معرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات 2005 بدبي : معرض عالمي وبجدارة

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • معرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات 2005 بدبي : معرض عالمي وبجدارة

بمشاركة عالمية واسعة

 

معرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات، الذي نظمه مركز دبي التجاري العالمي، والذي يعقد مرة كل عامين، سجل حضوراً عالمياً مميزاً، بزيادة بنسبة 32% في حجم المشاركة للدورة الثامنة من المعرض الذي أقيم في الفترة الممتدة ما بين 12-16 كانون أول (ديسمبر) الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وقد شاركت أكثر من 200 شركة من الشركات المصنعة للسيارات في العالم ممن يحرصون على المشاركة في أهم معرض للسيارات في منطقة الشرق الأوسط.
 

 

ويسجل قطاع صناعة السيارات معدلات نمو متواصلة في أسواق الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي خاصة مستفيداً من قوة الأداء الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط التي يتوقع لها أن تدر عوائد تقدر بأكثر من 265 مليار دولار أمريكي بنهاية العام الحالي.

وتمتلك منطقة الخليج معدلا من أعلى معدلات ملكية الأسر للسيارات في العالم. ومن المتوقع أن يوفر المعرض مزيدا من الزخم للمبيعات فيها.

ويشهد السوق الشرق اوسطية منافسة شديدة، وتقع هذه السوق الآخذة بالنمو المتسارع، تحت هيمنة آسيوية، حيث تسيطر السيارات اليابانية على أكثر من 40% من مجمل السيارات المباعة في المنطقة، بينما تصل نسبة السيارات الكورية حوالي 18%، صعيد العلامات،يلي الآسيويون حصة متنامية للأميركيين، واخرى متواضعة للأوروبيين.

على صعيد الصانعين، ففتتصدر تويوتا الركب، فيما تلاحقها وبقوة جنرال موتورز ممثلة بمجموعة علامات متنوعة المناشئ، متبعة بعلامات عالمية مثل نيسان وفورد وميتسوبيشي وهوندا وهيونداي. أما العلامات الأوروبية فتبقى ذات وجود نوعي أكثر منه كمي، حيث تحقق علامات مثل مرسيدس وبي أم دبليو حضوراً قوياً في فئات السيارات الفخمة وسيارات الدفع الرباعي الراقية.

إلى جانب الصانعين الكبار،قامت أكثر من 30 شركة للسيارات بطرح تشكيلة واسعة ومتنوعة من السيارات الجديدة التي تم كشف النقاب عنها للمرة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط من خلال المعرض ومن أبرز الأسماء الجديدة في عالم السيارات التي تجمع بين جمال التصميم وقوة الأداء: "جومبرت أبوللو"، "فورناساري"، "فانك وويل"، "إريباني"، "بوفوري"، بالإضافة إلى أحدث الطرز لمختلف أنواع السيارات الفاخرة والتي تتمتع بإقبال شديد من قبل الأفراد بمنطقة الشرق الأوسط، كسيارات  الدفع الرباعي، الرياضية، التصورية، الدراجات النارية، الدراجات النارية ذات الثلاث عجلات، دراجات الرمال، سيارات الأداء العالي، سيارات الفورمولا واحد، السيارات المصنعة حسب الطلب، والسيارات التجارية بالإضافة إلى الاطلاع على  قطع الغيار والإكسسوارات والزيوت وجديد منتجات السيارة الكمالية.

 

وقد توافد على المعرض، الذي أستقطب الرواد من مصنعي ومنتجي السيارات في العالم، أكثر من 90 ألف زائر على الأقل

 

المشاركة الأكبر والتواجد الأوسع كان أميركياً، وعلى رأسه جاءت جنرال موتورز التي اغتنمت مناسبة تنظيم معرض الشرق الأوسط الدولي الثامن للسيارات لتقدم 13 سيارة جديدة تنضوي تحت لواء علاماتها شفروليه، كاديلاك، جي ام سي، هامر، ساب وأوبل. وقد لعبت جنرال موتورز دوراً حيوياً في المعرض من خلال منصتها الضخمة.

