مخاطر تبغ اللفّ أكثر من السجائر

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • مخاطر تبغ اللفّ أكثر من السجائر

    لندن-حذّرت حملة الإعلام والتوعية حول مضار التدخين في أوروبا من أنّ التبغ المعدّ للفّ، أخطر بكثير من السجائر العادية.

   وقال برنامج HELP على موقعه في الانترنت، إنّ الخطر الأكبر يكمن في كون التبغ بات يجذب أعدادا مهولة من الشباب في العقود الأخيرة، وبأسعار أكثر جاذبية.

   وHELP ، هو اختصار لاسم الحملة التي ينظمها البرنامج الأوروبي لمكافحة التدخين. وقال المسؤولون عن الحملة، إنّ مبيعات هذا النوع من التبغ تضاعفت ثماني مرات منذ 1991.

   وأضافوا أنّ " قدرة الإضرار لدى تبغ اللفّ أعلى منها لدى السجائر. كما أنّ نفث النيكوتين والقطران ومونوكسايد الكربون عند الاستنشاق تتراوح من 3 إلى 6 مرات مثلها في السجائر الاصطناعية."

   وقال تقرير للمنظمة إنّه، لو تمّ السماح ببيع تبغ اللف على شكل سجائر، لتمّ منع تداوله في عدة دول أوروبية، بسبب احتوائه على نسبة عالية من السموم.

   ودعت المنظمة إلى قوانين جديدة تحظر بيع التبغ، الذي يمكّن من صنع سجائر تنفث أكثر من 10 ملغرام من القطران.

التعليق