قواعد أساسية للعناية بالبشرة

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • قواعد أساسية للعناية بالبشرة

    عمان- إن الأمر الأساسي في طريقة العناية بالجلد في الاهتمام بالنظافة الملائمة والاحتفاظ بطراوته والخطوات التي يجب أن تتبعيها يوميا هي النظافة وإزالة بقايا وسائل التنظيف عن البشرة وتحقيق التوازن الذي يعيد النضارة إلى الجلد.

إذا كانت بشرتك طبيعية..

اغسلي وجهك بالماء والصابون في الصباح والمساء. واستعملي مستحضرات الترطيب قبل المكياج وقبل النوم واستخدمي أيضا الكريمات المرطبة للبشرة والمراهم القوية في منطقة العينين والرقبة.

للبشرة الجافة..

اغسلي وجهك بالصابون المعتدل أو بمستحضرات التنظيف السائلة "لسيون". استعملي مستحضرات الترطيب المنشطة والقوية قبل المكياج في المساء واستخدمي مستحضرات الترطيب نفسها وضعي مراهم ملينة على العينين والحنجرة.

مظلة البخار..

   إن تعريض وجهك للبخار يفتح المسام وينظفها ولهذا الغرض املئي وعاء بالماء المغلي، شكلي مظلة أو خيمة فوق رأسك بواسطة منشفة اقتربي بوجهك فوق الوعاء محتفظة بمسافة ثلاثين سنتيمترا بين وجهك وبين المياه المغلية بحيث يتعرض للبخار الصاعد.

   كرري هذه الطريقة حتى ينتهي البخار ثم اتبعي هذا التمرين بطلاء الوجه بأي قناع مناسب لبشرتك.

التقشير

   بهذه الطريقة يمكن نزع خلايا سطح الجلد الميتة باستخدام إسفنجة خالية من الألياف النسيجية أو قطعة قماش جافة ..افركي وجهك بنعومة بحركات دائرية، مارسي هذا التمرين مرة في الأسبوع مهما كان نوع بشرتك.

الماء الفاتر

   بعد تنظيف وجهك وتنشيطه بالمياه النقية الدافئة، اتركيه يجف بالقدر الذي يسمح بإحساسك برطوبته.

للبشرة أنواع مختلفة فهناك البشرة العادية والبشرة الجافة والدهنية الحساسة ولكل بشرة نظام خاص بها في طرق العناية بها والحفاظ عليها:

-البشرة العادية:

صافية ذات نسيج مستو

التنظيف:

استعملي منظفا على هيئة كريم سائل أو منظف يذوب في الماء، أو صابونة وجه رفيقة بالبشرة.

إنعاش البشرة:

استعملي منعشا بدون كحول أو ماء ورد.

ترطيب البشرة:

استعملي الكريم الخفيف وأن يكون مضافا إليه واق من أشعة الشمس.

-البشرة الجافة:

رهيفة خفيفة ذات مسام دقيقة، وعرضة لظهور الأوعية الدقيقة على الخدين.

التنظيف:

استعملي كريما منظفا سائلا دسما أو صابونا مرطبا غير معطر واشطفيه تماما.

إنعاش البشرة:

استعملي منعشا بدون كحول أو ماء ورد أو ماء باردا.

ترطيب البشرة:

استعملي كريما مغذيا واقيا من أشعة الشمس.

-البشرة الدهنية أو الدهنية الجافة:

لامع دهني، بشرة دهنية جافة فيها مساحات دهنية محدودة فقط حول الانف والذقن والجبهة.

التنظيف:

استعملي غسولا "لوسيونا"خفيفا أو منظفا من الحليب أو منظفا طبيا سائلا.

إنعاش البشرة:

استعملي منعشا اساسه الكحول ولكن تجنبي تلك التي فيها كحول بسيط مثل الايثانول أو اميثانوا او الايسبور وبيل التي قد تسبب جفاف البشرة أو ماء ورد .

ترطيب البشرة:

استعملي مستحضرا حفيفا غير دهني ويكون واقيا من أشعة الشمس وينبغي ألا يكون من المستحضرات التي تسد المسام.

-البشرة الحساسة:

صافية، لكن تصبح حمراء ومبقعة بسهولة.