وقد شهدت دبي الإطلاق الشرق الأوسطي لـ كاديلاك إسكالايد بجيلها الجديد، وطراز BLS المتوسط ،  وفئة V-Series الرياضية الفائقة.

وطراز إسكالايد الجديد يتحلى بمحرك جديد وشاسي وعوامل سلامة وأنظمة داخلية عصرية ومتفوقة ستمكنه من رفع سقف المنافسة، وبالأخص لجهة التصميمين الداخلي والخارجي والتأدية المتقدمة والإنقيادية العالية مع التماسك المتقدم.

ويتوفر إسكالايد بمحرك من الالومنيوم يتألف من 8 أسطوانات على شكل V بسعة 6,2 ليتر مع نظام للتحكم بتوقيت عمل الصمامات يمكنه من توفير قوة تزيد عن 400 أحصنة مع 417 رطل قدم من عزم الدوران، مما جعله السيارة الرياضية المتعددة الإستعمالات الأقوى في هذا القطاع.

 

كذلك تقدم كاديلاك سيارتها الصغيرة BLS التي تتميز بتصميمها الأوروبي الذي لا يخلو من معالم كاديلاك التصميمية. وBLS سيدان بأربعة أبواب من الحجم المتوسط تتحلى بتصميم مميز وإنقيادية متقدمة مع مستويات راحة عالية يتوقع المرء وجودها في سيارات كاديلاك.

 

أما كاديلاك V-Series التي تم تطويرها من خلال قسم التأدية الرياضية التابع لـ جنرال موتورز على حلبة نوربورغرينغ الألمانية، والتي ستضع مقاييس جديدة في عالم صناعة السيارات الرياضية، فقد تألقت في المعرض الإماراتي من خلال طرازي STS-V وXLR-V المتوفرين بمحرك نورث ستار من 8 أسطوانات على شكل V سعة 4,4 ليتر تم تزويده بقضيبي كامة علويين ويمكنه الإنطلاق بالسيارة من صفر الى سرعة 100 كلم/س في أقل من 5 ثوان.

 

وقد شهد المعرض أيضاً الأطلاق العالمي (خارج أميركا) لطراز شفروليه تاهو الجديدة وتتوفر تاهو 2007 بمزايا الجيل الحالي ولكن بعد تطويرها وبالأخص على صعيد القدرات والأمان والجودة. وتضع هذه السيارة مقاييس جديدة للتصميم الخارجي والداخلي والقوة الإنقيادية والتماسك.

 

أما شفروليه أفيو التي سجلت نجاحاً كبيراً في المنطقة، فقد قدمت جنرال موتورز الجيل الجديد منها الذي يعتبر قمة في صناعة السيارات الصغيرة. فتصميمها الخارجي جديد كلياً ويتميز بديناميكيته العصرية وبتطوره من خلال تزويده بعدد كبير من تجهيزات الراحة والعملانية.

ومن ناحيتها، تتألق في المعرض سيارة شفروليه كورفيت Z06 التي تعتبر السيارة الأسرع في تاريخ جنرال موتورز. وتتوفر مع محرك من 8 أسطوانات على شكل V سعة 7 ليترات بقوة 505 أحصنة يمكن معه لـ Z06 أن تنطلق الى سرعة 100 كلم/س في 3,7 ثانية ومنها الى سرعة قصوى تبلغ 318 كلم/س. وفي الجهة الأخرى من مجموعة شفروليه، قدمت هذه الشركة سيارتها الصغيرة سبارك التي تسجل معها دخولها الأول الى عالم سيارات الميني.

 

أما ساب التابعة لجنرال موتورز في واحد من أكثر البرامج التطويرية قوة في مسيرتها، وتعمل بجد على دخول أسواق كانت بعيدة عنها في السابق. وتلعب ساب 9-7X الجديدة دوراً فعالاً في هذا الهجوم، حيث تعمل ساب من خلالها على دخول سوق السيارات الرياضية المتعددة الإستعمالات والمتوسطة الحجم معتمدةً على سيارة تتميز بطابعها الرياضي ومتعة قيادتها وتصميمها المميز.

