ألمانيا تتقدم على استراليا في افتتاح كأس هوبمان

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • ألمانيا تتقدم على استراليا في افتتاح كأس هوبمان

 تنس حول العالم

  مدن - فاجأت ألمانيا مضيفتها استراليا امس السبت بالفوز عليها (2-1) في اللقاء الافتتاحي بدور المجموعات لبطولة كأس هوبمان لفرق التنس البالغ مجموع جوائزها 750 ألف دولار.

وتغلب الفريق الالماني المكون من نيكولاس كيفر وأنا لينا غروينفيلد على نظيره الاسترالي المكون من وين آرثرز وسامانثا ستوسر 4-6 و6-3 و7-6 (10-8) في مباراة زوجي المختلط بين الفريقين بعد أن كان كيفر قد فاز على آرثررز في مباراة الفردي بينها في وقت سابق من امس.

   واعترف كيفر "28 عاما" الذي خاض مباراة زوجي المختلط امس لاول مرة خلال مشواره المهني الممتد لعشرة أعوام بأن المباراة خرجت بنتيجة أفضل من المتوقعة، وصرح كيفر بمخاوفه قبل المباراة قائلا: كانت مباراة زوجي المختلط الاولى بالنسبة لي وكنت خائفا من رد الكرة على لاعبة، ولكنني فعلتها عندما وصلنا إلى النقطة الحاسمة بالمباراة لانها كانت مهمة جدا.

كما ضربت كرة أخرى من كيفر حكم شبكة امرأة في كتفها في غمار المباراة، وبعد هذه الهزيمة ستسعى استراليا لبذل قصارى جهدها قبل أن تلتقي بهولندا بعد غد الثلاثاء بملعب "بيرسوود دوم"، بينما سيخضع آرثرز إلى العلاج المكثف من آثار تهتك بطول ثلاثة سنتيمترات في ربلة ساقه اليمنى والذي أصيب به منذ ثلاثة أسابيع.

   وقد تعادل كيفر المصنف الرابع على العالم سابقا والمصنف 23 حاليا والذي لم يفز بأي القاب خلال السنوات الخمس الاخيرة لالمانيا 1-1 بعد انتهاء لقاء الفردي الاول بين البلدين بفوز الاسترالية سامانثا ستوسر على الالمانية أنا لينا غروينفيلد 6-3 و7-5 لتتقدم استراليا 1-0.

 وقالت غروينفيلد المصنفة 21 على العالم: إنني سعيدة للغاية بالفوز في زوجي المختلط الذي كانت المنافسة قريبة فيه.. استمتعنا كثيرا اليوم فقد كانت الاجواء رائعة، أشعر بخيبة أمل بسبب بدايتي في منافسات الفردي، ولكن كان لدي شريك جيد في مباراة الزوجي، وقلنا سنلعب لنستمتع وسنسعى لتسجيل النقاط.. وحققنا الفوز في النهاية، أتمنى أن نحافظ على هذا المستوى.

   ولم يسمح كيفر لارثرز بكسر إرساله طوال المباراة بينما كسر هو إرسال منافسه الاسترالي مرتين، وأضاف كيفر: شعوري جيد الان.. فبرغم أن بعض ضرباتي كانت مشتته في جميع الاتجاهات.. ولكن في نهاية اليوم وحده الفوز هوما يهم.. كما أن مستواي جيد فقد يكون عمري 28 عاما ولكنني أشعر بأنني شاب صغير ومازالت ساقي قادرتين على الجري.

ووصل كيفر إلى أستراليا قادما من تايلاند حيث شارك في بطولة ودية استعراضية مع التايلاندي بارادورن سريشابان، وكانت ستوسر المصنفة رقم 46 على العالم قد قدمت عرضا قويا امس لتتغلب على غروينفيلد التي تسبقها في التصنيف العالمي بـ25 مركزا.

   وتشارك ستوسر "21 عاما" في بطولة كأس هوبمان بدلا من مواطنتها أليسا موليك التي اضطرت إلى التوقف عن لعب التنس في الخريف الماضي لمعاناتها من مشكلة في الاذن الداخلية سيستغرق علاجها قرابة الستة أشهر.

وأنقذت غروينفيلد ثلاث نقاط حاسمة في الشوط الاخير من مباراتها مع ستوسر قبل أن تضع كرتها الاخيرة في الشباك لتخسر المباراة، وقالت ستوسر بعد فوزها على غروينفيلد: حاولت أن ألعب بطريقة هجومية وأنا راضية عن أدائي.

وتلتقي ألمانيا بالارجنتين المصنفة الثانية بالبطولة ممثلة في جاستون غاوديو وجيزيلا دولكو يوم الاربعاء المقبل.

 دورة اديلاييد

   صنف الاسترالي ليتون هويت في المركز الاول لدورة اديلاييد الاسترالية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 394 الف دولار (332 الف يورو) والتي تنطلق يوم غد الاثنين.