التنظيف:

استعملي منظفا لا يسبب حساسية لك خاليا من أية مواد مهيجة أو مسببة للحساسية.

تجنبي استعمال الصابون.

إنعاش البشرة:

استعملي منعشا بدون كحول أو ماء ورد.

ترطيب البشرة:

استعملي كريما واقيا لا يسبب الحساسية وأن يكون مضافا إليه واق من أشعة الشمس.

ما هو نوع الصابون الذي يناسب بشرتك؟

الصابون يعمل على تنظيف البشرة بشكل جيد ولكن لابد من اختيار النوع الذي يناسب بشرتك. فالبشرة الدهنية مثلاً يناسبها نوع خاص من الصابون يمتص زيوت الجلد وإفرازاته وتقضي على الدهون داخله. أما البشرة الجافة تحتاج إلى صابونة مكوناتها زيتية تعطي البشرة الدهون التي تحتاجها، أما البشرة الحساسة فتحتاج الى نوع خاص من الصابون الخالي من أي مكونات تثير حساسية البشرة بالإضافة إلى مواد مضادة للميكروبات وعند استخدام الصابون احرصي على شطف الوجه جيداً واستجدام الصابون مرة واحدة يومياً.

أفكار بسيطة لبشرة نظيفة:

   إذا كانت بشرتك جافة نظفيها فقط في المساء. اما في الصباح فاستبدلي عملية التنظيف بالحفاظ على انتعاشها وذلك برشها بالماء او باستعمال لوشن مرطب.

   اذا كانت بشرتك دهنية يجب أن تحرصي على تنظيفها مرتين في اليوم.

اختاري نوعين أو ثلاثة من المستحضرات المزيلة للمكياج، فمن شأن ذلك أن يبعد عنك الملل ويسمح لك بالاختيار حسب مزاجك ومتطلبات بشرتك.

استعملي أنواع الجل التي يتم تشطيفها بالماء في فصلي الربيع والصيف واستبدليها بأنواع الحليب والزيت التي تكون أكثر راحة في فصلي الخريف والشتاء.

   احتفظي بالفوطة المنظفة في حقيبتك إذا كنت كثيرة التنقل، اما اذا كنت تستعملينها للحالات الطارئة فقط فعليك ان تحرصي على اغلاق العلبة بإحكام حتى لا تجف.

هناك سببان لا يمكن تغييرهما وهما :

الأول : العوامل الوراثية .

الثاني :الاختلاف الجنسي ( ذكر - أنثى ) .

وهذان السببان يحددان نوعية الجلد ، إلا أن هناك عوامل أخرى بطبيعة الحياة مثل مرور الزمن وتأثير الطبيعة تسيطر أيضاً على الجلد سيطرة تامة .

ولكن كيف تستطعين أن تحافظي على جلدك للمستقبل؟

إن ذلك لن يكون إلا بالابتعاد عن كل ما يضر بشرتك الجميلة، فيجب أن لا تعرضي نفسك لمخاطر التلوث، وأن لا تجهدي نفسك، وأن تستيقظي من غقلتك وتُعملين ذهنك في كل ما حولك حتى تستفيدي أكبر استفادة من عالم الطبيعة والعلم المبتكر .

   تذكري أن المظهر الخارجي لجسمك يدل بدقة وبوضوح عن المظهر الداخلي لأن جلدك هو العضو الوحيد الأكثر لفتاً للأنظار . ويجب أيضاً التحذير من بعض الأخطار التي تداهمك وتحيط بك وتؤثر على جلدك، ويكون بيدك اقتلاعها من جذورها وهي :  العصبية والقلق والضغط والغضب .

   وهناك بعض الأشخاص يقولون أن هذه الأخطار لا يوجد بينها وبين الجلد أية علاقة وهذا قول خاطئ . وإن عامل الوراثة من أهم العوامل التي تحدد صفات وملامح البشرية، فمثلاً نجد طفلاً بشعر أصفر وعيون خضراء وليس للأب أو الأم هذه الخاصية، لكن الطفل قد أخذ إحدى الصفات الوراثية من أقارب الأم أو الأب .

