دراسة تربط بين التدخين وبين شدة الإصابة بالصدفية

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

    شيكاجو-قال باحثون ان التدخين يؤدي الى الاصابة بحالات من مرض الصدفية أشد بالمقارنة بغير المدخنين ولكن التدخين قد لا يكون سببا للاصابة بالمرض.

   وقال باحثون ايطاليون ان مرض الصدفية الذي يصيب ما يصل الى ثلاثة في المئة من سكان العالم وقد يتوارث في العائلات تتفاوت حدته وان كان الافراط في التدخين يؤدي الى حالات أكثر حدة من المرض الجلدي.

   وقالت كرستينا فورتي التي رأست فريق البحث في عدد هذا الشهر من دورية علم الامراض الجلدية "على وجه التحديد فان المرضى الذين يدخنون اكثر من علبة من السجائر (اكثر من 20 لفافة تبغ يوميا) يرتفع الى المثلين لديهم خطر الاصابة بحالة اشد حدة من الصدفية بالمقارنة باولئك الذين يدخنون عشر لفافات تبغ او اقل يوميا."

   وهناك علاقة بين الاعوام التي قضاها المرء في التدخين وبين الاصابة بالحالات الحادة من الصدفية التي تصيب الانسان في الفترة من سن 15 الى 35 عاما.

   وجاء في مقال افتتاحي بالدورية ان الدراسة لم توضح ما اذا كان التدخين سببا ام نتيجة للصدفية وهو مرض غالبا ما يظهر في فروة الرأس والركبتين والمرفقين والجذع مما قد يسبب حرجا للمريض.

 

التعليق