القضايا الاجتماعية تطغى على قصص الحب في أفلام عيد الاضحى في مصر

تم نشره في الجمعة 30 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • القضايا الاجتماعية تطغى على قصص الحب في أفلام عيد الاضحى في مصر

 القاهرة- تبدأ دور العرض السينمائي في مصر خلال الايام المقبلة عرض عدد من الافلام الجديدة أملا في تحقيق ايرادات مرتفعة من ورائها خلال احتفالات رأس العام وعيد الاضحى قبل بدء بطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم التي ستؤثر على الايرادات بلا شك حيث سينصرف الكثيرون عن دور العرض لمشاهدة مباريات البطولة.

   وسيبدأ عرض ستة أفلام جديدة منتصف الاسبوع المقبل بينما بدأ عرض الفيلم السابع "ليلة سقوط بغداد" أمس باعتباره أول أفلام الموسم الذي يشهد منافسة شديدة نظرا لتميز أفكار الافلام واعتمادها على النجوم مثل يسرا ونور الشريف وأحمد السقا ومصطفى شعبان.

إلا أن الظاهرة الرئيسية في تلك الافلام السبعة كانت الاتجاه على خلاف العادة لمناقشة قضايا اجتماعية ومشكلات حياتية بعيدا عن قصص الحب المكررة أو الافلام الغنائية التي طغت على غيرها من النوعيات خلال العامين الاخيرين واختفت تقريبا هذا الموسم.

   ويناقش الفيلم الاول "ليلة سقوط بغداد" وهو من تأليف وإخراج محمد أمين مشكلة خوف رب أسرة مصري من التعرض لنفس مصير الاسر العراقية عقب الغزو من خلال التعرض للمجتمع الذي يعاني من تفاهة الشباب وتغلب الجنس والمخدرات على إحساسهم بالمسؤولية والوطنية.

بينما يعود الكاتب وحيد حامد لمناقشة قضية الجماعات الارهابية وكون الفقر والجهل من أسباب فرار الشباب إليها من خلال فيلم"دم الغزال" الذي يخرجه محمد ياسين ويشارك في بطولته نورالشريف ويسرا ومنى زكي وعبد العزيز مخيون وعمرو واكد ومحمود عبد المغني.

وكان وحيد حامد قدم الكثير من الافلام والمسلسلات التي تناولت أسباب ظاهرة الارهاب من أشهرها "الارهاب والكباب" و"الارهابي" والمسلسل التليفزيوني "العائلة".

   أما أحمد السقا فيتخلى عن أفلام الحركة (الاكشن) التي تميز بها هذا الموسم ويقدم فيلما رومانسيا بعنوان "العشق والهوى" كتبه تامر حبيب وأخرجته كاملة أبو زكري ويشاركه بطولته منى زكي ومنة شلبي وخالد صالح. ويتناول الفيلم قصة حب فاشلة بين شاب وفتاة تنتهي بانفصالهما وزواج كل منهما من شخص اخر ويفشل الاثنان في حياتهما الزوجية ولا يبقى لهما إلا العيش على ذكريات الحب القديم.

والفيلم هو اللقاء الثاني بين السقا ومنى زكي بعد فيلم "مافيا" وكذلك هو التجربة الثالثة لمؤلفه تامر حبيب بعد "سهر الليالي" و"حب البنات"، ويغيب عن الفيلم صوت مدحت صالح الذي كان قاسما مشتركا لمعظم أفلام السقا، حيث استبدل بأغنية للمطربة سميرة سعيد.

   ويتناول فيلم "حاحا وتفاحة" الذي كتبه بلال فضل وأخرجه أكرم فريد صراع أخ وأخته ينتميان إلى الطبقة الفقيرة على منزل العائلة الذي يريد كل منهما الحصول عليه للزواج فيه قبل أن يكتشفا في النهاية أن علاقتهما الاخوية أهم من المنزل ومن الزواج.

والفيلم هو البطولة الاولى لطلعت زكريا الذي يشاركه البطولة حسن حسني وياسمين عبد العزيز والمطرب ريكو وهو أيضا التجربة الاولى للمطربة اللبنانية مروة في السينما.

   ويقدم مصطفى شعبان فيلمه الثاني هذا العام بعنوان "فتح عينك"سيناريو وحوار محمد حفظي واخراج عثمان أبو لبن وبطولة نيللي كريم وخالد زكي وخالد صالح وطلعت زكريا ويوسف الشريف وتدور أحداث الفيلم حول فساد رجال المال والاعمال وعلاقة هذا الفساد بالتدخلات الاجنبية.

فالبطل صحافي شاب يتم اغتيال صديقه وزميله فيبدأ رحلة البحث عن القتلة ليكتشف أن الصديق متورط في صفقات مشبوهة مع رجال أعمال فاسدين يصر على كشفهم مهما كلفه الامر مما يعرضه للمطاردة ومحاولات خطف وقتل.

   بينما تدور أحداث فيلم "ويجا" حول ستة من الاصدقاء القدامى تجمعهم ظروف مختلفة في مكان واحد ما يدعوهم لاقامة علاقات جيدة معا رغم خلافاتهم السابقة.

والفيلم من تأليف وإخراج خالد يوسف وبطولة منة شلبي وهاني سلامة وهند صبري وشريف منير والوجهين الجديدين دوللي شاهين ومحمد الحلفي.

   وأخيرا فيلم " ملك وكتابة" الذي أقيم له الخميس الماضي عرض خاص تأليف أحمد الناصر وسامي حسام وهو الفيلم الثاني لمخرجته كاملة أبو زكري هذا العام ويقوم ببطولته محمود حميدة وهند صبري وخالد أبو النجا ورندة البحيري.

وتدور الاحداث في اطار رومانسي اجتماعي حول أستاذ بأكاديمية الفنون يعاني من مشاكل زوجية تدفعه لاقامة علاقة عاطفية مع احدى تلميذاته التي تغير من شكل حياته تماما.

وتقرر تأجيل عرض عدة أفلام جاهزة مثل "كلام في الحب" اخراج على ادريس وبطولة يسرا وحنان ترك و"دنيا" بطولة حنان ترك ومحمد منير وعايدة رياض واخراج جوسلين صعب و"حليم"بطولة الراحل أحمد زكي واخراج شريف عرفه و"عمارة يعقوبيان" بطولة النجم عادل إمام ونور الشريف وسمية الخشاب واخراج مروان حامد.

التعليق