ويعتبر السلوفاكي دومينيك هرباتي الثاني والاسباني طومي روبريدو الثالث والكرواتي ماريو انسيتش الرابع ابرز المنافسين لهويت، يذكر ان السويدي يواكيم يوهانسون احرز لقب الدورة في العام الماضي بفوزه على الاميركي تايلور دنت الخامس 7-5 و6-3 في المباراة النهائية، وفيما يلي ترتيب المصنفين الاوائل:

1- الاسترالي ليتون هويت

2- السلوفاكي دومينيك هرباتي

3- الاسباني طومي روبريدو

4- الكرواتي ماريو انسيتش

5- الاميركي جيمس بلاك

6- التشيكي توماس برديتش

7- الفنلندي ياركو نيمينن

8- الارجنتيني خوان اينياسيو شيلا

 دورة غولد كوست

   ستدافع السويسرية باتي شنايدر عن لقبها بطلة لدورة غولد كوست الاسترالية الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 175 الف دولار (نحو 148 الف يورو) التي تنطلق اليوم الاحد.

وصنفت شنايدر في المركز الاول، وكانت احرزت اللقب العام الماضي بفوزها على الاسترالية سامنتا ستوسور 1-6 و6-3 و7-5 في المباراة النهائية، ولن تشارك ستوسور في الدورة لاختيارها ضمن منتخب بلادها المشارك في مسابقة كأس هوبمان للمنتخبات المختلطة.

وستواجه شنايدر منافسة شديدة خصوصا من جانب الايطالية فرانشيسكا سكيافوني الثانية والروسية دينارا سافينا الثالثة، فيما يلي ترتيب الثماني الاوليات:

1- السويسرية باتي شنايدر

2- الايطالية فرانشيسكا سكيافوني

3- الروسية دينارا سافينا

4- الايطالية فلافيا بينيتا

5- الفرنسية تاتيانا غولوفان

6- اليابانية آي سوغيياما

7- التشيكية كلارا كوكالوفا

8- الاسبانية انابل ميدينا غاريغس

 دورة اوكلاند

  صنفت الروسية ناديا بتروفا في المركز الاول لدورة اوكلاند النيوزيلندية الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 145 الف دولار (نحو 123 الف يورو) التي تنطلق يوم غد الاثنين.

وصنفت السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا في المركز الثاني امام الروسيتين ايلينا ليخوفتسيفا وماريا كيريلنكو، وكان المركز الخامس من نصيب السلوفينية كاتارينا سريبوتنيك التي توجت بطلة العام الماضي بفوزها على اليابانية شينوبو اساغوي 5-7 و7-5 و6-4، وصنفت الاخيرة في المركز السابع، وفيما يلي ترتيب الثماني الاوليات:

1- الروسية ناديا بتروفا

2- السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا

3- الروسية ايلينا ليخوفتسيفا

4- الروسية ماريا كيريلنكو

5- السلوفينية كاتارينا سريبوتنيك

6- الفرنسية ماريون بارتولي

7- اليابانية شينوبو اساغوي

8- الروسية فيرا زفورانوفا

 بوليتييري يحذر هينغيز من عودتها

   يعتقد مدرب التنس الاميركي الشهير نيك بوليتييري ان عودة نجمة التنس السويسرية مارتينا هينغيز الى الملاعب لن تكون مفروشة بالورود بعد غياب اللاعبة عن المنافسات ثلاثة اعوام.

وتعود هينغيز لاعبة العالم الاولى سابقا والتي اعتزلت بعد اصابات في القدم والكاحل في 2002 مرة اخرى الى المنافسات عندما تشارك في بطولة غولد كوست باستراليا الاسبوع المقبل كما انها حصلت على موافقة بالمشاركة في بطولة استراليا المفتوحة اولى بطولات الغراند سلام الاربع الكبرى في الموسم المقبل في كانون الثاني/يناير.

   ويعتقد بوليتييري الذي تولى تدريب هينغيز لفترة وجيزة في عام 1998 ان اللعبة قد تطورت وتغيرت كثيرا خلال فترة غياب هينغيز عن الملاعب، وقال بوليتييري عن ذلك خلال لقاء مع هيئة الاذاعة البريطانية: لقد بعثت اليها رسالة بالبريد الالكتروني متمنيا لها حظا سعيدا الا انها تحتاج الى اكثر من الحظ، اللعبة اصبحت اقوى كثيرا مما كانت عليه عندما اعتزلت.. ستكون هناك الكثير من العيون على مارتينا والطريق لن يكون سهلا.

وقد سبق وتولى بوليتييري تدريب عدد من نجوم اللعبة مثل الاميركي اندريه اغاسي والروسية ماريا شارابوفا والامريكية مونيكا سيليش.

التعليق