 

ومع ساب 3-9 سبورت كومبي تغزو ساب سوق سيارات الستايشن واغن المترفة للمرة الأولى، مع سيارة تتميز بتصميمها العصري ومواصفاتها الديناميكية وقيادتها الرياضية، وتتوجه الى المستهلك الراغب بسيارة عملانية توفر متعة قيادة عالية. وعلى منصة ساب، تقف 5-9 التي نالت عدداً من التعديلات التصميمية التي أعادتها الى الواجهة، خصوصاً بعد ان طاولت هذه التعديلات معايير ضبط الشاسي والمجموعة الميكانيكية.

 هامر، التي تعتبر من أبرز رموز حقل سيارات الدفع الرباعي، جضرت بقوة إلى المعرض من خلال سيارتها الجديدة H3 التي تتمتع بكل مواصفات سيارات هامر لجهة الطرقات الوعرة عبر سيارة تتمتع بأبعاد خارجية قريبة من سيارات السيدان متوسطة الحجم. وتندفع H3 بمحرك سعة 3,5 ليتر يعمل مع علبة تروس أوتوماتيكية أو يدوية (العلبة اليدوية تتوفر لأول مرة لدى هامر). ويتميز H3 بسعره المنافس الذي يبدأ بـ 115 ألف درهم لطراز القاعدة.

وللدلالة على ريادتها التقنية والابتكارية، قدمت جنرال موتورز طرازات سيكويل وغرافايت وT2X الإختبارية.وتعبر سيكويل عن رؤية جنرال موتورز لعملية إعادة إختراع السيارة وتتميز بعدد هائل من التجهيزات التقنية والمواد الممتازة والأجهزة الإلكترونية وأنظمة عمل الكمبيوتر. وتسير سيكويل لمسافة 480 كلم من خلال خزان واحد من الهيدروجين وتتسارع الى 100 كلم/س في أقل من 10 ثوان.

 

أما جي ام سي غرافايت، فتتمتع بكل مواصفات سيارات الدفع الرباعي من خلال هيكل رياضي متعدد الإستعمالات يقوم على محركين هجينين مع محرك فورتيك 5300 تم تزويده بتقنية DOD التي تمكنه من تخفيض إستهلاكه من الوقود بمعدل 25 بالمئة.

 

ومن ناحيته، يوفر طراز شفروليه T2X التجريبي نظرة الى الإتجاه التصميمي المستقبلي لسيارات شفروليه، ويجمع بين مزايا السيارات الرياضية المتعددة الإستعمالات ومواصفات سيارات الكوبيه الرياضية. وينتمي T2X الى قطاع إختباري سيستقطب كل أنواع المستهلكين وبالأخص أولئك الذين يريدون سيارات رياضية بتصميم رياضي متعدد الإستعمالات مع مرونة عالية.

فورد من جانبها تسارع الخطى للحاق بركب السوق المتطور، فقد عرضت في دبي مجموعة من الطرازات الجديدة، من ابرزها طراز فورد موستانغ جي تي المكشوف، والذي عرض جنبا إلى جنب مع طراز موستانغ الأسطوري، وطراز فورد جي تي الرياضي الخارق.

 وقد قدمت فورد في المعرض أيضاً الطراز الأحدث من رباعيتها أكسبيديشن، والتي جاءت بتصميم جديد، وبمواصفات متقدمة، اما لينكولن العلامة الفخمة ضمن المجموع الأميركية، فقد قدمت طرازي زافير السيدان الفخم، و مارك أل تي الشاحنة الفخمة، اما ميركوري فقد قدمت طراز ميلان المتوسط الذي سيوضع في منافسة مباشرة مع العديد من السيارات الأوروبية.

وعرضت فورد أيضاً النسخ الأحدث من سياراتها الوأو0631أوروبية فوكاس المدمجة ومونديو المتوسطة، واللاتي حققتا حضوراً سوقياً مشجعاً في أسواق المنطقة.