   ويتأثر الجلد بأشعة الشمس تأثيراً كبيراً كما يتأثر أيضاً بالذي يقهر الشباب ويهزم الرجال ويخطف الشيوخ والعجائز ألا وهو (الزمن)، جلدك يتأثر بعوامل تقع تحت يديك مثل الاستعمال الكثير للمواد والكريمات الدهنية .

   وهناك بعض الامور التي تساعدك في المحافظة على جمال بشرتك منها :

1 - تجنب أشعة الشمس .

2 - أخذ قسطٍ كافٍ من النوم .

3 - ممارسة الرياضة .

4 - الابتعاد عن التدخين والمدخنين .

صفات جلدك:

   إن الجلد متوسط من حيث الجفاف والدهنيات، ويكون الجلد طبيعياً عند الأطفال وقلة من الراشدين . وأنواعه هي: أَملَس وجَاف ومَرِن .

جلدك يعشق الرطوبة :

   إن الجلد مثله مثل أي أرض زراعية تحتاج إلى الرطوبة وجَودَةِ التهوية، لأنه عند هبوب موجات حارة تقل الرطوبة ويكثر الهواء الساخن فتعمل على عدم إنتاج محصول كافٍ.

   وهذا كله يحدث للجلد أيضاً، فيقترب الجلد من التبخر حين تكون درجة الحرارة أقل من (30) درجة وهناك عوامل تعمل على زيادة نسبة الرطوبة في الجو، كوجود النباتات في المنزل، وجهاز تكييف هوائي .

   وهناك معلومة يجب أن تعرفيها هي أن عند انخفاض درجة الرطوبة يجب أن تدهني وجهك بطبقة من مادة تحتوي على الزيت لتقلل نسبة التبخير .

العناية بالجلد :

   إن الجلد مثل الطفل المولود فهو يحتاج إلى رعاية كاملة وغذاء متكامل وحماية من الشمس أيضاً فالجلد الحساس جداً يتواجد عند أصحاب البشرة البيضاء والشعر الأشقر، ولهذه البشرة طبيعة خاصة حيث أنه لا يستطيع الاستمرار تحت أشعة الشمس وغالباً ما يحترق جلدهم مع ملاحظة كثير من البقع على وجوههم . وكذلك التقدم في السن فإنه يبدو واضحاً على وجه أصحاب البشرة البيضاء والشعر الأشقر .

الجلد المرن :

   وهو جلد له لمعان وله مرونة وتكون بشرة هذا الجلد دهنية وسبب مرونتها أن الغدد الدهنية تفرز دهنا متزايدا . وكما نعرف أننا في حاجة إلى وجود الدهون إلا أن زيادته قد ينتج عنها إنسداد في مجاري الغدد ولو نظرنا إلى الاطفال الصغار فإنه قليلاً ما تظهر طبقة دهنية لأنها تكون صغيرة وغير قادرة على الإفراز وقد تكبر عندما يبلغ الشخص سن البلوغ .

   والغدد الدهنية تختلف في توزيعها على كل عضو من أعضاء الجسم فهي توجد بكثرة في فروة الرأس والوجه والرقبة وحول العينين، وهنا يجب أن نميز بين الزيت الطبيعي والزيت الذي يوجد بكثافة وسط الغدد الدهنية ومجاريها .

علاج القشف ( خشونة الجلد ) :

   أن البشرة الجافة تكون خامدة وغير نشطة ويحدث بها بعض التشققات والتجاعيد حتى لو استعملتِ صابوناً من أجود أنواع الصابون الملين، حيث تفقد البشرة مقداراً كبيراً من الرطوبة .

   لكن لا داعي للقلق فالحل الأمثل الذي يجب أن يحتمي جلدكِ به هو : لا تعرضي نفسك بكثرة إلى الشمس . واستعملي مرهماً يقيك من الحرارة، ولا تبخلي على جلدك ببعض الماء .

   وقد يسبب جفاف شعرك إلى القشف وعادة ما يحدث في فصل الشتاء نتيجة أنه بعد غسل اليدين أو الوجه تتعرضين للهواء الجاف . ويعالج بالنقاط التالية :

1 - استعمال صابون ملين مثل ( الجلسرين ) أو ( زيت الزيتون ) .

2 - تجنب استعمال الماء الساخن .

3 - بعد الغسل يجب عدم التعرض للهواء البارد الجاف

التعليق