الحادي عشر على التوالي.

وفاز تشلسي 2-صفر على أرضه على برمنغهام سيتي في الدوري أول من أمس السبت بعد أن قدم عرضا وصفه جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق بأنه "مقبول".

وانتقد مورينيو لاعب خط وسط فريقه جو كول بعد المباراة وطالب تشلسي بالسعي لحسم نتيجة المباريات مبكرا. ويغيب كول عن مباراة فريقه أمام وست هام اليوم الاثنين بعد أن أوقفه تشلسي بينما سيعود فرانك لامبارد لخط وسط الفريق في أعقاب تعافيه من فيروس.

وقدم كول عرضا سيئا في مباراة السبت وقال عنه مورينيو بعد المباراة "قلت له إن عرضا آخر بنفس هذا المستوى سيبعده عن تشكيل الفريق."، وهذه ليست المرة الاولى التي ينتقد فيها مورينيو كول علنا، أما وست هام فيقدم عروضا سيئة وحصل على نقطة واحدة فقط من ثلاث مباريات.

وتنتظر توتنهام الرابع (37 نقطة) الثلاثاء في ختام المرحلة مهمة صعبة في ضيافة مانشستر سيتي الثامن (28)، العنيد في مقارعة الكبار على ارضه.

وتعرض نيوكاسل لضربة موجعة بعد اصابة مهاجمه الدولي مايكل اوين بكسر في ابهام القدم سيغيب على اثرها 12 اسبوعا على الاقل، لكن مشاركته في مونديال 2006 في المانيا من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو، ليست في خطر.

ويستضيف نيوكاسل فريقا صعب المراس هو ميدلزبره، وستكون مهمة قائده الن شيرر مضاعفة في غياب ساعده الايمن اوين الذي بات عماد الهجوم ومفتاح الفوز منذ عودته من ريال مدريد مطلع الموسم الحالي.

 برنامج المرحلة الحادية والعشرين

- الاثنين:

وست بروميتش البيون - استون فيلا الساعة 2.00 ظهرا

وست هام - تشلسي  2.45  ظهرا

برمنغهام - ويغان  5.00 مساء

بولتون - ليفربول 5.00 مساء

ايفرتون - تشارلتون 5.00 مساء

فولهام - سندرلاند 5.00 مساء

نيوكاسل - ميدلزبره 5.00 مساء

بلاكبيرن - بورتسموث 5.00 مساء

- الثلاثاء

ارسنال - مانشستر يونايتد 10.00 مساء

- الاربعاء:

مانشستر سيتي - توتنهام 10.00 مساء

جميع المباريات بتوقيتنا المحلي

التعليق