مجموعة كرايسلر حضرت إلى المعرض بقوة، وعرضت طرازين جديدين، أولهما كان طراز جيب كوماندر، والذي يعتبر دخولاً من العلامة الأميركية العريقة في فئة جديدة هي فئة سيارات الدفع الرباعي الكبيرة، القادرة على حمل سبعة ركاب، وتأمل جيب من كوماندر تحقيق اختراق سوقي في فئة تعتبر من أكثر الفئات مبيعاً في اسواق الخليج. أما الطراز الثاني فكان طراز دودج تشارجر الجديد كلياً، والذي يمتاز بتصميمه الرياضي الملفت وبأدائه العالي المتأتي من محرك همي الشهير بسعة 5.7 لتر، وتأمل المجموعة الأميركية أن يحقق هذا الطراز المميز عودة قوية لدودج للمنافسة في فئة سيارات السيدان الرياضية في المنطقة. 

 

من أبرز ما قدم أوروبياً في المعرض الشرق أوسطي مجموعة من الطرازات الجديدة التي تنوعت بين فئات السيارات المختلفة، وقد لوحظ اهتمام الشركات العارضة في جذب الانتباه من خلال  سيارات مرسيدس التي تظهر للمرة الاولى في الشرق الأوسط مايباخ 57 اس الجديدة التي تلبي المتطلبات الخاصة لزبائن مايباخ الذين يريدون سيارة فخمة  ذات محرك أقوى ورشاقة اكثر، وطراز مرسيدس ام ال 63 أي ام جي التي تعد النسخة الفائقة من رباعية مرسيدس المقدمة مؤخراً، والتي كشف عنها سائق الفورميولا 1 السابق وسائق بطولة التورنغ الألمانية الحالي جان اليسي. بالاضافة لطراز آر  جراند سبورت تورار الذي يعتبر بداية لفئة مستجدثة لدى الصانع الالماني العريق. ويتجه مفهوم الفئة آر الجديدة لتلبية متطلبات الناس ذوي نمط التفكير المعاصر الذين يريدون سيارة متعددة الاستخدامات وقوية. وبخلاف المساحة الرحبة وتجهيزات السلامة المثالية والراحة التامة في نقل ست اشخاص، تتمتع الفئة آر الجديدة بتصميم فريد  وشكل مبتكر وأداء ديناميكي على الطريق، حسب قول مرسيدس.

 

بي أم دبليو قدمت في دبي طراز زد 4 كوبيه، الطراز الجديد الذي قدمته بي ام دبليو إلى

جانب طراز M6، بعد سلسلة طويلة من الطرازات الجديدة التي قدمت في العامين الماضيين، و جاءت زد 4 كوبيه بسقف معدني و باب خلفي يفتح إلى فوق، ولا يختلف هذا الطراز في أي من تفاصيله الداخلية عن الطراز المكشوف من الرودستر البافارية . وقد تميزت عروض بي أم دبليو بالأناقة، حيث تم عرض ملابس ومنتجات بي أم دبليو "أسلوب حياة" من خلال عرض أزياء حي شارك فيه مجموعة من عارضي و عارضات الأزياء.

 

صانعة السيارات الرياضية بورشه، فقد توّجت إنجازاتها القياسية خلال العام الحالي بتقديم سيارتها الجديدة، كايمن أس، في سوق الشرق الأوسط البالغ الأهمية. وكايمن أس هي وليدة تصميم جديد بالكامل هدف للخروج بسيارة متكاملة ذات قدرات رياضية متقدمة وأصيلة لم يشهد أحد مثيلا لها في هذه الفئة من السيارات. فمع محرك بوكسر جديد ومطوّر حديثا من ست أسطوانات سعة 3.4 ليتر مزوّد بنظام بورشه "فاريوكام بلاس"VarioCam Plus، تولد كايمن أس عزم دوران هائل، وقوة تبلغ 295 حصان تدفع السيارة إلى سرعة قصوى تبلغ 275 كلم/س، مع تسارع من صفر إلى 100 كلم/س بـ 5.4 ثانية. وقد قدمت بورشه مجموعة كبيرة من طرازاتها في المعرض،وقد شملت بوكستر، 911 كاريرا أس كوبيه، كاريرا 4 أس كابريوليه، كاين بطرازاتها الثلاث، وقد تم عرض الجيل الجديد من سيارتها "911 جي تي 3 كاب" الرياضية المخصصة لسباقات الحلبات.

 

أما أودي فحضرت جيداً هذا العام للدورة الثامنة من المعرض العالمي للسيارات في الشرق الأوسط ، المنطقة التي تعول عليها الشركة الألمانية كثيراً. وقامت بإطلاق سيارة أودي Q7 التي طال انتظارها. و تتميز هذه السيارة بعدة مزايا فريدة والمتمثلة في كلّ من نظام Audi للمساعدة الجانبية، نظام Audi لركن السيارة المتطور مع كاميرا خلفية، نظام تثبيت السرعة التفاعلي، نظام التعليق الهوائي التفاعلي بأربع زوايا وغيرها، تتفوق سيارة Q7 على الطرقات المعبّدة بفضل أداء نظام القيادة والديناميكية الرياضية، في حين أنها تعيد تحديد المعايير القياسية في فئتها على الطرقات الوعرة. هذا فضلاً عن أن هذه السيارة الرياضية العملية SUV هي الأوسع مساحةً في فئتها، وتوفر وظائف مثلى ومتعددة مع 28 شكل مختلف لأوضاع الحمولة وثلاثة صفوف من المقاعد.

كشفت شركة Audi النقاب عن سيارتين إضافيتين خلال معرض دبي للسيارات هما سيارة Audi A4 Cabriolet الجديدة وسيارة Audi S8 وهي النسخة الرياضية لسيارة A8، يذكر أن سيارة Audi S8 مجهزة بمحرك V10 الجديد الذي ميّز السيارة الرياضية الأمثلLamborghini Gallardo. وتنشأ عن وحدة المحرك بعشر أسطوانات هذه قدرة تبلغ 450 حصاناً وعزم دوران يصل إلى 540 نيوتن متر Nm، وذلك من حجم إزاحة يبلغ 5،2 ليتر. ويتحقق عزم الدوران على سرعة محرك منخفضة تبلغ 3500 دورة في الدقيقة كما تعدو سيارة الصالون الفخمة هذه من صفر إلى 100 كم/س في مجرد 5،1 ثانية.

فولكس فاجن بدأت باظهار مزيد من الاهتمام بالمنطقة، فاستغلت المعرض للتقديم طراز باسات بجيله الجديد، إلى جانب طرازاتها المختلفة، والتي شملت بولو وغولف وجيتا و طوارق، إلى جانب طراز فيتون الفخم والذي قدم في دبي بنسخة مطولة. 

بيجو حضرت معرض الشرق الأوسط لتقدم طراز 407 كوبيه الرياضي، إلى جانب طراز 206 سيدان الجديد. إلى جانب النسخة المجددة من كبيرتها 607.

أما رينو فقدمت الجيل الثالث من كليو، وهذه السيارة الصغيرة جاءت بحجم أكبر وبمستويات عالية من التجهيز، وأهم من ذلك حصولها على العلامة الكاملة (خمس نجوم) في اختبار السلامة الأوروبية NECAP.

جاكوار، والتي تشهد نمواً ملحوظاً في أسواق المنطقة، قدمت في دبي طراز XK  الرياضي الجديد كلياً، إلى جانب النسخة الأفخم من كبيرتها XJ.

السيارات البريطاينة الراقية، حضرت المعرض بعدة علامات ومنها بنتلي التي قدمت طراز دروب هيد المكشوف الفخم، ورولزرويس التي قدمت مكشوفتها الأختبارية EX100 ، أما المشاركة الأبرز فكانت لأستون مارتن التي قدمت مجموعة طرازاتها كاملة إلى جانب كشف النقاب عن طراز فانتج في 8 الجديد كلياً.

السيارات الرياضية الفائقة تواجدت في دبي، وعلى رأسها سيارة بوغاتي فيرون والتي تعتبر الاسرع بين سيارات الأنتاج التجاري على مستوى العالم، حيث تصل سرعتها القصوى إلى 400 كلم في الساعة. أما سعرها فيبلغ مليون يورو فقط. 

يابانياً شهد المعرض مشاركة واسعة ، كانت أكبرها للصانع الياباني نيسان، حيث قدمت نيسان سيارة باثفايندر الجديدة كلّياً التي تقدمها للمرة الأولى في معرض الشرق الأوسط الدولي للسيارات في دبي، منذ إطلاقها أكبر مجموعة من سيارات الدفع الرباعي ذات الأداء الرياضي في الوقت نفسه من العام الماضي. ويتميّز باثفايندر الجديد بثلاثة صفوف من المقاعد ومحرك  VQقوي سعة 4 ليتر.

 

وكانت نيسان قد عرضت أيضاً سيارتي مورانو وأرمادا الجديدتين من فئة سيارات الدفع الرباعي ذات الأداء الرياضي اللتين تعكسان تصميم نيسان المميز

وقد قدمت نيسان أيضاً  تيدا الجديدة - التي تتميز بحجمها الخارجي المدمج ومقصورة ركابها الرحبة - حضوراً مميزاً في المعرض وتقول تيسان عن هذه السيارة أنها تتحدى القوانين المتبعة في عالم صناعة السيارات والتي بنظر نيسان ليست بالضرورة ثابتة وأنه يمكن تصميم سيارة مدمجة بمقصورة رحبة جداً تتميز بجودة بنائها ومميزات ترفها التي تتوفر عادةً في سيارات السيدان الكبيرة والمترفة في آن، نظرية مثيرة تنتظر التحقق سوقياً.
 

وقد شهد المعرض الحضور الأول لمجموعة سيارات إنفينيتي، وقد ضمت هذه المجموعة سيارة QX ذات الدفع الرباعي الفخمة, G سيدان الرياضية, FX الكروس أوفر (التي تجمع بين أداء سيارة الدفع الرباعي وراحة ورفاهية سيارة السيدان). أما السيارة الجديدة من إنفينيتي فكانت الفئة M المتوسطة الرياضية.

تويوتا التي تتأهب لتسنم هرم الانتاج العالمي للسيارات، وصاحبة حصة الأسد في المنطقة، لم تستعرض عضلاتها في دبي، مكتفية بجناحين متكاملين لكل من تويوتا ولكزس، وشملت معروضات تويوتا بعض الجديد، مثل طراز راف فور الجديد كلياً، وطرازات فورتشنر وأينوفا و هايلوكس،اما على صعيد علامة لكزس الفخمة، فقد شهد المعرض تقديم طراز GS بحلته الجديدة.

ميتسوبيشي من جانبها، استغلت نجاحاتها الرياضية، لتكون أداة مساعدة في تسويق طرازاتها، فقدمت في دبي طراز أكلبس الرياضي الجديد، ونسخة رالي آرت من طراز لانسر، إلى جانب طراز أيفولشن ام آر، ومجموعة باجيرو للدفع الرباعي بطرازات مختلفة وبمواصفات وفيرة.

هوندا شاركت بجناح متواضع شمل طرازات أكورد المجددة ، وسيفيك بجيلها الجديد كلياً ، وطراز سيتي المدمج والذي تهدف هوندا من خلاله الدخول في المنافسة في فئة سيارت الصالون الصغيرة  سعرياً. 

سوزوكي التي تأمل في نمو وجودها في الشرق الأوسط، عرضت طرازي غراند فيتارا رباعي الدفع ، وسويفت الصغيرة المدمجة

الكورييون حضروا أيضاً في دبي، فقد عرضت هيونداي طرازي أزيرا الفخم وسوناتا المتوسط، وقد حقق هذا الطراز نجاحاً ملحوظاً منذ تقديمه قبل بضعة اشهر.

كيا هي الأخرى قدمت في دبي طرازي أوبتيما وكارنفال الجديدين،إلى جانب عرض طرازاتها المقدمة حديثاً مثل سيراتو المتوسطة الصغيرة، وسبورتج الرباعية المدمجة، وبيكانتو المدمجة الصغيرة.

الصينيون عرفوا طريق أسواق الشرق الاوسط مؤخراً، وقد مثلهم في المعرض علامات مثل شانا منتجة سيارات الفان الصغيرة، ولاندويند لسيارات الدفع الرباعي، وفوتون للشاحنات الصغيرة.

التعليق